تعليم

مدة المسح على الجبيرة

مدة المسح على الجبيرة،أن مدة المسح على الجبيرة لا تحدد لأنه جاز بالضرورة فيبقى ببقائه ، حيث أنها تجوز بالطهارة الكبرى ، لأنه المسح  أجيز بالضرورة ، فإن الطهارة تقدم لها ، فيها روايتان إحداهما  تشترط أن تقدم للطهارة والثانية لا يشترط وضع الجبيرة.

كيفية المسح على الجبيرة

  • إذا تو وضعها على طهارة وبقدر الحاجة إيها ، الغسل الصحيح ومسح عليها أقسمه ذللك دون تيمم.
  • إذا تم وضعها على غير طهارة وخاف من نزعها ضرراً، أو كان الجرح مكشوفاًوجب عليه الغسل الصحيح ، وتيمم عما تحتها ولا مسح عليها.
  • إذا تم وضعها على طهارة ، وزادت عن قدر الحاجة، وتيمم عما تحتها ومسح عليها وأجزأه ذللك.

مبطلات المسح على الجبيرة

المسح على الجبيرة يبطل بسقوطها أو من خلال نزعها ، أن هذا السقوط أو النزع قد يكون بسبب برء الجرح الذي قد يكون سببها ، وقد يكون غير البرء من الأسباب المختلفة، كما أن سقوطها أو نزعها عند الصلاة ، قد يكون خارجها ، حيث أن يتنقض المسح على الجبيرة بما يلي :

  • سقوطها أو نزعها لبرء الكسر أو الجرح، وعلى ذللك إن كان محدثاً ويريد الصلاة توضأ وغسل موضع الجبيرة ، إن كانت الجراحة على أعضاء الوضوء ، ويتم هذا بإتفاق ، وإن لم يكن محدثاً فعند الحنفية والمالكية يغسل موضع الجبيرة لا غير ، لأن حكم الغسل هو الطهارة في سائر الأعضاء قائم لإنعدام ما يرفعها وهو الحدث فلا يجوز غسلها .
  • أن سقوط الجبيرة لا برء يبيطل الطهارة عند الحنابلة عند قول الشافعية ، وعلى ذللك يجب استئناف الوضوء أو استكمال الغسل ، عند المالكية هو الأصح عند الشافعية ، يتنقض مسح الجبيرة فقط ، فإن سقطت لا عن برء أعادها إلى موضعها ولا يجب عليه إعادة المسح ، وإن هذا كله إذا كان في الصلاة.

هل يجوز المسح على الجبيرة في الحدث الأصغر والأكبر

يجوز المسح على الجبيرة في الحدث الأكبر والأصغر ، وهذا كان بإتفاق من الذاهب الفقهية الأربعة/ المالكية والحنفية والشافعية والحنابلة ، وذللك كما يلي :

  • أن المسح على الجبيرة يكون من باب الضرورة ، حيث أن الضرورة لافرق فيها بين الحدث الأكبر والأصغر ، خلافاً للمسح على الخفين غهو رخصة.
  • العضو الواجب غسله سُتر بما يسوغ ستره يه شرعاً ‘ حيث جاز المسح عليه مثل الخفين.

حكم المسح على الخفين

المسح على الخفين ثابت بدلالات الكتاب والسنة :

أما الكتاب : قال تعالى ” يا أيها الذين آمنوا إذا فقتم إلى الصلاة فإغسلوا وجوهكم و أيديكم إلى المرافق إمسحوا برءوسكم أوأرجلكم إلى الكعبين” فبكسر اللام “أرجلكم” تكون أرجلكم معطوفة على قوله”برؤوسكم” فتدخل في ضمن الممسوح ، والقراءة التي يقرأها الناس في المصاحف .

أما عند السنة : فقد تواترت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، المسح على الخفين وعده أهل العلم من المتواتر، كما تكلم من نظم ذللك، مما تواترت حديث من كذب ، ومن بني لله بيتاً إحتسب ورؤية شفاعة والحوض ، ومسح خفين وهذي بعض فمسح الخفين ، مما تواترت به أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن المسح على الخفين إذا كان الإنسان قد لبسها على طهارة أفضل ، من خلعها وغسل الرجل.

مدة المسح على الجبيرة

إذا تعذر على المسلم أن يغسل عضواً من أعضائه لعذر مثل أن يكون العضو مكسوراً أو مجروحاً وتم منعه الأطباء من استخدام الماء ، فإنه يشرع له أن يمسح عليه دون الغسل وهذا قد سماه العلماء المسح على الجبيرة ، والجبائر قد تحتاج مدة لإزالتها حسب حالة الكسر ، ومن خلال هذه المدة قد يحتاج المسلم إلى الطهارة ، حيث أن الإسلام جاء بتسهيل على عباده  ، فشرع المسح على الجبائر من أجل إزالة المشقة على الناس ، والمسح على الجبيرة غير مؤقت أو ليس له مدة معينة .

فيما سبق بينا أن مدة المسح على الجبيرة غير محدد ، فهي لها علاقة ببرء العضو المتضرر ، وأيضا تعرفنا كيفية المسح على الجبيرة وهل يجوز المسح في الحدث الأصغر والأكبر ، كما تعرفنا على ما حكم المسح على الخفين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى