الخليج

متى صدر النظام الأساسي للحكم

متى تم سن نظام الحكم الأساسي ضمن القضايا التاريخية المهمة في تاريخ المملكة العربية السعودية؟ مما يساعدنا على معرفة التاريخ القديم والحديث للمملكة التي شهدت العديد من الأحداث التاريخية الهامة.

قانون الحكم الأساسي

النظام الأساسي للحكم هو مثل الدستور في الدول الأخرى، مما ساعد على تنظيم شكل الحكومة في المملكة، وأنشأ النظام الأساسي ما يلي:

  • أن المملكة العربية السعودية. دولة عربية إسلامية ذات سيادة كاملة، والدين الإسلامي هو الرسم الرسمي للبلاد، ودستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولغة البلاد الرئيسية. هي اللغة العربية، وعاصمة المملكة مدينة الرياض.
  • عطلة الدولة الرسمية هي عيد الفطر وعيد الأضحى، والتقويم المعتمد هو التقويم الهجري.
  • علم الدولة كما يلي:
    • اللون الاخضر.
    • عرضه يساوي ثلثي طوله.
    • وفي وسطها كلمة “لا إله إلا الله، ومحمد رسول الله”.
    • والعلم لا يتراجع أبدًا.
  • شعار المملكة العربية السعودية سيفان متقاطعان ونخلة في فضائها من الأعلى.

نصت المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم على تحديد نظام الحكم الذي جاء على النحو التالي:

  • نظام الحكم في المملكة هو نظام “ملكي”.
  • ويكون الحاكم من أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأولاد أبنائه.
  • ويقسم الولاء للحاكم المناسب على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • بعد أبناء الملك المؤسس، لن يكون هناك ملك ووريث لوريث فرع من نسل الملك المؤسس.
  • يتم انتخاب ولي العهد وإعفائه بأمر ملكي.
  • يجب أن يكون ولي العهد مكرسًا تمامًا لخدمة الوريث.
  • يتولى ولي العهد صلاحيات الملك بعد وفاته حتى صدور الوعد.

ونصت المادة 6 من النظام على أن يبايع المواطنون الملك في كتاب الله تعالى وسنة رسوله، وبالاستماع والطاعة في السراء والضراء، ونصت المادة السابعة على أن الحكم في المملكة ينبع من سلطة كتاب الله تعالى وسنة رسوله، وهما حاكمان على الدولة.

متى صدر قانون النطق بالحكم؟

صدر نظام الحكم الأساسي في عام 1412 هـ الموافق 1992 م، وذلك بناءً على المرسوم الملكي رقم أ / 90 وتاريخ 27/8/1412 هـ المتعلق بأسلوب الحكم في المملكة العربية السعودية، وهو منظمة بشكل مائع مثل الدستور، وتشكلت لجنة برئاسة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود لتأسيس النظام الأساسي للحكومة.

حقوق الإنسان في النظام الأساسي للحكم

شجعت المملكة العربية السعودية على ضمان حقوق الإنسان، والحقوق والواجبات المفروضة هي التالية:

  • المادة 26: تحمي الدولة حقوق الإنسان على أساس الشريعة الإسلامية.
  • المادة السابعة والعشرون: تشجع الدولة المؤسسات والأفراد على المشاركة في الأعمال الخيرية، وتكفل حق المواطنين وأسرهم في حالات الطوارئ والمرض والعجز والشيخوخة، وتدعم نظام الضمان الاجتماعي.
  • المادة الثامنة والعشرون: توفر الدولة العمل لجميع الأصحاء وتصدر القوانين التي تحمي العمال وأصحاب العمل.
  • المادة 30: توفر المملكة التعليم العام، وتلتزم التزاماً تاماً بمحو الأمية.
  • المادة 31: توفر الدولة الرعاية الطبية لجميع المواطنين.
  • المادة 36: تعمل الدولة على توفير الأمن لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، ولا يجوز تقييد أو حبس أحد إلا بعد حدوث أعطال في النظام.
  • المادة السابعة والثلاثون: لمنازل المواطنين والمقيمين حرمة ولا يجوز دخولها إلا بإذن مسبق من صاحبها إلا في الحالات التي يكفلها النظام.
  • المادة الثامنة والثلاثون: لا جريمة ولا عقوبة بناء على نصوص شرعية أو نصوص قانونية وتنظيمية، والعقوبة شخصية فقط.
  • المادة التاسعة والثلاثون: تعمل وسائل الإعلام والمطبوعات وكافة وسائل الإعلام في المملكة على نشر الثقافة بين الأمة ودعم وحدتها، ويحرم فعل كل ما يؤجج الفتنة أو الفرقة أو يمس بأمن الأمة. الدولة وعلاقاتها العامة الداخلية والخارجية.
  • المادة 42: تمنح المملكة حق اللجوء السياسي في حال اقتضت المصلحة العامة ذلك، ويتحدد ذلك وفق الأعراف والاتفاقيات الدولية.

نص قانون الحوكمة الأساسية على أن مجلس الملك ومجلس ولي العهد مفتوحان لجميع المواطنين وكل من لديه شكوى أو شكوى، ويمكن للجميع اللجوء إلى السلطات العامة دون أي مشكلة.

القانون الأساسي للحكم، هيئة خبراء مجلس الوزراء

أتاحت الحكومة السعودية الوصول إلى النظام الأساسي للحكومة، من خلال موقع مجلس الوزراء السعودي “، الذي أتاحته لكل المملكة العربية السعودية، ليطلع عليه جميع المواطنين والمقيمين، ومعرفة حقوقهم. والواجبات المطلوبة.

نوضح في مقال عند صدور النظام الأساسي للحكم، جميع المعلومات المتعلقة بالنظام الأساسي للدستور السعودي وحقوق الإنسان التي كفلها الدستور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى