منوعات

نظام الكتاب المفتوح .. إيجابيات وسلبيات اختبار الكتاب المفتوح

يعد نظام الكتاب المفتوح أحد أنظمة الاختبار الحديثة التي انتشرت مؤخرًا في العديد من الجامعات حول العالم، خاصة بعد التطور التقني والتكنولوجي الذي شمل جميع مناحي الحياة، حيث ظهرت أنواع جديدة من الاختبارات. والامتحانات وشعبية الانفتاح زادت من اختبار الكتب عبر الإنترنت ؛ يتيح ذلك الوصول إلى مواد الاختبار مثل الملخصات أو الدفاتر أو الكتب المدرسية خلال وقت الاختبار، ولهذا سنتعرف في هذه المقالة على اختبار نظام الكتاب المفتوح، وأهم إيجابيات وسلبيات هذا النوع من الاختبارات.

ما هو نظام الكتاب المفتوح

نظام الكتاب المفتوح هو نظام معترف به دوليًا لقياس قدرات الطلاب في جميع أنحاء العالم ويستخدم بشكل عام على المستوى الجامعي. يعد اختبار الكتاب المفتوح أداة تقييم مهمة في نظام التعليم للحكم على سلامة نظام التعليم. هو نوع من الاختبار يستخدم لتقييم الطالب في المادة الأكاديمية، ويتطلب هذا النظام من الطلاب أن يجيدوا الإجابة على أسئلة امتحان الكتاب المفتوح للطالب، من خلال فهم وفهم المادة والقدرة على الوصول إلى معلومات الكتاب أثناء جلسة الاختبار. وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذا النظام يسمح للطالب بإحضار الكتب المدرسية والملاحظات والموارد المرجعية إلى غرفة الاختبار. يتكون نظام الكتاب المفتوح من نوعين من الأسئلة وهما:[1]

  • أسئلة إجابات محددة: أي منها قادر على الحصول على إجابة صحيحة متفق عليها.

  • أسئلة مفتوحة: وهي أسئلة موجهة للطالب بهدف الحصول على إجابات متنوعة تتعلق بقدرات عقلية عالية.

استراتيجية الكتاب المفتوح

يعتمد اختبار الكتاب المفتوح على الاستراتيجية التي يعرفها المعلم أن الطالب لديه ملاحظات ونصوص وكتابًا مدرسيًا أمامه مباشرة أثناء الاختبار، ولهذا لن يتم طرح أسئلة مباشرة تحتاج فقط إلى نسخ المعلومات في ورقة الإجابة، حيث يتم استبدال اختبارات الكتاب المفتوح بأسئلة تحتاج إلى تطبيق المعلومات وتحليلها ومقارنتها. وتقويمه، وبالتالي يعتمد على الخاتمة وبناء المعلومات التي درسها الطلاب، وإبلاغ الطالب بأن الكتب معه في لجنة الامتحانات لا قيمة لها دون مراجعة مسبقة، والتعرف على الأمثلة والأفكار. قواعد عامة قبل الاختبار، ولا يستطيع الطالب الإجابة على اختبار الكتاب، وبالتالي قد يكون الاختبار أصعب من المعتاد. دليل – إثبات. لهذا السبب، يُنصح الطالب بمراعاة الجوانب التالية عند الإجابة على اختبار الكتاب المفتوح:[2]

  • ابدأ بالإجابة على الأسئلة التي تعرف إجاباتها دون الرجوع إلى المواد.
  • تعرف على الإجابات الأساسية أو اعثر على صيغة دقيقة أو قيمة عددية أو دليل داعم للإجابة.
  • تجنب نسخ المقاطع الطويلة أو الاقتباسات واستبدلها بإعادة صياغة واختصارات أي معلومات تجدها في مادتك.
  • ركز على إجابات موجزة وذات أسس جيدة.
  • يرجى مراجعة الإجابات إذا كان هناك وقت للمراجعة النهائية، للتحقق من المواد الخاصة بك عن كثب، أو للعثور على إجابات إضافية.

معايير اختبار الكتاب المفتوح

يعتمد اختبار الكتاب المفتوح على مجموعة من المعايير، بما في ذلك ما يلي:[3]

  • إثبات ملكية الطالب لمعايير الكتابة. وذلك بإظهار قدرة الطالب على إنتاج الأفكار والتعبير عنها بشكل متكامل.
  • الكشف عن الدرجة التي يمتلك بها الطالب القدرة على تحديد وتنظيم وربط المعلومات.
  • قم بتقييم مستوى ابتكار الطالب، أثناء إعادة تنظيم وتكوين بعض عناصر الدورة بطريقة مبتكرة أخرى، أو يمكنك ابتكار فكرة جديدة إذا تطلب السؤال ذلك.
  • قيم مستوى الطالب في التفكير النقدي. خاصة إذا كانت طبيعة الاختبار تتطلب ذلك.
  • تعزيز نشاط وفعالية الطالب في اختيار المعلومات المتعلقة بالمشكلة التي يطرحها السؤال، ثم تنظيمها وربطها وإنتاجها بشكل متكامل.

إيجابيات وسلبيات اختبار الكتاب المفتوح

نظام اختبار الكتاب المفتوح هو سيف ذو حدين ؛ هو نظام تقييم جديد للطالب يمكن أن يقضي على حفظ الطالب نتيجة اعتماده على المواد وكتاب مفتوح لهم أثناء الامتحان، ولكن ظهرت فكرة أن هذا الاختبار سيكون على أساس الاستنتاج رغم وجود الكتاب مع الطالب، ولهذا النظام يستتبع العديد من الإيجابيات والسلبيات، وهي الآتي:

مزايا اختبار الكتاب المفتوح

  • يزيد من فرصة الطالب لاكتساب المعرفة أثناء عملية التحضير لجمع المواد التعليمية المناسبة.
  • تحسين مهارات استرجاع المعلومات لدى الطلاب من خلال إيجاد طرق فعالة للحصول على المعلومات والبيانات الضرورية من الكتب ومصادر الأدلة الأخرى.
  • يقلل من قلق الطلاب وخوفهم من الامتحان.
  • يمكن للطالب إحضار كتب ومراجع ومصادر معلومات مطمئنة حتى لو لم يتم استخدامها في الإجابة.
  • زيادة مهارات الفهم لدى الطلاب. نتيجة لإتاحة الفرصة للطالب لتحويل تفاصيل محتوى الكتب والمواد الدراسية إلى ملاحظات بسيطة وسهلة الاستخدام للامتحان.
  • يزود الطلاب بمقياس للمعلومات والحقائق والنظريات المعاصرة لاستخدامها في تفسير البيانات، وبناء الاستنتاجات الذاتية، وتصميم التجارب الافتراضية.
  • تحسين مهارات التعلم الذاتي للوصول إلى معرفة جديدة.

سلبيات اختبار الكتاب المفتوح

  • يمثل اختبار الكتاب المفتوح تحديًا، حيث تستند الأسئلة إلى ارتباط بين الفهم والتواصل.
  • نفاد وقت الامتحان للعثور على معلومات أو جزء من الأسئلة قبل نهاية فترة الاختبار.
  • صعوبة التأكد من استعداد جميع الطلاب للكتب المقدمة للاختبار.
  • الحاجة إلى مساحة مكتبية أكبر للطالب لوضع المواد والكتب والملاحظات والمراجع الأخرى للاختبار.
  • أشرك الطالب في تقديم إجابات غير ضرورية للأسئلة المعدة للاختبار.
  • صعوبة التحكم في الطلاب في غرف امتحان الكتاب المفتوح وإثقال كاهل المعلمين.

هنا وصلنا إلى نهاية مقالتنا التي تعرفنا من خلالها على نظام الكتاب المفتوح، حيث أنه من الأنظمة الحديثة التي تتبناها العديد من الجامعات حول العالم، كما قدمنا ​​لكم أبرز إيجابيات وسلبيات اختبار الكتاب المفتوح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى