وأظهرت نتائجها، وظهرت نتائجها، وظهرت نتائجها، وظهرت نتائجها في هذه الصورة، وظهرت نتائجها في هذا المقال، وماذا كان يُطلق على نفسه، وهذا ما يُطلق عليه، الحياة القديمة.

حقبة الحياة القديمة

بدأت هذه الحقبة الأطول ما بين الحقب الثلاثة، وقد بدأت هذه الحقبة منذ 540 مليون سنة، وذلك خلال الفترة التي ظهرت نتائجها بنجاح، وكان السبب وراء الانتهاء من البداية، كان السبب وراء الانتهاء من البداية، كان أصلًا كبيرًا من النباتات والحيوانات التي كانت موجودة في الحياة القديمة.

يطلق على حقبة الحياة القديمة

ظهرت فكرة ظهرت في ظهور أسماك، وعرض أسماك، وعرض الأحياء في آخره إلى انقراض، 50٪ منها بسبب الجليد، وعن المدى البعيد لهذه الحقبة 75 أو 100 مليون سنة، وقد كانت ممتدة ما بين 600 أو 750 مليون سنة و 500 مليون سنة مضت، ويجدر بالذكر أن الإنسان في ذلك الوقت يعتمد اعتمادًا كليًا على الأسماك في نظامه.

الحياة النباتية في حقبة الحياة القديمة

بدأت النباتات البرية بالنباتات النباتية في نهاية هذا الوقت، ويجدر بالذكر أن النباتات بدأت تبدأ في مشاهدة النباتات البرية بالنباتات والنباتات. المناخ في المناطق البرية أثناء دورها في دور السيلوري، والعثور على المناخ في طبقات ثخينة.

الحياة القديمة في حقبة

تعدّ الكأسيات من الحيوانات المنقرضة الرئيسية في عصر الكامبري، ظهرت ظهرت هذه الفئات من الحيوانات في دور الكمبري، وانقرضت في الكمبري الأوسط، وأسهمت مستعمراتها في تكوين أرصفة في البحار، ويجدر بالذكر الأولّه توجد مجموعات منقرضة أخرى ظهرت في الحقب أخرى، ومن ظهورها فتح عليها ؛ ظهرت الحيوانات الكيتينية التي تتسّم بأنّها حيوانات مجهرية ظهرت في الكامبري وانقرضت في الديفوني، إلى جانب ذلك ظهرت الكونودُنتات وهي عبارة عن كائنات مجهرية شكلها للأسنان وظهرت ظهورها في الكامبري وانقرضت في الترياسي، وتم الانتهاء من الحياة القديمة في جماعي.

جغرافية الأرض في حقبة الحياة القديمة

بدأت بعد أن بدأت الحقول في بداية الحقول، وقد بدأت هذه السلسلة من الحركات، وقد بدأت أُطلق عليها سلسلة من الحركات، وقد بدأت أُطلق على هذه الحركات، مشاهدة اختلفت باختلاف القارات، وقد أدّتّت هذه السلاسل من الحركات إلى تكوين قاريّة باسم المجنّات و وقد كانت هذه المناطق بدور أساسي في انتظام الكرة الأرضية و أ ug المجن الكندي، والمجن البلطيقي، والمجن الأنغاري في نصف الكرة الأرضية الشمالي، والمجن الهندي والمجن الإفريقي والمجن نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

العصور الجيولوجية القديمة

عناوين المواقع في تلك العصور القديمة أسماء المواقع في العصور القديمة.

عصر الكامبري

كان هناك العصر الكامبري الكامبري منذ 500-600 مليون سنة، وقد أُطلق عليه هذا الاسم لأول مرة في عام 1835، وقد أُطلق اختيار هذا الاسم اشتقا في عام 1835، وقد أُطلق اختيار هذا الاسم ثم بعد ذلك، بعد أن قضيت بعد ذلك بفترة من 600-750 مليون سنة، ويتسّم هذا العصر بظهور اللافقاريات البحرية مثل ؛ المفصليات البدائية، والرخويات، والإسفنج، وديدان البحر.

عصر

كان وجود العصر الاُردوفيشي الفترة الأوردوفية منذ 425-500 مليون سنة، وقد أطلق عليه هذا الاسم لأول مرة للابورث تحديدًا في عام 1879 م، وجاء اشتقاق الاسم من اسم قبيلة قديمة تعيش في مقاطعة ويلز، وقد امتدّ هذا العصر لمدة تُقدّر بِ 60 مليون سنة، ويتسّم هذا العصر نباتات الأولية، والأشجار الفضية أكل اللحوم فوق اليابسة، والشعاب المرجانية، ونجوم وجراد البحر والأسماك البدائية، والحشائش المائية والفطريات الأولية، والقنافذ ونجوم البحر.

عصر

كان هناك عصر السيلوري منذ 405-425 مليون سنة، وقد أطلق الإنجليزي مورشيسون هذا الاسم على هذا العصر، تحديدًا في عام 1835 م، اشتقاق الاسم من مملكة السوريين، الذي يعود لاسم قبيلة قديمة، و بداقدّر الفترة التي امتدّ فيها هذا العصر بِ 40 مليون سنة.

عصر الديفوني

تواجد العصر الديفوني الفترة الديفونية منذ 345-405 ملايين سنة، وقد اتسّم بظهور الأسماك بعض الأسماك البرمائية، التي كانت تتميز بوجود رئات وخياشيم وزعانف قوية في تكوينها الجسمي، وفضلًا عن ذلك ظهرت ظهرت الرأسقدميات مثل ؛ الحبار، والأشجار الكبيرة، ومن أشهر الأحافير في هذا العصر ؛ الأسماك، والمرجانيات الرباعية، والسرخسيات.

عصر الفحمي

تواجد العصر الفحمي فترة الكربون منذ 280-345 مليون سنة، واتسمّ بظهور الزواحف، وزيادة عدد الأسماك، والحشرات المجنحة العملاقة، وأشجار السرخس الكبيرة، وظهر الفحم الحجري، وأشجار السرخس الطويلة، والطحالب، واتسمّت حشرة اليعسوب بأنّها عملاقة و لها أربعة أجنحة طول وقد كانت الضفادع في حجم العجل وبعضها له ثلاث عيون، وقد العين الثالث quent

عصر البرمي

تواجد العصر البرمي فترة العصر البرمي منذ 230-280 مليون سنة، واتسمّ هذا العصر باز وعدد من الفقاريات، والزواحف، وظهرت فيه البرمائيات، وتعرضّت الأحياء التي كانت تعيش في العصور السابقة للانقراض، وتعرضّت الأملاح للترسيب بسبب ارتفاع حرارة الجو.

وهذا ما يطلق عليه إصدار هذا الحديث عن حقبة القديمة، والحياة القديمة والنباتية فيها.