صحة

هل الكارنتين يزيد الوزن

هل يزداد وزن الكارنيتين؟

اليوم، أصبحت المكملات الغذائية بمختلف أنواعها وفوائدها جزءًا لا يتجزأ من حياة العديد من الأشخاص، ويتطلع البعض منهم لمعرفة ما إذا كان L-carnitine يكتسب وزنًا لأن زيادة الوزن أصبحت غير مرغوب فيها على الإطلاق.في عالم أصبح مقدسًا للغاية للنحافة لذلك في هذا المقال نقدم لكم الموقع الذي يحتوي على كل ما تريد معرفته عن هذا الموضوع.

هل يزداد وزن الكارنيتين؟

  • إذا كنت تبحث عن L-Carnitine لأنك ترغب في زيادة الوزن، فإن هذا المكمل الغذائي ليس هو الخيار المناسب لك.
  • لأن L-Carnitine مكمل غذائي يساعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة على إنقاص الوزن.
  • الكارنتين مادة كيميائية يصنعها الجسم بكمية معينة وتشبه في الأصل الأحماض الأمينية الموجودة في الخلايا.
  • يتم إنتاج هذه المادة لأنها تساعد الجسم على إدخال الدهون في الخلايا ثم تحويلها إلى طاقة.
  • يحدث لك من خلال عملية الحرق، والحقيقة أن الجسم ينتج العديد من الأشكال التي تنتمي إلى نفس فئة الكارنيتين.
  • لكن العلماء لم يثبتوا ما إذا كانت هذه المواد، التي لها نفس التركيب، لها نفس التأثير على الجسم أم لا.
  • وبالنسبة لأولئك الذين يتطلعون إلى إنقاص الوزن ولديهم تاريخ من السمنة، فإن L-carnitine هو الحل المناسب لهم.
  • لأنه يعمل على حرق الدهون بقوة ويحتاج إلى مزيد من التأثير بحيث تكون كمية الدهون كبيرة جدًا داخل الجسم.
  • أعني، مسألة ما إذا كان الكارنيتين يكتسب وزنًا ليس سؤالًا منطقيًا على الإطلاق.
  • الكارنتين مفيد جدًا في المواقف التي يبدأ فيها الشخص بالإصابة بقصور الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.
  • لأن هذا يؤدي إلى انخفاض في إفراز الجسم لمادة الكارنيتين مما يتسبب في إصابة الجسم بالسمنة وتخزين كميات كبيرة من الدهون.
  • كما يؤثر ذلك سلباً على صحة القلب والأوعية الدموية التي تبدأ في الانسداد في الشرايين.
  • وهنا يأتي دور الكارنيتين الذي يعمل على تحويل دهون الجسم إلى طاقة.
  • هذا يجعل جميع وظائف الجسم تعمل بشكل أفضل، لأن الكارنيتين بالإضافة إلى مساعدتك على إنقاص الوزن.
  • ولا يعتقد الكثير من الأشخاص الذين يتساءلون عن الكارنيتين أنه يزيد الوزن، بل إنه يساعد في تحفيز خلايا الدماغ.
  • ويعمل على تحسين عمل القلب عن طريق حرق الدهون الموجودة في الأوعية والتي تعمل على إبطاء حركة الدم في الجسم.
  • كما أنه يساعد على تحسين أداء الكلى، أي أنه أيضًا علاج للكلى وعدم التوازن الذي قد ينتج عنه وظائفها.
  • وذلك لأن تناول L-carnitine عن طريق الفم أو الوريد يحفز إنتاج الدم في الجسم.
  • في الواقع، تدرس سلطات الصحة العالمية تعيين L-Carnitine كعلاج ممتاز للكلى، في الواقع.

هل يزيد الكارنيتين من الوزن واختبارات الكارنيتين لفقدان الوزن؟

  • هل يعالج الكارنيتين النحافة؟ الجواب لا، L-carnitine يعمل على إنقاص الوزن وليس زيادة الوزن.
  • وعندما اختارت العديد من السلطات الصحية العالمية حول العالم هذا المكمل الغذائي لإنقاص الوزن.
  • لقد اختبرها في فئتين، على الأشخاص الرياضيين حقًا الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة الرياضة.
  • أما الفئة الثانية فكانت السمنة واستمرت الفحوصات أكثر من 36 أسبوعًا.
  • وكانت النتيجة أن الفئة الأولى لم يكن لديها نسبة كبيرة من الدهون واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة منذ البداية.
  • لم يكن للدواء أي تأثير على أجسامهم ولم يساعدهم على زيادة الوزن أو إنقاصه بسبب نسبة الدهون في أجسامهم.
  • يكفي للحفاظ على الجسم في حالته المثالية، بالإضافة إلى أن أجسامهم تستخدم بشكل فعال لحرق الدهون الزائدة التي يحتوي عليها.
  • ولست بحاجة إلى مساعدة في ذلك أو تنبيهات خارجية بخلاف النتائج التي ظهرت في الفئة الثانية وهي السمنة.
  • ساعدهم الكارنتين على فقدان كمية كافية من الوزن في فترة زمنية قصيرة لأن أجسامهم تحتوي على البيئة المناسبة.
  • لصنع المكمل، تخزن الأجسام الأكبر سناً الدهون بدلاً من تحويلها إلى طاقة.
  • وهكذا، بدأ استخدام الكارنيتين لتحفيز الجسم على استبدال عملية التخزين بالتحول إلى طاقة.
  • من بين التجارب العلمية التي سعت للوصول إلى إجابة نهائية لما إذا كان الكارنيتين يزيد الوزن
  • للتجارب الشخصية للأشخاص العاديين الذين تناولوا هذا الدواء وتبادل خبراتهم لتقديم المشورة للآخرين ما إذا كان الدواء مفيدًا أم لا.
  • في أحد منتديات المرأة السعودية، كتبت إحدى العضوات عن تجربتها مع هذه الحبوب.
  • قال إن السبب الرئيسي لأخذ هذا المكمل هو إنقاص الوزن، لكن عندما تقرأ عن هذا الدواء، فإنه يساعد أيضًا في تحفيز وظائف الأعضاء.
  • كما أن تحسين صحة القلب جعلها تعجب بالدواء أكثر، وفي الواقع، كان لهذا المكمل الغذائي تأثير إيجابي كبير على صحتها.
  • تناولها 3 مرات في اليوم بالإضافة إلى مشروبات الدايت والمنشطات.
  • في النهاية، كانت النتيجة أنها ساعدتها على خسارة 10 أرطال في الأسبوع، حتى أنها بدأت تشعر بهذه الطريقة.
  • تخلى جسده عن الخمول الدائم الذي كان عليه وأصبح أكثر نشاطًا ويوصي به الآن كواحد من أفضل المكملات الغذائية في السوق.

كيفية استخدام حبوب الكارنيتين

  • بينما يتساءل الكثير من الناس عما إذا كان L-carnitine يزيد الوزن فقط، فإنهم لا يعرفون أن هذا المكمل الغذائي هو علاج للعديد من الأمراض الأخرى.
  • وهو علاج لضيق التنفس وخمول الكلى، وكذلك الذبحة الصدرية ومشاكل القلب.
  • لذلك، يتم تحديد طريقة استخدام L-Carnitine والجرعة الموصى بها حسب سبب الاستخدام.

كارنيتين لفقدان الوزن

  • في حال كنت تتناول هذا المكمل الغذائي للقضاء على السمنة والحصول على الجسم المناسب.
  • في هذه الحالة، الجرعة الموصى بها هي 3 أقراص يوميًا، والتي يجب تناولها لفترة كافية قبل تناول الطعام.

كارنيتين لضيق التنفس

  • في حالات ضيق التنفس ومشاكل الصدر الناتجة عن الحساسية والربو.
  • يؤخذ كارنيتين مرتين في اليوم ويستمر كدواء لمدة أسبوعين.
  • ثم يجب على المريض التوقف عن تناوله تدريجياً.

كارنيتين لتنشيط وظائف القلب

  • في حال كان الشخص يعاني من خلل في وظائف القلب.
  • وبدأت تعاني من تكون السوائل داخل الجسم، لذلك تحتاج إلى تناول الكارنيتين من الدواء هنا.
  • يمكن للمريض الاستمرار في تناوله لأكثر من 6 أشهر، حتى يتعافى تمامًا بإذن الله.
  • الكارنيتين الكلوي: إذا كان الشخص مصابًا بالفشل الكلوي، فيمكنه تناول قرص واحد من الكارنيتين يوميًا.
  • يمكن أن يستمر الدواء لأكثر من عام، حتى يحصل المريض على أفضل النتائج وتعود الكلى إلى وضعها الطبيعي.

ضرر على الكارنيتين

  • كارنيتين له ضرر ضئيل للغاية لأنه آمن تمامًا لصحة الإنسان والجسم.
  • لا يساعد في علاج السمنة حيث يعتقد الكثيرون أن الكارنيتين يزيد الوزن ولا يضر الجسم على الإطلاق.
  • لقد ثبت أنه دواء يتمتع بتصنيفات أمان عالية جدًا لصحة الإنسان، حتى لو استمر استخدامه لمدة عام كامل دون توقف.
  • يمكن أن يترك بعض الآثار فقط، وهي رائحة الفم الكريهة ويمكن أن يكون سببًا لقرحة المعدة.
  • هذا ليس بسبب الدواء نفسه، ولكن بسبب كثرة استخدام الأدوية بشكل عام، لأن المعدة تتعب عندما يستمر الشخص في تناول الدواء.
  • كما يمكن أن يصيب الشخص بالإسهال إذا استمر لأكثر من عام من استخدامه.
  • ولكن إذا تم إعطاؤه في صورة IV، فإن L-Carnitine لا يسبب أي ضرر أو إسهال أو ألم في المعدة.
  • وهذا يعني أنه يمكنك تناول هذا الدواء بشكل مريح دون القلق لأن L-carnitine هو أساسًا مادة ينتجها الجسم ويحتاجها كثيرًا.

لكل هؤلاء الأشخاص الذين يريدون أن يكونوا نحيفين وفي نفس الوقت لا يريدون أن تتأثر صحتهم سلبًا، فقد قدمنا ​​لك كل ما تحتاج لمعرفته حول ما إذا كان الكارنيتين يكتسب وزنًا ويمكنك استشارة كل ما يتعلق بالمكملات الغذائية من خلال كل منها .

مراجع

تحذير: ضع في اعتبارك أن المعلومات المتعلقة بالأدوية والخلائط والوصفات الطبية ليست بديلاً عن زيارة الطبيب المختص. لا نوصي بعدم تناول أي دواء أو وصفة طبية دون استشارة الطبيب. يمكن للقارئ أن يتحمل أكله أو استخدامه لأي وصفة طبية أو علاج دون استشارة الطبيب أو المختص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى