تعليم

كلمة عن الانضباط المدرسى

معني الانضباط وهو الوسيلة الأساسية فى تحقيق تطور وتقدم المجتمعات، وتطور واستقامة حياة المجتمعات والدول تتم من خلال الالتزام بالانضباط، وهو حالة من تنظيم علاقات الأفراد فيما بينهم داخل المجتمع، ولأهمية الانضباط، تلتزم كافة المدارس على الانضباط المدرسي، وهو ما سنعرضه هنا عم كلمة عن الانضباط المدرسي، حتي ننشئ جيل قادر على تحقيق انضباط مدرسي ينعكس على سلوكه فى مجتمعه وكافة الاعمال التى يقوم بها، لتعود الاستفادة الكبيرة عليه وعلى المجتمع، وهنا نستعرض لكم كلمة عن الانضباط المدرسى…

كلمة عن الانضباط المدرسى

الانضباط المدرسي والنظام من الأساسيات المهمة فى بناء الدول والمجتمعات المختلفة، وجعل الله سبحانه وتعالى للانسان حب العيش بجوار الاخرين، وتبادل الاجتماع بينهم من اهم اساسيات ومقومات الحياة، فالانسان يعتبر مدني بطبعة فهو نشأ فى اسرة متحابة ومتعانه، وتلقنه الانضباط التى ينظم حياته داخل الاسرة والمجتمع، وبالمقابل  فان المدرسة تعلم الطلاب الانضباط المدرسي حتي يسود بينهم طابع المحبة والتعاون والاحترام المتبادل بين الطالب وزميلة وبينه وبين المعلم، لذلك من اساسيات بناء الفرد، هو تعلم الانضباط المدرسي الذي يركز على تبادل الاحترام ويزيد من نشاط الطالب داخل الفصل، فعدم وجود انضباط مدرسي يصبح هناك فوضي كبيرة داخل الفصل والمدرسة، ويصبح تعليمه سيء جدا،فمعروف لدي المعلمين عدم وجود سلطه لتنظم العلاقات داخل المدرسة يجعل الطالب لا يلتزم بالانضباط المدرسي، لذلك الطلاب لا ينضبطون وهناك من يسمح لنفسه بكسر القواعد وانتهاكها,

القيم والشروطْ التى يَجب العمل بها وتطبيقها فى المدرسة

  • الالتزام بالزى المدرسي.
  • التدريب على السلوك بموجب قواعد معينة.وغيرها الكثير…
  • الحفاظ على نظافة المدرسة.

الهدف من هذه القواعد التى نتقيد

الهدف السامي من الانضباط المدرسي هو تنشأة جيل قادر ان يلتزم بالانضباط المجتمعيمستقبلا، وقادر ان ينظم حياتها بصورة طبيعية، ويلتزم بمباديء المجتمع الخيرة والحفاظ على النظافة ، والتزامه بالعادات والتقاليد، ولكن هناك بعض الطلبة التى تستهزء بالانضباط، ولا يحقق لديه الهدف المنشود، وعدم تطبيقها بشكل صحيح، مما يوقعه بالخطأ ولا يجد من يعاقبه على سلوكه فيكررها مرارا وتكرارا، ويعتبر المنزل من اهم التاثير الكبير على الانضباط الدرسي من خلال التربية، فتربية المنزل تعكس بصورة اساسية انضباط الطالب من عدمه، فالمنزل هو المقام الاول فى التربية والانضباط، فالانضباط المدرسي يولد تعاون بين المعلم والطالب مما يولد ثقة كبيرة فيما بينهم، واليكم اهم الاسباب المؤثرة على سلوكيات الطالب:

  1. سببها الأول كما ذكرت من قبل ألا وهو التربية فى المنزل
  2. بعض وسائل الإعلام، ومعظم الأفلام بزعم أن هذه حريتهم، ولكنهم لا يفهمون المقولة التى تقول (أنت حر ما لم تضر(

ولحل هذه المشكلة إليكم بعض الاقتراحات

  • عمل معسكرات نظافة بالمدارس وعمل الندوات.
  • عمل ندوات لتعليم الطلاب مبدأ حرية التعبير عن الرأى والديمقراطية ولكن بدون خدش الحياء.
  • الاستعانة بالمرشدين النفسيين لمحاولة علاج هذا الأمر.

 

ختاما نؤكد أن المدرسة هي التى تربي الطالب لانه يقضي معظم وقته فى المدرسة، ويكون هناك احتكاك بين الطالب والطلاب والمعلمين ، اكثر من احتكاكه داخل الأسرة، لذلك يكون هناك متابعة جيده وعلى مدار ساعات الدوام المدرسي، ويكون هناك عقاب مباشر لكل طالب يخالف  الانضباط المدرسي، ويكون هناك خوف من هذا العقاب، لذلك التزامه بالنظام هو سمة إجبارية تكون على الطالب داخل المدرسة، وهو عكس ما قد يكون فى المنزل، لان الأب لا يتابع باستمرار ابنه بسبب انشغاله فى العمل وعودته متأخر الى البيت، والأم منهمكة بأعمال المنزل، لذلك كانت المدرسة هي بالدرجة الازولى المربي، ل1لك كثيرا من الطلاب يجدون فى معلمهم الأب الثاني التى يثق فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى