منوعات

من أفطر ناسيا أو مرغما فصيامه ؟

من أفطر بالنسيان أو أجبر على الصوم؟ ما هي الفتوى الصحيحة في هذه القضية وهي أن يفطر المسلم في شهر رمضان إذا نسي أو اضطر إلى الإفطار في شهر رمضان؟ ما حكمك الشرعي وهل صومك مقبول أم لا؟ صوم شهر رمضان من الواجبات التي فرضها الله تعالى على المسلمين وجميع المسلمين، وصيام هذا الشهر إلا لمن لا يستطيع، مثل المسافر والمريض المريض الذي لا يستطيع الصيام، والمرأة التي أنت حائض أو حائض لأن الله تعالى يقول:

بسم الله الرحمن الرحيم

(لبضعة أيام، من بينكم مريض أو مسافر، ثم بعد عدة أيام، ولمن يتحمله، فإن الإنقاذ من الطعام السيئ هو للمتطوع للخير خير له، و الصيام خير لك إذا عرفته (184).

صدق الله العظيم

ديننا دين سهل لا يفرض الصيام على سالف الذكر وغيرهم، ولكن هذا السؤال المهم دائما ما يخطر على البال: هل يجوز لمن أفطر بنسيان رمضان صيامه، أو حتى إجبارهم، دعنا نتحدث عن هذه القضية من خلال الأسطر التالية.

من أفطر بالنسيان أو اضطر للصوم

من خلال هذا السؤال أصبحت عمليات البحث عنه كبيرة جدًا في الآونة الأخيرة والجميع يبحث عن أضحية الصيام لمن نسي أن يفطر معهم أو أجبرهم على ذلك في شهر رمضان المبارك فنحن نحب إطلاعهم على اللوائح القانونية الخاصة بصيامهم، وهي:

أحكام الصيام

أولاً: لنتعرف على قواعد الصوم في ديننا وهي:

من أكل أو شرب عمدا فاصومه باطل. يبدأ الصوم من شروق الشمس حتى غروبها. الصوم هو الامتناع عن الأكل والشرب، وحفظ الجوارح من كل ذنب. من أكل أو شرب بالخطأ صح صومه، ولا كفارة للصوم ولا إعادته.

والآن نأتي للإجابة على هذا السؤال:

  • السؤال: من أفطر بالنسيان أو اضطر للصوم؟
  • الجواب / صومك صحيح ولا خلاف فيه.

وحتى الآن وصلنا معكم إلى نهاية هذه الفقرة التربوية الدينية التي قدمناها لكم عبر منصة تذكار التربوية وأجبنا على أكثر الأسئلة المحيرة التي يبحث عنها الجميع وحول حكمك الديني الذي أظهر أن صومك هو صحيح ولا خلاف في هذا الموضوع. نشكرك على زيارة منصة تذكار التعليمية مع أطيب تمنياتنا لك. بصحة جيدة وأبلغنا الله بشهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى