تعليم

معنى الخناس الذي امر الله تعالى بالاستعاذه من هو الذي

معنى الخناس الذي امر الله تعالى بالاستعاذه من هو الذي،سورة الناس تعد من قصار السور التي تتواجد في القرآن الكريم وهي من سور المفصل، حيث أن الله تعالى يقول ” قل أعوذ برب الناس ، مللك الناس ، إله الناس ، من شر الوسواس الخناس ، الذي يوسوس في صدور الناس ، من الجنة والناس .

ما معنى الخناس

كما ورد في قوله تعالى ” من شر الوسواس الخناس ” في سورة الناس ، بمعنى الشيطان الرجيم الذي طرده الله تعالى من رحمته ، حيث قال بعد طرده من رحمة الله إنه توعد كل بني آدم بالغواية والضلال، وطريقة الشيطان في الغواية على أسلوب وحديد قائمة وهو الوسواس للنفس بأن يعمل المحرمات والمعاصي التي الله سبحانه وتعالى حرمها على عباده المسلمين حيث حذرنا من الإقتراب منها ، لأن الشيطان قد يقوم بوسواس للنفس عن طريق العالم الغيبي غير المدرك.

كيف يمكننا التخلص من وسواس الشيطان

من الطرق لتخلصنا من الوسواس الخناس:

  • أن نضيع فرصة الشيطان عن طريق مداومتنا للوضوء والصلاة.
  • حفظ العورات وصونها.
  • أن نلجأ إلى اله سبحانه وتعالى وأن نستعيذ به من الشيطان الرجيم.
  • الإحتزاز من الشيطان ووقاية النفس منه ، عن طريق قراءتنا للأذكار التي النبي صلى الله عليه وسلم حث بها.

ما هي الصفات التي وصف الله تعالى نفسه في سورة الناس

  • صفة الربوبية.
  • صفة المللك.
  • صفة الإلهية.

ما معنى الوسواس الخناس

أن معناه في سورة الناس الشيطان الرجيم يوسوس ويتحدث حديث مخفي دون أن نراه ، حيث أن الوسواس إسم له معنى وهو الشخص الذي يقوم بالتحدث بصوت غير مسموع ، حيث يعتبر هذا الإسم مشتق من الفعل وسوس ، وأيضاً الخناس له معنى وهو الشئ الخفي ومشتق من الفعل خنس.

والشيطان بعد أن طرده الله من رحمته الواسعة ، قسم على أن يقوم بوسواس بني آدم ليغويهم ويضلهم عن سبيل الله ، من خلال أن يقوم بوسوستهم بصوت خفي غير مسموع في العالم المادي ، ولكن يكون مسموع في داخل كل نفس شخص ، حيث أن الإنسان الذي يوسوس له الشيطان لا يكون في دراية بأنه يقوم بوسوسته ، وهنا تعظيم الآية القرآنية في وصف طريق غواية الشيطان الوسواس الخناس ، حيث أنه لا يوسوس فقط بل هو مخفي عن العين أيضاً.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى