-->

أبسط الطرق وأكثرها فاعلية لمنع الإجهاد في مكان العمل

أبسط الطرق وأكثرها فاعلية لمنع الإجهاد في مكان العمل
    يمكن أن تؤثر الوظيفة الشديدة الضغط على علاقتك، بعد يوم شاق في العمل ، حيث قد ترغب في أن تكون بمفردك عند وصولك إلى المنزل، مما يبعث على خيبة أمل لدي شريكة الحياة التي لا تستطيع الانتظار للتحدث معها، وقد ترفع صوتك وتنهرالأطفال، كل هذا لأن الإجهاد في مكان العمل قد جعلك تشعر بالقلق.

    مخاطر الوظيفة عالية الضغط


    يمكن أن تستنزف الوظيفة عالية الضغط طاقتك العقلية، حيث يكون هناك القليل من الصبر والتسامح وبقايا اللطف عندما تصل إلى المنزل، وهو بالطبع ما يسمح بأن يضر علاقتك بزوجتك وأطفالك.

    وعلى الرغم من أن العمل في وظيفة مختلفة قد يمنحك بعض الراحة لكن العثور على تلك الوظيفة صعب للغاية خاصة لموظفي القطاع الحكومي، فضلاً عن احتمال لأن تكون الوظيفة الجديدة مرهقة مثل الوظيفة السابقة، لكن بالرغم من ذلك، لديك خيارات أخرى، حيث تظهر الأبحاث أن هناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها لإدارة الإجهاد بطريقة صحية حتى لا تتخلص من إحباطك تجاه عائلتك ، بغض النظر عن مدى ضغوط عملك.

    الحصول على الكثير من النوم وممارسة الرياضة


    بحثت دراسة أجراها باحثون في جامعة فلوريدا كيف يمكن للموظفين منع الإجهاد في مكان العمل من الامتداد إلى حياتهم المنزلية.

    حيث أكد الباحثون ما يعرفه معظمنا على الأرجح، ضغوط الإجهاد في مكان العمل تحد من القدرة على تنظيم العواطف، إذ أن كل تجربة مرهقة تواجهها تجعل من الصعب التحكم في مشاعرك ودوافعك.

    ووجدت الدراسة أن شيئين يساعدان الموظفين المجهدين على تكوين احتياطيات تنظيم عاطفية أعمق، هذين  الشيئين هما النوم والتمرينات الرياضية.

    أكد الباحثون أن الحرمان من النوم مرتبط بسوء التنظيم الذاتي، والأفراد الذين يفتقرون إلى النوم الكافي كانوا أكثر عرضة لتفريغ إحباطهم على أسرهم، في حين ارتبط المزيد من النوم بتحسين القدرة على التعامل مع الضيق وإدارة المشاعر بطريقة صحية.

    بالإضافة إلى ذلك، كان المشاركون الذين مارسوا الرياضة كل يوم أقل عرضة لتفريغ إحباطهم على أفراد أسرهم، من المشاركين الذين لا يمارسون الرياضة، وخلص الباحثون إلى أن ممارسة الرياضة اليومية هي مفتاح مساعدة الموظفين على التوقف عن إزالة إحباطاتهم على أحبائهم.
    Ahmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دراما نيوز .

    إرسال تعليق