أحد العوامل المهمة التي يعتمد عليها تشخيص الطبيب هو تحديد الحالة الصحية من لون البول. يمكن أن يكون لون البول مؤشرا رئيسيا في الكشف عن المشاكل الصحية للشخص، ويمكن أن يختلف لون البول من فترة لأخرى بسبب هذه المشاكل الصحية التي تتطلب عناية فورية. عند الطبيب، كذلك يمكن أن يختلف لون البول من يوم لآخر، وهو نتيجة مجموعة من الأسباب والسلوكيات، والتي يقوم بها الناس بشكل يومي دون وعي كاف، حتى نتمكن معًا من تعلم كيفية الكشف الحالة الصحية للون البول.

حالة صحة لون البول

لون شفاف

في كثير من الأحيان يكون البول شفافًا والذي يشبه الماء تمامًا مما قد يكون مصدر قلق لأنه لا يظهر بشكل طبيعي، في حين أن هذا اللون في الحقيقة ناتج عن استهلاك كميات كبيرة من الماء مما يؤثر على البول لصنعه. شفافة، وقد يتطلب ذلك تقليل كمية المياه التي يتلقاها الشخص طوال اليوم.

مملة اللون

لون البول الشاحب هو لون البول الطبيعي، فهو غير واضح مثل البول الشفاف، وليس لون غامق يميل إلى اللون البرتقالي، بل هو لون أصفر شاحب يدل على أن الجسم في حالته الطبيعية، وذلك نسبة الترطيب بالداخل هي في أفضل حالاتها، والحصول على هذا اللون يدل على أن الجسم لا يعاني من أي مشاكل صحية وأن أعضائه الداخلية تعمل بشكل طبيعي.

لون أصفر غامق

لون البول عندما يكون داكنًا قليلًا ليس خطيرًا، إنه مؤشر فقط على أن الجسم يحتاج إلى الماء، وهذا أمر طبيعي ؛ لأن أجسامنا تحتاج إلى شرب الماء طوال الوقت، وليس فقط عندما نشعر بالعطش.

لون العنبر

رؤية لون البول يتجه نحو العنبر يشير إلى أن الجسم يحتاج إلى شرب الماء بشكل عاجل، وهذا تحذير مهم لأي شخص لا يحصل على الكمية المناسبة من الماء.

اللون البني

أكد الأطباء أن اللون البني للبول الذي يظهر عند بعض الأشخاص هو تحذير لكثير من المشاكل الصحية، ويمكننا حصر هذه المشاكل في الآتي

  • الجفاف الشديد بسبب نقص الماء
  • مشاكل في الكبد

وهذا يتطلب زيارة الطبيب في أسرع وقت ممكن حيث يكفي الحصول على الترطيب المناسب بالسوائل أو الحصول على العلاج المناسب لمشكلة الكبد.

اللون الوردي

في بعض الحالات، قد يتحول لون البول إلى اللون الوردي، مما قد يتسبب في قلق الشخص على صحته، ولكنه ليس خطيرًا في جميع الحالات. يمكن أن يؤدي تناول الشمندر والتوت إلى تغيير لون البول وجعله ورديًا، ولكن في حالات أخرى يمكن أن يكون لونه ورديًا، ويعتبر البول تحذيرًا لمجموعة من المشكلات الصحية، وهذه هي المشكلات التالية

  • مشاكل في الكلى
  • مشاكل المسالك البولية
  • التسمم بالزئبق
  • أمراض البروستاتا
  • عدوى بولية

لون برتقالي

يمكن أن يكون اللون البرتقالي تحذيرًا للإنسان من مشاكل في الكبد، كما يمكن أن يحدث نتيجة قلة دخول الماء إلى الجسم، أو يمكن أن يتشكل هذا اللون نتيجة الحصول على أطعمة تحتوي على ألوان صناعية. عليك ة الطبيب لأنه يكرر نفسه على مدار الأيام.

أزرق أو أخضر

كلا اللونين ناتج عن مجموعة من الأسباب وثيقة الصلة، وأشهرها العامل الوراثي، والذي يمكن أن يتسبب في تغير لون البول، مما يجعله أخضر أو ​​أزرق، ويمكن أن تؤدي البكتيريا التي تصيب الجهاز البولي إلى هذا العرض الغريب، و على أي حال، فإن زيارة الطبيب هي الحل الأكثر أمانًا للحصول على العلاج المناسب.

بول رغوي

قد يكون ظهور البول الرغوي الذي يشبه الفقاعات غريبًا بالنسبة للكثيرين، لكن بالنسبة للطبيب سيكون طبيعيًا إذا كان نظامك الغذائي يحتوي على الكثير من البروتين، وفي حالات أخرى يمكن أن يحدث نتيجة لمشاكل مختلفة في الكلى.

من المهم الكشف عن الحالة الصحية للون البول، يمكن أن يعلم لون البول كل شخص عن صحته اليومية.