تفسير الاحلام

مثال على منهج الاستنتاج ..شروط الملاحظات في البحث الاستنتاجي

وهنا عزيزي القارئ مثال لمنهج الاستدلال، حيث أنه أسلوب البحث بهدف معرفة نتيجة أو سبب الظاهرة بطريقة علمية، وتقوم عملية الاستنتاج على عدة طرق علمية، وهي: والاستقراء والاستدلال، كما هي عملية جمع المعلومات ومراقبة الترابط بينهما، كما يعمل المنهج على تعميم الدراسات الخاصة وتكليف الدراسات. بشكل عام، يستخدم الباحث هنا مجموعة من الملاحظات الناتجة عن الملاحظة الحسية أو التجريبية.

عدة عوامل لابد من وجودها في الملاحظات لجعلها ملاحظات علمية غير مجرد مصادفات، وهذه المقالة تسرد لك في هذه المقالة مثال على الخاتمة وتعريف النهج والعوامل التي تجعل الملاحظات علمية ومناسبة للاستخدام في هذا النهج.

مثال على نهج الخصم

كما قلنا من قبل، يعتمد نهج الاستنتاج على بناء النتائج على المدخلات أو البيانات. فيما يلي بعض الأمثلة على هذا النهج:

المثال الأول لنهج الخصم

  • كل السعوديين يحبون الكويتيين وأحمد سعودي لذا أحمد يحب الكويتيين. هنا يمكننا تقسيم الجملة إلى قسمين:
  • الجزء الأول هو الإقرار بأن أحمد سعودي وأن كل السعوديين يحبون شعب الكويت وهو ما يسمى بالهدايا أو المقدمات.
  • الجزء الثاني أن أحمد يحب أهل الكويت، وهو نتيجة ربط النغمتين.
  • المثال الثاني لنهج الاستنتاج

    • تحتوي الغرفة على أحمد وسعيد ومراد وأحمد يسبب ضجيجًا وسعيد أيضًا ومراد، لذلك كل شخص في الغرفة يسبب ضوضاء، وفي هذا المثال نستخدم نهج الاستنتاج ويمكن تقسيم المثال إلى قسمين:
  • الجزء الأول هو ملاحظة أن أحمد وسعيد ومراد يصدرون ضوضاء عندما يكونون في الغرفة فقط، وهو ما يسمى البيانات.
  • والجزء الثاني يقول أن كل شخص في الغرفة يصدر ضوضاء.
  • الفرق بين المثالين هو أن المثال الأول استخدم ملاحظات عامة واستنتج معلومات خاصة منه، وفي المثال الثاني استخدمنا العكس تمامًا، استخدمنا الملاحظات الفردية واستنتجنا معلومات عامة من الملاحظات.

    تحديد الاستنتاج والاستقراء

    الاستنتاج ينقسم إلى نوعين وهما الاستنتاج الاستنباطي والاستنتاج الاستقرائي، والكثير يخلط بينهما على الرغم من وجود اختلافات جوهرية بين النهجين، وهنا نسرد تعريف الاستنتاج وتعريف الاستقراء لإيجاد الفرق بينهما :

    • الاستنتاج الاستنتاجي: هو منهج علمي يبحث في أسئلة مادية معينة، ويعتمد على الخبرة ويستخدم في العلوم التجريبية مثل الكيمياء.
    • الاستنتاج الاستقرائي: هو منهج علمي يفحص المشكلات العقلية غير المادية، ويعتمد أساسًا على التفكير المجرد، ويستخدم في العلوم الإنسانية مثل الفلسفة والمنطق.

    طريقة الاستنتاج والاستقراء والقياس

    • في وقت سابق تعرفنا على الاستنتاج والاستقراء، وكلها وسائل للوصول إلى المعلومات وتأكيدها أو نفيها، ولديهم شريك ثالث يشترك في الهدف ويختلف بشكل كبير في الطريقة والطريقة، وهي طريقة قياس.
    • يُعرَّف القياس على أنه وحدة ثابتة تُقارن على أساسها المواصفات الكمية مع بعضها البعض.
    • وهو ما كان حجر الزاوية لعدد كبير من الاختراعات العلمية التي تدعي القياس بهذه الوحدات، على سبيل المثال، يقاس الطول بالأمتار، وهي وحدة ثابتة، والوزن بالجرام، وهو وحدة ثابتة.

    مثال على الخصم

    كما ذكرنا سابقًا في هذه المقالة، فإن الاستنتاج الاستنتاجي هو منهج بحثي متعلق بالعلوم الإنسانية ويقدم استنتاجات منطقية مبنية على بيانات أو مقدمات، ويمكننا أن نمثل هنا على النحو التالي:

    • كل العرب شجعان ومحمود عربي لذا محمود شجاع وهنا ينقسم المثال إلى قسمين هما المقدمة أو الحقيقة وهي أن كل العرب شجعان ومحمود عرب.
    • وهذا يتنبأ بالنتيجة، وهي أن محمود شجاع كعربي.

    مثال على الاستقراء

    كما ذكرنا سابقًا، من بينها الاستقراء منهج علمي يتعامل مع عرض أسباب ونتائج الملاحظات والتجارب، وهنا يمكننا تقديم مثال للتفسير وهو:

    • المعدن (أ) موصل جيد للحرارة، والمعدن (ب) موصل جيد للحرارة، والمعدن (ج) موصل جيد للحرارة، إذا كان اللمعان موصلًا جيدًا للحرارة

    ينقسم المثال إلى جزأين: مقدمات ونتائج:

    • المقدمات هنا هي أن جميع المعادن (أ) و (ب) و (ج) هي موصلات جيدة للحرارة، وقد ثبت ذلك من خلال التجارب والملاحظات.
    • القسم الثاني هو بناء النتيجة، وهي أن كل اللمعان موصلات جيدة للحرارة.

    خطوات في نهج التفكير

    لكل منهج علمي عدة خطوات يجب اتباعها للوصول إلى نتيجة حقيقية يمكن أن تكون موثوقة علميًا، بالإضافة إلى منهج الاستنتاج، وهنا نوضح هذه الخطوات:

    ملحوظة

    إنها الخطوة الأولى والمكون الرئيسي لمنهج الاستنتاج المنطقي، وتنقسم الملاحظات إلى نوعين أساسيين، ونقوم بإدراج أنواع الملاحظات أدناه:

    ملاحظة متعمدة

    إنها حركة الباحث للحصول على ملاحظة محددة أو التحقق منها بترتيب مسبق للحصول على الملاحظة لإجراء التحقيق.

    ملاحظة مفاجئة

    إنها ملاحظة يجدها الباحث بالصدفة، لأنها نوع من الاكتشاف.

    مزيد من المعلومات

    يبدأ الباحث في هذه المرحلة بتقديم الملاحظات وتكوين لمحة عامة عن جميع الملاحظات وربطها لتكوين المعلومات.

    فرضية

    • وهي إحدى الوسائل التي تساهم في الوصول إلى استنتاج في منهج الاستنتاج، وتتشكل من ملاحظات الباحث وبداية مخيلته لتفسير تلك الملاحظات أو نتائجها، ولكن الفرضيات المتبقية هي إمكانية حدوث أو تفسير الظاهرة ولا يمكن اعتبارها نتيجة أو سببًا حقيقيًا.
    • يطرح الباحث عددًا كبيرًا من الفرضيات في حالة ما، لتجد من بينها الخيار الأفضل أو الأقرب إلى الحقيقة.

    توصل إلى نتيجة

    دراسة الفرضيات والتأكد من صحتها من خلال التفكير العقلي هي تجربة علمية واختيار الفرضية الأقرب إلى الحقيقة.

    شروط الملاحظات في البحث الاستنتاجي

    ومع ذلك، يجب استيفاء بعض الشروط حتى لا تكون مجرد مصادفات لا تنتج معلومات حقيقية يمكن الوثوق بها، وفيما يلي بعض الشروط للمشاركة في تحقيق الملاحظات:

  • قابلة للتكرار: يجب أن تكون الملاحظة متكررة أو قابلة للتكرار، أي أنها ليست مجرد صدفة مؤقتة لا يمكن إعادة تصورها ولا يمكن الوثوق بها علميًا.
  • يمكن تفسيره: مما يعني أن الملاحظة لديها معلومات موثوقة مختلفة في البحث الاستنتاجي وليست ملاحظة عديمة القيمة.
  • قدمنا ​​لك عزيزي القارئ مثالا لمنهج الاستنتاج وتعريفه والفرق بين الاستنتاج والاستدلال الاستقرائي والقياس وخطوات تكوينه، يمكنك زيارة موقعنا لمزيد من المقالات المفيدة.

    المراجع

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى