الخليج

متى انتهت الدولة السعودية الثانية

متى تنتهي الدولة السعودية الثانية التي أقامها الأمير تركي بن ​​عبد الله بن محمد المسعود، وكان ذلك جزءًا من سقوط الدولة السعودية الأولى على يد إبراهيم محمد علي باشا، وانهارت الأولى بسبب خلاف أبناء؟ للملك فيصل مما أضعفه وأدى إلى سقوطه، لذا سنتعرف على أسباب سقوط الدولة السعودية في هذا المقال.

متى انتهت الدولة السعودية الثانية؟

وانتهت الدولة السعودية الثانية عام 1309 هـ الموافق 1891 م، وذلك بسبب الخلاف بين أبناء الإمام فيصل بن تركي، الأمر الذي أدى في النهاية إلى انهيار وسقوط الدولة السعودية الثانية عام 1891 م على يد أ احد افراد اسرة الرشيد.

نظام الحكم في الدولة السعودية الثانية

استند نظام الحكم إلى الشريعة الإسلامية، واتخذ منهجًا للحكم ودستورًا للحياة، وكان يُطلق على الرئيس الأعلى للدولة وحاكمها إمامًا، وكان متخصصًا في حفظ الدين وإقامة الحدود. وتقوية الدولة، والتقى بمستشاريه لبحث أوضاع الرعية وشؤون الدولة في ديوان القصر الكائن بالعاصمة.

أنظر أيضا:

تاريخ الدولة السعودية الثانية

تأسست من الفترة “1818-1891” على يد تركي بن ​​عبد الله بن محمد آل سعود، وذلك بعد سقوط الدولة السعودية الأولى على يد إبراهيم محمد علي باشا، ومرت الدول بمراحل ازدهار. قبل أن تنشأ الخلافات بين أبناء الإمام فيصل مما أضعف الدولة وأدى إلى سقوطها على يد فرد من آل راشد عام 1981، وأنشأها رسمياً الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود.

أمراء الدولة السعودية الثانية

ضمت الدولة السعودية الثانية عدة أمراء مميزين وهم على النحو التالي:

  • تركي بن ​​عبدالله بن محمد بن مسعود.
  • مشاري بن عبد الرحمن.
  • فيصل بن تركي.
  • خالد بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود.
  • عبدالله بن ثنيان بن إبراهيم بن ثنيان بن سعود.
  • عبدالله بن فيصل بن تركي.
  • سعود بن فيصل بن تركي.
  • وأخيراً عبد الرحمن بن فيصل.

فئات المجتمع في الدولة السعودية الثانية

كانت قوة ومكانة الجماعات في الدولة السعودية الثانية تعمل حسب مساحة الأرض والثروة التي تملكها، وكان المجتمع آنذاك ينقسم على النحو التالي:

  • البدو: هم الأكثر عددا.
  • الحضر – وتتكون من الأمراء والحكام وفئة المحكومين وتشمل العلماء والشيوخ والتجار والحرفيين والفلاحين والعبيد.

في النهاية سنعرف متى انتهت الدولة السعودية الثانية التي أقيمت على أنقاض الدولة السعودية الأولى على يد الأمير تركي بن ​​عبد الله بن محمد المسعود، وأدى الخلاف بين أبنائه إلى انهيارها. . في نهايةالمطاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى