الخليج

موضوع تعبير عن العيد الوطني الكويتي قصير 2021

موضوع قصير عن اليوم الوطني لدولة الكويت نستعرضه لكم من خلال هذا المقال حيث تحتفل دولة الكويت بالعيد الوطني الخالد كل عام. والتي تعتبر من أعظم الأعياد الوطنية لدولة الكويت، لأنها ذكرى تاريخية تمجد استقلال دولة الكويت عن المملكة المتحدة، ودولة الكويت من دول الخليج التي حصلت على استقلالها عام 1961 م وتحتفل بهذا اليوم كبقية دول العالم، حيث يصادف هذا العيد يوم 25 فبراير من كل عام ميلادي.

استقلال دولة الكويت

حصلت دولة الكويت على استقلالها يوم الاثنين 19/6/1961 م الموافق 6 / محرم / 1381 هـ. عندما وقعت البلاد تحت الحماية البريطانية عمل الشيخ عبد الله السالم الصباح على تبادل الأوراق النقدية التي تطالب بريطانيا بالتوقف عن العمل على اتفاقية الحماية التي تم توقيعها بين الطرفين عام 1899 ؛ كان هذا بسبب معارضتهم، لكنهم واجهوا معارضة في البداية، وبعد أن حاولت بريطانيا العظمى إلغاء هذه المعاهدة، مما أدى إلى حصول الكويت على استقلالها.

مقال قصير عن العيد الوطني للكويت

وهو من أهم الأعياد الوطنية التي تشهدها الكويت، حيث يحتفل هو وشعبه بيوم 25 فبراير من كل عام، وهو اليوم الوطني، وهو التاريخ الذي يحيي ذكرى استقلال أراضي الكويت عن بريطانيا العظمى. حصلت على استقلالها الفعلي في 19 يونيو 1963، وذلك بموجب إلغاء اتفاقية الحماية الموقعة بين الكويت وبريطانيا العظمى. وقعت دولة الكويت اتفاقية حماية مع بريطانيا العظمى يوم الاثنين 23 يناير 1899 م الموافق 12 رمضان 1316 م. بموجب شروط هذه المعاهدة حتى ألغى الشيخ عبدالله السالم الصباح هذه المعاهدة بعد تبادل العديد من الملاحظات مع المقيم السياسي البريطاني، وأخيرا تمكنت الكويت من الاستقلال وإلغاء المعاهدة بعد هذه المذكرات، يوم الاثنين 19 يونيو. 1961 م الموافق 6 محرم 1381 هـ لكن الكويتيين وافقوا بالإجماع على إبعاد هذا اليوم الذي يمثل استقلال البلاد، ودمجه مع ذكرى اعتلاء الأمير عبد الله السالم الصباح على عرشه، فكان كلاهما عشرين. – الخامس من فبراير هو موعد الاحتفال باليوم الوطني للبلاد، والذي يشهد على احتفال الكويت بأنشطة وطنية وإسهامات يغلب عليها الحب والفرح في هذا العيد المميز.

أنظر أيضا:

تعبير عن اليوم الوطني الستين للكويت 2021

يصادف اليوم الوطني لهذا العام 25 فبراير 2021، حيث تحتفل دولة الكويت هذا العام باليوم الوطني الستين والذكرى الثلاثين للتحرير تحت شعار “السلام وطن”، حفاظًا على شروط الصحة والاحتياطات، وهذا سيكون العام احتفالاً مميزاً في الكويت، خصوصاً أنه أول عطلة وطنية في عهد أميرها الجديد سمو الشيخ نواف الأحمد، ولهذا ستستقبل دولة الكويت هذه الذكرى التاريخية الخالدة بالقلوب. مليئة بالفرح بما أنجزه الله لشعبه من العزة والكرامة والروح، وكلهم إصرار على بناء الأمة والعمل على رفعها، وستشمل هذه الاحتفالات الاحتفالية بقية البلاد، حيث ستقوم البلاد مشاهدة الألعاب النارية المميزة، وتزيين البلاد بالأنوار، والعلم الوطني والشعارات الوطنية، وإنشاء العديد من المرافق الترفيهية وغيرها من جوانب المهرجان ولد هذا اليوم الخاص.

وها نحن نصل إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على موضوع تعبير في اليوم الوطني الكويتي القصير ؛ تحتفل الكويت كل عام بعيدها الوطني الذي يظل ذكرى تاريخية خالدة في نفوس الكويتيين ويدل على مجد الكويت واستقلالها وسيادتها على أراضيهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى