منوعات

من هو المدرس المتهم بالاساءة للنبي في الاسماعيلية

من هو المعلم المتهم بإهانة الرسول بالإسماعيلية، فقد اجتاحت العالم موجات هائلة من المظاهرات والتنديدات بعد الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم من قبل الرئيس الفرنسي ماكرون، كما زادت فرنسا والعديد من الأوروبيين. وشهدت دول عربية ردود فعل غاضبة على إطلاق الأفلام التي تسيء إلى الرسول الكريم، ورفض الرسوم الكاريكاتورية التي تشوه صورته، بالإضافة إلى رسم رسومات مسيئة له على الجدران، وهذا ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ذلك. إهانة ماكرون واتهامه بالحاجة إلى علاج نفسي لأنه لا يحترم الأديان والمعتقدات الأخرى، وقد استنكر عدد من الدول العربية ما فعله الرئيس ماكرون، وكل هذا جاء نتيجة إهانة مدرس فرنسي وإساءة معاملة الرسول الكريم. لكن لا يجب أن نلومه لأنه ليس مسلما وليس عربيا.

من هو المعلم المتهم بإهانة الرسول بالإسماعيلية؟

ترددت أنباء مرة أخرى عن الاعتداء على الرسول الكريم، لكن هذه المرة لم يكن في أوروبا، بل في الإسماعيلية، وتم التأكيد على قيام الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية باعتقال اثنين من المدرسين بمحافظة الإسماعيلية، يدعى يوسف آل. – هاني بعد اتهامه بإهانة النبي والاعتداء عليه. تعرض اعتقاله للاستجواب والأسئلة المكثفة للاعتراف بما قام به، وكان ذلك في مديرية أمن الإسماعيلية، ثم بعد انتهاء التحقيق والتحقيق، سيتم إحالته إلى النيابة العامة بتهمة إهانة أحد الرموز. الدين وازدراء الدين الإسلامي، ويقال إن منصات التواصل الاجتماعي في هذا الوقت مليئة بالهاشتاج تحت اسم القاضي جو هاني، وعلى خلفية ما فعله طالبت الحملات الإعلامية بمحاكمته ومحاكمة آخرين. مثله واستمرار حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية. وقد قدم هذا الإخطار صباح اليوم الأربعاء 11 نوفمبر، وقامت الأجهزة الأمنية بتسجيل المحضر برقم 4165.

القصة الحقيقية للمعلم الإسماعيلي الذي أساء للنبي

وكان المدرس يوسف الهاني هو الذي أساء إلى الرسول عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، ردًا على إحدى الفتيات اللواتي طالبن بمقاطعة المنتجات الفرنسية، وقد ورد في التقرير أن هذا المعلم أهان وأن لا أحد يقبل بهذه الإساءة بغض النظر عن دينه، وطالب مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبته على فعله. وكانت الهاشتاغ كالتالي: القبض على يوسف الهاني، باستثناء رسول الله، واعتقال جو الهاني، وقال أحد المغردين على موقعه الإلكتروني جماعة اسمها يوسف الهاني من الإسماعيلية، وإهانة لحبيبنا الرسول وفاكر أنه كان هجومًا سهلاً ويجب أن يبقى في رد قوي ونطالب بمحاكمته حتى تبقى درسًا لكل من لا يؤخذ بعين الاعتبار، ويذكر أن هذا الشاب مسيحي وجاء طلب محاكمته نيابة عن المسلمين والمسيحيين في كل أنحاء جمهورية مصر العربية، وجاء التأكيد على أن المجتمع المصري كيان واحد وأنه لا فرق بينهم وأن هذه الحادثة. هو فعل فردي لشخص قذر.

اعتقال مدرس الإسماعيلية يوسف الهاني

في حال ثبوت هذه الجريمة التي ارتكبها يوسف الهاني وأن ذلك صدر منه شخصيًا على حسابه الرسمي على فيسبوك، وأنه هو من يدير حساباته بنفسه، فإن القضاء المصري سيحاكمه في أسرع وقت ممكن. بتهمة ازدراء الدين، وأكد الدكتور نبيل سالم أن ما فعله يوسف الهاني بحق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ليس رأيًا شخصيًا أو توجهًا يؤمن به صاحبه، بل بل هو تصريح علني بالجرم والازدراء، وبما أن الأمر قد انتشر إلى الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي، فلا داعي لانتظار من يرفع بلاغًا ضده، ويعاقبه القانون المصري وفق النصوص المنصوص عليها. وقد ورد في الحق في انتهاك أي دين إلهي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى