التخطي إلى المحتوى

أصبح مستقبل سولشاير مدرب مانشستر يونايتد في موضع شكوك بعد فشل إد وودوارد المدير التنفيذي لمانشستر في تحقيق جميع أهداف نقله في يناير، وقال النرويجي سولشاير مرارًا وتكرارًا إنه يشرف على عملية إعادة بناء في أولد ترافورد، وهو ليس لديه حلاً سريعًا، ولكنه يحظى بدعم من إدارة مانشستر يونايتد -الذي يرأسه نائب الرئيس التنفيذي وودوارد.

الوصول الوحيد

يدرك سولشاير أهمية نافذة الانتقالات لشهر يناير، ويدرك النجم برونو فرنانديز أنه أبرز أربعة لاعبين جدد أرادهم في مانشستر، وقد تم التفاوض مع وودوارد على وجهين جديدين للوصول إلى أولد ترافورد -أحدهما كان المهاجم النيجيري أوديون إيجالو من شنغهاي شينهوا الصيني، حتى نهاية الموسم، وفي آخر أيام فترة الانتقالات الشهر الماضي

كان برونو فرنانديز هو الوصول الدائم الوحيد الذي انتقل من سبورتنج لشبونة، لكن حتى تلك الصفقة كانت معلقة طوال فترة نافذة الانتقالات.

يمتلك سولشايرالكثير من المناطق في فريقه التي تحتاج بقوة لتحسينها بعد إضافة ثلاثة وجوه جديدة فقط في الصيف، ويرغب مدرب يونايتد في أن يكون نوع اللاعب الذي ينقل إلي أولد ترافورد مميزا للغاية، بعد أن رأى النادي يكافح من أجل تعيينه بشكل صحيح منذ تقاعد مدرب مانشستر يونايتد والذي يعتبر أحد أفضل المدربين في تاريخ اللعبة السير أليكس فيرجسون في عام 2013.

دورًا محوريًا

يلعب كل من ” جيمس ماديسون، وليستر، وجاك جريليس” وكلاهما من نجوم الكرة الصغار، دوراً محوريًا حسب خطط النرويجي سولشاير، وأمامهما مستقبل مشرق، وكلاهما مرتبطان بالتحركات إلى أولد ترافورد، ما يجعل مهمة وودورد أصعب، لكن فشله لتأمين اللاعبين الذين يريدهم سولسكير، سواء كان فشلاً متعمدًا أم لا، يشير إلى أن وودوارد يشك في موقف المدير، حيث أنه من المعلوم أن الإخفاق في التأهل لأوروبا بأي شكل من الأشكال سيؤدي إلى إقالة النرويجي، ويتردد إن ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الأسبق سيحل مكانه.

وكان ماوريسيو بوتشيتينو، الذي أقيل من قبل توتنهام في نوفمبر، هو المرشح المفضل لمنصب سولشاير عندما أقال خوسيه مورينيو قبل أكثر من عام.