تعليم

يدل تشبيه الرسول صلى الله عليه وسلم قرب الجنة والنار بقرب شراك النعل لصاحبه على

وقد شبَّه الرسول صلى الله عليه وسلم قرب الجنة والنار بفخاخ صاحبها الوحيد، مبيناً أن رسالة صلى الله عليه وسلم كانت من نعمه. الله تعالى عندما أعطانا الدين الإسلامي عن طريق نبينا محمد فكان طريق الجنة والنار في المنتصف، وعلى كل إنسان أن يختار الطريق الذي يسير على طريقه. يلاحقه، فهناك كثير من الناس لا يهتمون بملذات الدنيا وإغراءاته، آملين أن يكون لله القدير بركات عظيمة لا تحصى، وهنا مجموعة من المتورطين في ملذات الدنيا ونسيان الآخرة، وتجد نتيجة كل أفعالهم يوم القيامة، لأن الله تعالى لا يحرسه ولا يخفيه عنه. كل عبيده يسجل كل شيء صغير وعظيم، وسوف يكافئ الجميع على أعمالهم. سنحلها هنا، لذا ترقبوا

وقياس الرسول صلى الله عليه وسلم يدل على قرب الجنة والنار من حذاء صاحبها.

من أهم الأسئلة الدينية التي يتكرر تكرارها في محركات البحث، والتي يرغب كثير من الناس في معرفة تفسيرها أو ما تشير إليه، لمواجهة الكثيرين منهم في معرفة المعنى الحقيقي وراء سؤال يشير إلى قياسا الرسول صلى الله عليه وسلم بقرب السماء والنار قرب شراك وحيد صاحبه؟

  • الحل هو التالي
  • وقد شبَّه الرسول صلى الله عليه وسلم قرب الجنة والنار بقرب الأفخاخ على صاحبها، فدل على أن الوصول إلى الجنة من الأمور السهلة والقريبة التي يجب تصحيحها. بقصد وطاعة بعدم الموافقة على الهوى وتجنب فعل المعصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى