منوعات

من اول نبي لبس السروال

من كان أول نبي لبس البنطال؟ جماعة الأنبياء واحدة، وهي الإسلام، لكن شريعتهم مختلفة. قال الله تعالى في حديثه بسلطان نبيه نوح: (وأمرته أن يسلم).[1]ويحق لنا اتباع قوانين الأمم السابقة إذا ورد الأمر في أمر الله تعالى، أو في عهد نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وفي هذا المقال نوضح من هو أول نبي. استعمال البنطال، وحكم استعمال البنطال للرجال، وحكم استعمال البنطال للنساء.

من كان أول نبي لبس البنطال؟

وكان أول نبي لبس السروال نبي الله إبراهيم عليه السلام. والسراويل هي التي تلبس في النصف السفلي منها مخيطة بقدمين. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يؤسفون ويعصون أهل الكتاب).[2]حكم لبس البناطيل مباح، ولا يعتبر لبسه الكفار ولا يقلدهم. وأما كلام النبي صلى الله عليه وسلم فقد اختلف مع أهل الكتاب في معناه. عدم لبس البناطيل في كل وقت، وعدم لبس الثياب مثل أهل الكتاب. مع هذا يحدث تناقضهم. قال ابن باز: والميزار: ما يلبس في النصف السفلي، ولكن من غير رجلين، فالميزار مطلق، وهو ثوب مطلق يربط حول الخصر. وهي ملاذ للمؤمن أفضل من السراويل إذا لم يكن هناك شيء آخر. لأن البنطال يمكن أن يظهر حجم العورة ويمكن أن يسبب الفتنة[3]

قواعد استخدام السراويل للرجال

لا حرج على الرجل في لبس البنطال، ولبس البنطال لا يعتبر من التشبه بالكفار. لأنه لا يقتصر عليهم. يستخدمه المسلمون لفترة طويلة. سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ما هو مقياس التشبه بالكفر؟ فأجاب بقوله: معيار التقليد: أن المنتحل يفعل ما ينفرد به المقلد، فالتشبه بالكفار أن المسلم يفعل شيئا من صفاته، وأما ما انتشر بين المسلمين و لا يتميز به. الكفار: التقليد ليس بالتقليد، لا يحرم لأنه التقليد، إلا إذا كان محرما، ولكن يجب على المسلم أن يحذر من مخالفات الشرع في السراويل، كالضغط والشد. فوق الركبة أو ممزقة وتظهر عورة الرجل.[4]

قواعد استخدام البنطال للسيدات

لبس البنطال في عصرنا ليس حكرا على الرجال، فلا يعتبر لبسه تقليد للرجل لتغير العادات، وفيما يلي حكم تفصيلي في لبس البنطال للمرأة:[5]

  • لبس البنطال خارج المنزل: إذا لبست المرأة البنطال خارج المنزل دون لبس ماستركلاس مثل الجلباب أو العباءة، حرم حكم لبس البنطال. لأنه لا يغطي عريتك بالحجاب الشرعي المطلوب. . يمكنك ارتداء سترة الخاص بك. لأن هذا كان قد اكتمل بالرداء، ربما كانت هناك ريح قوية، أو صعدت المرأة إلى مكان مرتفع وانكشف تحت الرداء.

  • لبس البنطال في البيت: يجوز للمرأة إذا كانت في البيت أن تلبس البنطال إذا كان مشابهاً لما اعتادت النساء على لبسه، ويجوز لها لبسه أمام زوجها. لكن لا يجوز لها لبسه أمام محارمها أو النساء. لأنه يبين تفاصيل المرأة ممنوع النظر إليها.

وبهذا أجبنا على سؤال أول نبي لبس البنطال. وهو نبي الله إبراهيم عليه السلام، وقد بينا أيضا أن لبس البنطلون مباح، وأنه لا يتعلق بتقليد الكفار. لأن استعمال البناطيل ليس حكرا على الكفار، ولدينا بيان من حكم استعمال البنطال للرجال وقاعدة استعمال البنطال للنساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى