منوعات

من طرق توجيه الخارطة البوصلة

من طرق توجيه خريطة البوصلة، حيث أن البوصلة هي أساس تحديد الاتجاهات الأربعة على سطح الأرض، وهي من أجهزة الملاحة، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن البوصلة سنذكر أنواعها ونحدد الطرق الشائعة لاستخدامها.

ما هي البوصلة

البوصلة (بالإنجليزية: Compass)، هي أداة ملاحة تشير وتحدد الاتجاهات الأربعة الواقعية، وهي من أهم أدوات الملاحة المستخدمة، ويكون تحديد الاتجاه على البوصلة نسبة إلى الأقطاب المغناطيسية من الأرض، وتتكون البوصلة من مؤشر متحرك حر يقع داخل البوصلة، يتحرك ويدور حسب موقعه بين قطبي الأرض، وعمومًا يكون رأس المؤشر المتجه للشمال أحمر، والجسم الخارجي من البوصلة مرقمة بأرقام تتكون من 60 درجة، وهذه الأرقام تمثل الدرجات بين الاتجاهات الأربعة، وفي الحقيقة مبدأ البوصلة بسيط للغاية، على سبيل المثال، عندما تطفو قطعة مغناطيسية من الحديد في الماء، يدور تلقائيًا شمالًا بسبب تأثير الأقطاب المغناطيسية للأرض، واختراع البوصلة المغناطيسية يعود إلى العرب والمسلمين، اعتمادًا على خاصية الطفو إبرة حديدية في الماء، حيث كانوا يفركونها بمغناطيس ثم يضعونها في الماء، وفي عام 7 م اخترع عالم البحار ابن ماجد كان أول بوصلة لا تحتاج إلى الماء، كانت إبرة موضوعة في سن التحرك بحرية في اتجاه الشمال.[1]

إحدى طرق توجيه خريطة البوصلة

يتم تمثيل الخريطة في العالم الحقيقي من خلال توجيه الخريطة بالبوصلة، حيث يتم وضعها بحيث يشير شمال الخريطة إلى الشمال الواقعي، وعندما يتم توجيه الخريطة، ومعرفة الموقع الدقيق على الخريطة، يمكنك البحث في اتجاه معين ورؤية الميزات الحقيقية أو الطبيعية والعثور عليها. الخريطة، ولتوجيه أي خريطة، اتبع الخطوات التالية:[2]

  • ضع الخريطة على سطح أملس ومستوٍ نسبيًا حتى لا تميل الخريطة.
  • حرك البوصلة بحيث يكون اتجاه الشمال على البوصلة مثل مؤشر الشمال في الفهرس.
  • ضع البوصلة على الخريطة بحيث تكون حافة القاعدة موازية لخط الطول بين الشمال والجنوب للخريطة.
  • ستكون خطوط الاتجاه وسهم الاتجاه موازية للخطوط الموجودة على الخريطة.
  • حرك الخريطة والبوصلة معًا حتى تطابق إبرة البوصلة السهم الأحمر الذي يشير على الخريطة.

بعد الانتهاء من هذه الخطوات، سيتم توجيه الخريطة بالكامل بالبوصلة في العالم الحقيقي.

أنواع البوصلة

يوجد العديد من أنواع البوصلات التي تستخدم في الملاحة ومن أشهرها:[3]

بوصلة

البوصلة المغناطيسية (الإنجليزية: البوصلة المغناطيسية)، وهي من أكثر أنواع البوصلات شيوعًا والأكثر استخدامًا، وتستخدم لتحديد اتجاه الشمال المغناطيسي. يتم تصنيع البوصلة المغناطيسية عن طريق وضع بعض الحديد الممغنط أو الفولاذ الذي يتم وضعه في احتكاك منخفض بحيث يُسمح له بالتحرك بحرية، وفي معظم البوصلات يتم طلاء الطرف الشمالي للقطعة المعدنية بطلاء أحمر لصنعه يمكن التعرف على جميع الاتجاهات، ومن أهم أنواع البوصلة المغناطيسية:

  • قاعدة لوحة البوصلة: تحتوي هذه البوصلة المملوءة بالسائل على قاعدة مستطيلة مصنوعة من البلاستيك الشفاف، وتحتوي هذه البوصلة على عدسة مكبرة لقراءة الأرقام.
  • بوصلة الإبهام: يتم تثبيت هذه البوصلة بإبهام المستخدم، مما يسمح له بحمل كل من الخريطة والبوصلة بيد واحدة.
  • بوصلة البطاقة: حيث تستخدم بوصلة البطاقة أو البوصلة البحرية بشكل شائع في السفن والقوارب، لأنها تستخدم إبرة ثابتة.
  • البوصلة المنشورية: وهي بوصلة متطورة للغاية، ومصممة بدقة عالية، وهي من أغلى أنواع البوصلات المغناطيسية.

بوصلة غير مغناطيسية

البوصلة غير المغناطيسية ومن أهم أنواع هذه البوصلة:

  • البوصلة الجيروسكوبية: تم تطوير هذه البوصلة في القرن التاسع عشر، والتي يمكن أن تحدد الشمال الحقيقي، والبوصلة الجيروسكوبية هي في الأساس عجلة أو كرة تدور بسرعة كبيرة وتستخدم قانون الحفاظ على الزخم الزاوي ودوران محور الأرض. للإشارة إلى الشمال الحقيقي.
  • البوصلة النجمية (Astrocompass): حيث تعتمد هذه البوصلة على اتجاه الأجرام السماوية لتحديد الشمال الحقيقي، وتستخدم في كثير من الظروف، خاصة في أقصى القطبين الشمالي والجنوبي حيث تصبح البوصلة المغناطيسية غير منتظمة.
  • بوصلة الحالة الصلبة – تستخدم هذه الأجهزة العديد من أجهزة الاستشعار المغناطيسية الإلكترونية التي تحسب الاتجاه الدقيق الذي تشير إليه البوصلة.
  • بوصلة GPS: تستخدم هذه البوصلات نظام تحديد المواقع العالمي والأقمار الصناعية في مدار متزامن مع الأرض فوق الأرض لتمييز موقعك الدقيق والاتجاه الذي تتجه إليه.

في ختام هذا المقال سنشرح طرق توجيه الخريطة بالبوصلة، وتعرفنا على تاريخ البوصلة المغناطيسية، ونذكر مكوناتها ومبدأ تشغيلها بالتفصيل، ونوضح أهم أنواع البوصلات المستخدمة. في التنقل الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى