الأدلة التي يبحث عنها المؤرخ ليست سوى مصادر أولية. الأحداث التاريخية هي حدث ماضي لم نتمكن من رؤيته أو سماعه. كل ما نحصل عليه هو أخبار تنتقل من جيل إلى جيل. يمكن أن تقع الحقيقة في مكان واحد أثناء نقلها، أو بسبب تحيز الشخص الذي ينقل الحدث، والذي يبلغ عنه. المصداقية، وبالتالي يعتبر المؤرخون عملية جمع وتحليل المصادر الأولية ضرورية للبحث التاريخي لأنها الأكثر مصداقية بهذا المعنى فهي الأقرب إلى واقع هذه الفترة، وفي مقالتنا اليوم من خلال سنجيب على هذا السؤال سئل ومعرفة المزيد حول ما هي المصادر الرئيسية التي يبحث عنها المؤرخ وكل ما يتعلق بهذا الموضوع.

الأدلة التي يبحث عنها المؤرخ ليست سوى مصادر أولية

يعتمد المؤرخون في أبحاثهم التاريخية بشكل أساسي على المصادر، والتي يصنفونها إلى نوعين، وهما المصادر الأولية والثانوية، لكنهم غالبًا ما يعتمدون بشكل أساسي على المصادر الأولية، حيث أن إنتاجهم غالبًا ما يكون قريبًا من حدوث الأحداث التي يدرسها الباحث. . أو مؤرخ أو حتى مؤرخ. كما أنه يعكس العديد من الأحداث الحقيقية والفعلية من خلال شكله الرسمي فيما يتعلق بمكان الحدث. ومع ذلك، فهي تعتبر مادة خام تتطلب التحليل لفهمها. وهنا تبرز أهمية المصادر الثانوية المصاحبة للمصادر الأولية والمترابطة معها، حيث تقدم المصادر الثانوية شرحًا منطقيًا للماضي بناءً على المصادر الأولية، وبالتالي فإن العبارة المذكورة في نص السؤال المطروح هي

  • جملة خاطئة

ما هي المصادر الأولية التي سعى إليها المؤرخ

يستخدم المؤرخون عمومًا المصادر الأولية التي تمثل بداية البحث في الحقائق والأحداث التاريخية التي حدثت خلال تلك الفترة، وتشمل المصادر الأولية الكثير من المواد التي يمكن أن تشير إلى ما حدث بالفعل في ذلك الوقت. الفترة، بما في ذلك الوثائق أو القطع الأثرية التي أنشأها الشاهد . أو حضور حدث ما في هذه الفترة يمكن أن يكون أيضًا شهادة مباشرة أو دليلًا تم إنشاؤه خلال الفترة التي تدرسها، وغيرها. العناصر التي تعتبر موثوقة في المصادر الأولية هي نصوص مكتوبة مثل الملاحظات والرسائل والمقابلات والتاريخ الشفوي والصور الفوتوغرافية والصحف المقالات والوثائق الحكومية والقصائد والروايات والمسرحيات والموسيقى وما إلى ذلك. .

بهذه الشرح طريقة نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان الدليل الذي يبحث عنه المؤرخ، مصادر أولية فقط، والذي من خلاله أجبنا على هذا السؤال وتمكنا من معرفة المزيد عن المصادر الأولية أكثر من بحث المؤرخ. .