La décision sur la prosternation de l’oubli lorsque l’oubli se produit dans la prière est cette prosternation par laquelle un musulman force sa prière après avoir connu une déficience, une augmentation, un doute ou autre qui nécessite la prosternation de l’oubli chez المسلمون. تعريف سجود النسيان، وشرعيته، وحكمه، ونحو ذلك، مع الموقف من بعض حالات النسيان، والحكم الأخير مع شرح وصف هذا السجود.

سجود النسيان

يعرّف الفقهاء سجود النسيان بأنه “ما يحدث في نهاية الصلاة أو بعدها من أجل تصحيح الخطأ، بحذف بعض الأمور التي أمرت بها، أو بتركها وراء مسلم”.

الحكم على سجود النسيان في الصلاة

سجود النسيان من القرارات التي يختلف فيها المسلمون فيما بينهم تبعا للأدلة الشرعية المتاحة لهم. وعليه فإن حكم سجود النسيان يكون في الصلاة وفق المذاهب الأربعة

  • عند الحنفية والحنابلة واجب.
  • عند الشافعية والمالكية السنة.

كيف تنحني للنسيان

سجود النسيان للمذاهب الأربعة له خصائص مختلفة، تفصيلها على النحو التالي

سجود النسيان عند الحنفية

وذهب الحنفية إلى أن سجود النسيان يقع بعد تمام التشهد، فيسلم عن يمينه، ثم ينحني ويرجع للتشهد والسلام، ثم يسلم.

سجود النسيان عند المالكية

ورأى المالكيون أن السجود فرق بين الزيادة والنقص. إذا كان النسيان بسبب ضعف، فإن السجود يكون بعد إتمام التشهد والتحية والدعاء بعد السلام قبل السلام، ثم يسجد بعدهما سجدتان.

سجود النسيان عند الشافعية

وظهر سجود النسيان عند الشافعية قبل السلام، فيسجد للنسيان قبل أن يسلم بعد أن يقرأ بعده السلام والدعاء، ثم يسجد ويحيي.

سجود النسيان عند المذهب الحنبلي

الذي اعتمده الحنابلة في المذهب أن كل سجود النسيان يكون قبل السلام، باستثناء موضعين ورد فيه نص أن السجود يقع بعد السلام، والله أعلم.

عند هذه النقطة نوقش قرار سجود النسيان عند حدوث النسيان في الصلاة بعد النظر في قرار السجود في الحالة المذكورة، وكيفية السجود على المذاهب الأربعة ونحو ذلك.