الخليج

يوم اللغة العربية في الامارات وأهم مبادراتها

ذات يوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي كلفه بدوره بمهمة قيادة المبادرات والجهود المبذولة للحفاظ على اللغة والهوية العربية. ولهذا فإن دولة الإمارات العربية المتحدة مهتمة للغاية باليوم العالمي للغة العربية حيث تقدم العديد من الأنشطة التي من خلالها تحافظ على اللغة والهوية العربية، لذلك سنعرف يوم اللغة الإماراتي. .

يوم اللغة العربية في الإمارات

تحتفل دولة الإمارات غدا الجمعة، الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام، باليوم الذي اتخذ فيه قرار اعتماد اللغة العربية كواحدة من اللغات الرسمية ضمن لغات الأمم المتحدة عام 1973، رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لرعاية اللغة العربية هي جوهر المبادرات والجهود الحثيثة التي بذلتها دولة الإمارات لفترة طويلة للحفاظ على اللغة العربية، وهي مكان يستحق أن هو من بين جميع اللغات القادرة على التطوير ومواكبة المستجدات والتطورات العالمية.

أولت دولة الإمارات منذ نشأتها اهتماماً خاصاً بالحفاظ على اللغة العربية، انطلاقاً من إيمان الدولة بحماية الهوية الوطنية التي تتكون من اللغة العربية، والتي تعتبر من أهم مكوناتها. ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة والعديد من المؤسسات التعليمية والثقافية التي تم إطلاقها ضمن المبادرات التي تفيد لغة الضاد.

دور الإمارات في دعم اللغة العربية

تبنت مؤسسة محمد بن راشد المكتوب للمعرفة العديد من الأفكار التي تساهم في تحسين استخدام اللغة العربية عبر الوسائط الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي، ومن هذه الأفكار اختفاء استخدام الحروف اللاتينية في كتابة اللغة العربية، والتي تعتبر شكلاً في فترة يظهر بقوة بين المتحدثين باللغة العربية. .

وساعدت في تغيير معرفات حساباتهم إلى اللغة العربية، بالإضافة إلى جذب اهتمام العديد من المتحدثين غير العرب للتعرف على اللغة العربية وقراءتها ونشرها أحيانًا. العربي مع الهوية العربية التي تعتبر تراث حضاري وتاريخ مجيد.

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في أبريل 2012 ميثاق اللغة العربية، علامة فارقة في مسيرة الإمارات العربية المتحدة وجهودها لحماية اللغة العربية بفضل حزمة من المبادرات القيمة والعملية لتحسين حضور اللغة في جميع مجالات الحياة.

مبادرات دولة الإمارات العربية المتحدة للاهتمام باللغة العربية

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن سلسلة مبادرات أصبحت من خلالها مهتمة باللغة العربية، حيث كان من الأهمية بمكان ترسيخها في نفوس جميع مواطني وعرب الوطن العربي، والحفاظ على لغة المعارضة كهوية، التاريخ والتراث الحضاري لجميع العرب والمسلمين، واعتباره لغة القرآن الكريم، ومن أهم المبادرات التي أطلقها الاهتمام باللغة العربية ما يلي:

  • في عام 2012، أنشأت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المجلس الاستشاري للغة العربية من أجل جعل الإمارات مركز التميز في اللغة العربية، بناءً على رؤية الإمارات 2021.
  • إطلاق العديد من المبادرات التحفيزية للارتقاء بمستوى اللغة العربية وترسيخ مكانتها المتميزة محلياً وإقليمياً ودولياً،
  • تشكيل لجنة لتحديث تدريس اللغة العربية من خبراء وأكاديميين لتحديث المناهج التعليمية باللغة العربية.
  • إطلاق معجم محمد بن راشد للغة العربية المعاصرة، وجائزة محمد بن راشد للغة العربية، ومبادرة تحدي القراءة العربي، ومبادرة التسمية “العربية”، وغيرها.
  • إنشاء مدرسة للترجمة تابعة لكلية محمد بن راشد للإعلام بالجامعة الأمريكية بدبي.
  • إنشاء معهد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من خلال جامعة زايد.
  • التعاون مع الجامعات المتخصصة حول العالم لإرسال الطلاب والمنح الدراسية لتعلم اللغة العربية في الإمارات العربية المتحدة.
  • إنشاء مجمع اللغة العربية بالشارقة عام 2016 بأمر من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى وحكم الشارقة، باعتباره منارة ثقافية في علوم ودراسات وأبحاث اللغة العربية المتعلقة بها. اللغة العربية وإشرافها ونشرها.
  • إجراء البحوث والدراسة لكل ما من شأنه تعزيز اللغة العربية وإحياء التراث العربي والإسلامي، والعمل على توثيقها من خلال دراسة المصطلحات الأدبية والعلمية والفنية والتعبيرات الحضارية.
  • إطلاق أكبر مشروع معرفي في الدولة، قاموس تاريخي يحكي تاريخ مفردات اللغة العربية وتحولاتها واستخدامها، على مدار 17 قرنًا من عصر ما قبل الإسلام إلى عصرنا الحالي.
  • ظهرت قصة المجلدات الثمانية الأولى التي نزلت في تاريخ المفردات ابتداءً من الحرفين حمزة وباء في ثمانية مجلدات، حيث ظهرت تطورات وتحولات في معاني المفردات ودلالاتها، بدءاً من العصر الجاهلي والعصر الإسلامي وحتى العصر العباسي. والدول والإمارات إلى عصرنا الحديث.
  • دعم الأنشطة التي تعزز الهوية الوطنية، بالإضافة إلى المشاركة في المؤتمرات داخل المملكة وخارجها، مما يؤدي إلى تعليم المهارات اللغوية والأدبية، من الشعر والنثر والكتابة الأدبية والصحفية إلى المتحدثين باللغة العربية.

عبارة عن تجميع للمعلومات عن يوم اللغة العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة وأهم المبادرات التي أطلقتها دولة الإمارات للحفاظ على الهوية العربية وتاريخ اللغة الضاد، لتطويرها وإطلاقها حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock