الخليج

معلومات عن اليوم الوطني الكويتي

معلومات عن العيد الوطني الكويتي هذه مناسبة يحتفل فيها الكويتيون، تخليداً لذكرى وطنية عظيمة ومجيدة في تاريخ دولة الكويت، والتي تعتبر أثمن قلوب الكويتيين، حيث أنها ذكرى الاستقلال الوطني. يوم 25 فبراير 1963 م، ويخشى الكويتيون كل عام أن يكون هذا التاريخ هو عرس وطني وعام بامتياز، يعبرون خلاله – بعبارات الفرح والفرح – عن ولاء من يصنعون الأمجاد. الاستقلال والتحرير في جميع أنحاء جغرافية الكويت وخارجها.

معلومات عن اليوم الوطني لدولة الكويت

لا شك أن المعلومات المتعلقة بالعيد الوطني للكويت وفيرة وغنية، نظرا لأهمية هذه العطلة في تاريخ الكويت وحاضرها، منذ الاستقلال وحتى الوقت الحاضر

  • فازت دولة الكويت بالانتداب البريطاني في 19 يونيو 1961 بإلغاء معاهدة الحماية البريطانية التي تم توقيعها عام 1899.
  • وسبق هذا العيد واندمج للاحتفال في ذكراه بذكرى تولي الأمير عبد الله السالم الصباح عرش 25 فبراير 1961 م، وكذلك بسبب صيف يونيو الحار في الكويت، مما يحد من الاحتفالات. حسب هذه المناسبة.
  • أول من كتب الدستور لتنظيم الحياة السياسية والاجتماعية في الكويت هو الشيخ عبد الله السالم الصباح الملقب (أبو الدستور)، ونص في إحدى مقالاته: “الكويت دولة بالكامل”. دولة عربية مستقلة، ويحكمها نظام ديمقراطي، وسيادة الدولة مصدر السلطات.
  • عين الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في التشكيل الوزاري الأول عام 1962 م، رئيسا للوزراء في وزارة (الإرشاد والأخبار) التي تعرف اليوم بوزارة الإعلام في الكويت.
  • عندما كان الشيخ صباح الأحمد الصباح، وزير خارجية الكويت، أول من رفع العلم الكويتي فوق مبنى الأمم المتحدة، في مايو 1963، بعد عضوية الكويت في هذه المنظمة، وأطلق عليه لقب “المهندس المعماري”. السياسة الخارجية للكويت “، (وعميد الدبلوماسيين في العالم).
  • بفضل السياسة الداخلية والخارجية الحكيمة للشيخ صباح الأحمد الصباح أمير البلاد، احتلت الكويت مكانة مرموقة بين دول العالم في العمل الخيري والإنساني والمبادرات السلمية، مما أدى إلى اختياره من قبل الولايات المتحدة. الأمم عام 2014 م لتكون (مركز عمل إنساني)، وحصل الأمير على لقب (قائد عمل) بشري).
  • تشارك بعض الدول العربية في احتفالات الكويت باليوم الوطني، مثل الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.
  • في العام الماضي نشر رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري صورة للكويت كان قد أخذها من الفضاء خلال مهمته إلى محطة الفضاء الدولية كهدية للكويت في يومها الوطني، وأرفقها بهذه الجملة: الاخوة في دولة الكويت قيادة وشعبا بمناسبة ال 59 سائلين الله ان يخلد الكويت الحبيبة .. الخير والامن والسلام “.
  • تبدأ جميع السفارات الكويتية في مختلف دول العالم في الإعلان عن بدء الاحتفال باليوم الوطني لدولة الكويت، وتنظيم احتفالات كبيرة في الدول التي توجد بها.
  • ترحب عدة مطارات عربية ودولية بالمسافرين الكويتيين بباقات من الزهور وأعلام بلادهم وتوزع الحلويات تعبيرا عن مشاركتهم في فرحتهم بذكرى عيدهم الوطني
  • يتزامن الاحتفال باليوم الوطني لدولة الكويت مع انطلاق مهرجان هلا فبراير الشهير الذي يعتبر من المعالم السياحية لشهر فبراير في الكويت.

اقرأ أيضا:

مؤشرات علم دولة الكويت

العلم في أي دولة هو رمز للسيادة والاستقلال، وقد تم اعتماد علم الكويت الحالي في 24 نوفمبر 1961 م، ولكل لون فيه دلالاته التاريخية والثقافية الخاصة، ويتميز بألوانه الأربعة التي ثلاثة مستويات، وأفقياً، تبدأ من اللون الأخضر، يليه الأبيض، ثم الأحمر، من أعلى إلى أسفل، وفي الزاوية الداخلية شكل شبه منحرف باللون الأسود، ودلالاته اللونية:

  • الأخضر: يرمز إلى الأراضي الخضراء الخصبة والمروج والحدائق المورقة.
  • الأبيض: يدل على النقاء.
  • الأحمر: هو لون الدم حيث يعبر عن شجاعة الجنود الذين حاربوا من أجل الكويت.
  • الأسود: يرمز إلى هزيمة الأعداء.

احتفالات اليوم الوطني في الكويت

يعتبر اليوم الوطني الكويتي عطلة رسمية في الدولة، وتتمثل مظاهر الاحتفال في زخرفة المباني الحكومية والمباني المهمة ذات الأعلام الوطنية والمضاءة بأضواء ملونة، وتقيم المدارس احتفالات الطلاب، ونزول الكويتيين إلى الشوارع. يلوحون بالأعلام ويغنون الأغاني الوطنية ويزينون سياراتهم بالعلم، كما يتقن الكثير منهم ارتداء الملابس التقليدية المزينة بألوان علم الكويت، وكثير منهم يزور أقاربهم في يوم العيد، وتشهد المسارح الكويتية العديد من الحفلات الموسيقية وعروض، وورش ترفيهية متنوعة، مثل الرسم على وجوه الأطفال الصغار، ومهرجانات الطبخ والطعام … وسط هروب الطيران الكويتي الذي يرسم في السماء أجمل الصور التي تعبر عن المناسبة، وفي ليل سماء الكويت تشهد – لفترة طويلة – انطلاق الألعاب والألعاب النارية.

مهرجان هلا فبراير بالكويت

هلا فبراير هو اسم المهرجان الاحتفالي الذي يقام في شهر فبراير من كل عام، والذي تم تخصيصه ليكون أحد أنظمة الاحتفال بيوم الاستقلال والتحرير، في فبراير، وهو الأجمل على مدار العام في الكويت. من حيث الطبيعة والمناخ المعتدل، يفضي إلى احتفالات وأنشطة في الهواء الطلق، وتبدأ فعالياته من 3 إلى 25 فبراير، ويتضمن هذا المهرجان العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية والترفيهية، بالإضافة إلى العروض التسويقية التي يتم تنظيمها سنويًا بدعم من القطاع الخاص والمؤسسات سواء في التنظيم أو الرعاية أو التمويل. يبدأ المهرجان بحفل الافتتاح الذي تقام فيه المسيرات الاحتفالية وبرامج التسويق، تحت إشراف مجمعات تجارية ومحلات تجارية، في بيئة تنافسية، سواء من حيث الهدايا الترويجية التي تنمي قطاع التسوق، وكذلك جلسات الشعر والمنتديات. . وفي الليل تقام حفلات موسيقية يشارك فيها. نجوم الفن العربي من مختلف الدول العربية، ورافق هذه الحفلات تغطية إعلامية واسعة، عربية وعالمية، لتكون بحق تظاهرة فنية وعامّة تستقطب الكثير من الزوار. ، بالإضافة إلى المباريات الودية التي تقام بين الأندية والفرق الرياضية الدولية.

عطلة رسمية في يوم الكويت الوطني

تحتفل الكويت هذا العام بالذكرى الستين لاستقلالها، وأصدر مكتب الخدمات العامة الكويتي قرارًا بوقف العمل في جميع الجهات والهيئات الحكومية اعتبارًا من الخميس 25 فبراير 2021 إلى الأحد 28 فبراير 2021، على أن يتم ذلك العمل في تستأنف كافة القطاعات والوزارات الحكومية اعتباراً من يوم الاثنين 1 مارس 2021 م

من خلال المعلومات الخاصة بالعيد الوطني لدولة الكويت والتعاطف مع الإنجازات العظيمة التي حققتها دولة الكويت بفضل سياسات قادتها الحكماء منذ بداية مسيرة الاستقلال مروراً بوصول العرش واستمراراً للمحافظة عليها إيقاع انتصارات التحرير، تواصل الكويت والشعب والقيادة يداً بيد لإرساء أسس الاستقرار والتميز الاجتماعي محلياً وعالمياً، ليكون اليوم الوطني الكويتي مناسبة سنوية لا يوفرها الكويتيون للالتفاف حول قيادتهم، يجددون ولائهم وامتنانهم لمسيرة التقدم والازدهار المليئة بالسخاء والكرم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى