التخطي إلى المحتوى

تحدث ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين عن بعض الأوضاع الحالية في ظل ظهور فيروس كورونا وتوقف النشاط الرياضي واقتراب العودة من جديد لخوض المباريات في الليجا بعد أيام قليلة من الآن بعد عودة التدريبات بشكل رسمي.

وأكد النجم الأرجنتيني أن استكمال الدوري سيكون بمثابة بداية موسم جديد كون التوقف أخذ فترة طويلة وهما الآن يعودان للتدريبات مثلما يفعل النادي بعد نهاية كل موسم، لكنه أكد أن فترة التوقف ستفيد النادي كثيراً حيث يستطيع الفريق استعادة جميع اللاعبين المصابين قبل التوقف من أجل خوض باقي المباريات من عمر المسابقة واستمرار المنافسة على حصد اللقب للموسم الحالي.

وتابع لقد مر وقت طويل على التوقف ولا يمكننا التفكير في الماضي وأمامنا المستقبل للتفكير فيه وهو عودة كرة القدم من جديد، وسيكون الأمر أكثر غرابة في بداية الأمر خاصة وأن اللعب سيكون بدون حضور جمهور، مثلما يتابع الجميع، مشيراً إلى إحدى المباريات التي خاضها من قبل خلف الأبواب المغلقة والتي قال عنها أنها كانت صعبة للغاية بدون الجمهور.

وفي نفس السياق أكد أنه من الطبيعي أن تعود الكرة من جديد في المستقبل بنفس حالتها القديمة لكن الفترة الحالية متوقعه بالفعل بعد كل ما مررنا به بسبب الوباء العالمي الذي مازال منتشراً.

وعن بطولة كوبا أمريكا وتأجيلها لموسم 2021، فقد أكد أنها بمثابة خيبة أمل بالنسبة لي فكنت أنتظرها بشكل كبير وكانت بمثابة حدث كبير بالنسبة لي هذا العام، وكان الأمر صعباً عندما أكتسفت تأجليها، لكنه القرار الأكثر منطقية في ظل الوقت الحالي.

وفي سياق متصل عن حضور الجماهير الإسبانية لمباريات كرة القدم لفريقها المفضل من داخل أرض الملعب، قالت وزيرة الرياضة الإسبانية إيين لوزانو أنه من المحتمل أن تعود الجماهير للمدرجات من جديد مع بداية الموسم المقبل وليس هذا العام.

وقالت وزيرة الرياضة الإسبانية أن غياب الجمهور كان من بين الحلول التي تم الموافقة عليا لإستكمال مباريات الموسم المتبقية، والأمر صعباً للغاية في الوقت الحالي، لكنه في حالة عودة الأمور لما كانت عليه قبل الوباء سيتم اتخاذ قرار مباشر بعودة الجماهير والتي قد تكون في موسم 2020-2021.

واختتمت أننا الآن في مرحلة اتباع الإجراءات الوقائية تجنباً لإنتشار الوباء، وإذا نجحنا في التوصل إلى حل لعودة الجماهير فسنعمل عليه سريعاً، فنريد أن نكون نموذج رياضياً أمناً.