منوعات

ما هي الحكمة من ايراد القصص القراني؟

ما الحكمة من تلاوة القصص القرآنية؟ سؤال يدور في ذهن كل مسلم يقرأ القرآن الكريم ويخوض في قصصه العديدة التي تحكي لنا قصة الأنبياء والأحكام الصادرة عن الأمم السابقة. لطالما كان التاريخ هو الأقرب للقلوب والمشاعر والعقول، لذلك كان أقصر وسيلة لنقل الحكمة والوعظ عبر التاريخ، واعتماد أسلوب التاريخ في القرآن الكريم هو بيان بعظمته وإعجاز كلامه. وبعد ذلك سنتعرف من خلال موقع مقلاتي على مفهوم التاريخ القرآني وما هي الحكمة من نقل القصص القرآنية.

مفهوم التاريخ القرآني

القصة أسلوب أدبي يتبع مبدأ السرد ويهدف إلى سرد قصة أو حدث معين. لمنحنا الفرصة للتفكير والتأمل في تجاربهم، والتعلم من أخطائهم والتعلم من التجارب التي مروا بها. أنزل القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بأحلى القصص وأصحها وأقربها إلى القلب. على اليمين “[1]لقد أوضح القرآن الكريم كل ما كان غائبًا ومظلومًا على مر السنين، ويوضح الحقائق عن تاريخ الأمم من الخير والشر، والخير والفساد، ونتائج كل سلوك بشري.، والمعجزات التي حدثت مع الأنبياء. ومعاناتهم عند نشر الرسائل النبيلة وضخامة الضرر الذي تعرضوا له بسبب محبة الله تعالى، فقد أظهرت لنا قصص القرآن الكريم الظواهر الاجتماعية الغريبة التي عاشتها الشعوب سابقاً.[2]

شاهدي أيضاً: كم عدد صفحات القرآن الكريم؟

ما الحكمة من توليد القصص القرآنية؟

في بعض الأحيان عند تلاوة القرآن الكريم، قد يكون لدى المرء أسئلة حول الحكمة من نقل قصص القرآن، والغرض الأساسي من ذكر هذه القصص عن دول وشعوب الماضي، فلماذا نذكر عددًا صغيرًا من القصص في القرآن الكريم. يختبئ وراء العديد من القواعد التي يجب على كل مسلم معرفتها، ومن القواعد التي تشمل القصص القرآنية، نذكر:[3]

  • وتشير قصص القرآن إلى وحدة الرسول النبوي ودعوتهم إلى توحيد الخالق ووحدة المصدر الذي يأتي منه.
  • ويؤكد ثبات رسالة سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – بإخباره القصص التي حدثت مع اليهود والنصارى، مع أنه كان أميًا ولم يجلس مع أي منهما.
  • وهي تدل على تشابه وسائل الأنبياء في نشر دعواتهم.
  • ويؤكد على وحدة الإيمان بين جميع الأنبياء، ويؤكد أن جوهر الإيمان بالله تعالى.
  • وهي تدل على الأصل المشترك بين دعوة إبراهيم صلى الله عليه وسلم ومحمد صلى الله عليه وسلم، والقاسم المشترك بينهما.
  • إنه يبين لنا نعمة الله القدير وعظمة نعمته على الأنبياء في مواقف كثيرة.
  • تعمل القصص القرآنية على تنبيه المسلمين إلى شر الشيطان وقدرته على إغوائهم.
  • أظهروا مدى المعجزات الإلهية بذكر قصص الأنبياء والمعجزات التي حدثت معهم.

شاهدي أيضاً: معجزات الأنبياء وقصص عن إعجاز أنبياء القرآن والسنة

نصل إلى نهاية هذا المقال، حيث تعلمنا عن حكمة نقل القصص من القرآن والغرض من ذكر القصص في القرآن الكريم. كما تعرفنا على مفهوم تاريخ القرآن وأهميته في شرح عظمة القرآن الكريم وإعجازه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى