-->

سجين إيراني يفر إلى كندا بعد سجنه لمدة 11 عام

سجين إيراني يفر إلى كندا بعد سجنه لمدة 11 عام
    هرب المواطن الكندي "سعيد مالكبور" من سجن إيراني قبل إطلاق سراحه بفترة قصيرة.

    بعد أن كانت قضية مصمم الويب سعيد مالكبور واحدة من أهم القضايا البارزة، والتي تتعلق بالإيرانيين الحاصلين على الإقامة الأجنبية الدائمة، أو الجنسية مزدوجة، فقد هرب المواطن الكندي ومصمم الويب "سعيد مالكبور"، من إيران بعد أن تم سجنه هناك لمدّة 11 عام وعاد إلى كندا.

     

    ونشرت أخت سعيد على مواقع التواصل الإجتماعي، شريط فيديو يظهر عودة سعيد إلى كندا يوم الجمعة، وكتبت "لقد إنتهى الكابوس أخيرًا، ولقد عاد إلى الوطن ولم شمل أخته،شكرًا لك"، ولم تقدم أخته أي تفاصيل عن ظروف أخرى خاصة بعودته.

     

    حيث كتبت أخت مبرمج الويب بعد عودته إلى كندا " أخي سعيد مالكبور وصل لتوه إلى كندا، لقد انتهى الكابوس أخيرًا، شكرا لك كندا لقيادتك. وشكرا لكل شخص دعمنا طوال هذا الوقت".

     

    حيث هرب سعيد مالكبور من السجن، قبل إطلاق سراحه بفترة قصيرة.

     

    وكان قد تم الحكم على سعيد بالسجن مدي الحياة، وذلك بسبب برنامج أنشأه هو لتحميل الصور شبكة الإنترنت، والتي بدورها قالت السلطات الإيرانية: إنه تم إستخدامها باللغة الفارسية على المواقع الإباحية.

     

    ونشرت وكالة الأنباء الرسمية للقضاء الإيراني "ميزان أون لاين"، إن المتحدث "غلام حسين إسماعيلي" قال بشأن المواطن الكندي سعيد مالكبور: أنه كان يقضي إجازة سجن "لمدة ثلاث أيام"، وأن مالكبور "منع من مغادرة إيران"، وأضاف إسماعيلي "يبدو أن سعيد إستخدم وسائل غير قانونية لمغادرة البلاد".

     

     

    نشرت وسائل إعلام كندية، عن أستاذ القانون الدولي "بيام أخافان"، والذي شارك في القضية، قوله: " لقد تم إطلاق سراحه من السجن مؤقتًا في إيران، بعد ضغوط مارستها هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وكان عليه العودة لإدارة السجن مرّة أخرى"، وتابع أستاذ القانون، إن سعيد "غادر البلاد وجاء إلى كندا عبر دولة ثالثة".

    كان قد تم القبض على سعيد وهو مبرمج الويب في أكتوبر من عام 2008، وذلك أثناء زيارة والده، والذي كان في حالة صحية سيئة داخل إيران.

     

    وقال سعيد مداغعًا عن نفسه، أنه تم إستخدام موقعه من قبل مواقع أخرى دون علمه، وأن برنامجه كان مفتوح المصدر.

     

    وفي البداية حكم على مالكبور بالإعدام، بتهمة "نشر الفساد في الأرض"، وتم تخفيف العقوبة إلى السجن مدى الحياة فيما بعد، ويقال أن سعيد مالكبور قد "تاب" أثناء سجنه.

     

    ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، فقد تعرض سعيد مالكبور للتعذيب النفسي والجسدي خلال فترة السجن، وأنه قضى أكثر من عام داخل الحبس الإنفرادي.
    Ahmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع دراما نيوز .

    إرسال تعليق