-->

مسؤولة بـ"العمل الدولية" تشيد بجهود مصر فى مجال المساواة بين الجنسين

مسؤولة بـ"العمل الدولية" تشيد بجهود مصر فى مجال المساواة بين الجنسين
    أشادت شونا أولني رئيسة قسم النوع الاجتماعي والمساواة والتنوع في منظمة العمل الدولية بجنيف، خلال الاجتماع الذي عقد بوزارة القوي العاملة، بقصد بحث سبل تعزيز التعاون بين الوزارة والمنظمة،  لتمكين المرأة اقتصاديا وحماية حقوقها، بالجهود التي تبذلها مصر فى مجال المساواة بين الجنسين، حيث أنشأت الحكومة المصرية وحدة المساواة بين الجنسين بوزارة القوى العاملة، وأكدت أولني، أن مصر من أولى الدول التي تسعي إلي تحقيق تلك المساواة، وإنها مثالا للقضاء على كافة الأشكال التمييزية ضد المرأة، كما تهتم بتمكين المرأة اقتصاديًا.

    تقديم كافة أنواع الدعم


    وقالت "أولني" أن منظمة العمل الدولية بجنيف مستعدة لتقديم كافة أنواع الدعم الفني اللازم للدولة المصرية، لمساعدتها فى القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وتعزيز عمل وحدة المساواة بين الجنسين التي أنشأتها وزارة القوى العاملة.

    حضر الاجتماع أمال عبد الموجود، وكيل وزارة القوى العاملة، وإيهاب عبد العاطي المسئول عن وحدة المساواة بين الجنسين، ومنال عثمان مدير عام مركز التدريب الإداري والتنمية بالوزارة ، وإيناس العبارى كبير خبراء النوع الاجتماعي ومسئول مشاريع المساواة بين الجنسين بمكتب المنظمة بالقاهرة.

    وقالت وكيل وزارة القوى العاملة، تهتم الوزارة بالعمل على تفعيل  دورالوحدة في كافة المحافظات بما يخدم تحقيق المساواة وتعزيز فرص المساواة بين الجنسين، وأن من مهام الوحدة تنفيذ الاتفاقيات التي وقعت عليها الحكومة المصرية التي تهتم بالقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة.

    تعزيز المساواة بين الجنسين


    وأكدت عبد الموجود، أنه من خلال التعاون بين وزارة القوى العاملة ومنظمة العمل الدولية، سيتم تعزيز المساواة بين الجنسين وتفعيل دور الوحدة، في جميع المشروعات التي تهتم بدعم النساء في أماكن العمل، ويقوم خبراء من الوزارة بدراسة كافة أنواع الشكاوى المرتبطة بكل الأشكال التمييزية ضد المرأة فى بيئة العمل، وبذل الجهد لحلها.

    من جهته قال المسئول عن وحدة المساواة بين الجنسين، جاءت فكرة إنشاء الوحدة بعد مجهود كبير من البحث والدراسة، وأن الوحدة تعتبر بمثابة كيان مستقل يقضى على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في مصر.

    وقالت منال عثمان، مدير عام مركز التدريب الإداري والتنمية بالوزارة القوى العاملة، إن برامج التدريب تشمل على المساواة وعدم التمييز بما يتوافق مع الاتفاقيات الدولية دون أن يخالف التشريعات الوطنية، فضلاً عن السعي إلي مشاركة المرأة فى التشكيلات النقابية ومجالس الإدارة، وزيادة نسبة مشاركة المرأة فى تلك المناصب.
    Ahmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دراما نيوز .

    إرسال تعليق