منوعات

ما هو حكم تعلم علم النجوم والفلك في الاسلام

حكم تعلم علم النجوم والفلك

ما هو حكم تعلم علم النجوم والفلك، يعتبر علم الفلك من العلوم الطبيعية التي تهتم بدراسة الظواهر الفلكية ودراسة الأجرام السماوية ، حيث يقوم بشرح أصل هذه الظواهر والأجرام  وتطورها بالاستعانة بعلم الفيزياء والرياضيات والكيمياء ، ومن هذه الأجرام : الأقمار والكواكب والنجوم والمجرات والمذنبات والسدم ، أما الظواهر فتشمل : انفجارات أشعة جاما ،والنجوم الزائفة المتوهجة ، وانفجارات المستعر الأعظم ، فعلم الفلك من أقدم العلوم الطبيعية ويضم العديد من التخصصات منها : الملاحة الفلكية ، وعلم القياسات الفلكية ، وصنع التقويمات ، وعلم الفلك الرصدي .

علم الفلك عند المسلمين

كان للمسلمين دور بارز في تطور علم الفلك ، وكان بداية هذا التطور يتمثل في اهتمام المسلمين برصد الأهلة ومتابعتها بهدف تحديد مواعيد الشهور الهجرية ، كما قام العلماء المسلمون ببناء المراصد الفلكية في عدة مناطق في الدولة الإسلامية مثل القاهرة ، وبغداد ، وسمرقند ، وقرطبة وغيرها ، كما أنهم قاموا بتطوير الأجهزة الفلكية التي يتم استخدامها في الرصد ، فالعالم المسلم البنتاني قام برصد الكواكب والأجرام السماوية ، وتتابعت جهود المسلمين بعد ذلك فقاموا بقياس محيط الكرة الأرضية بشكل دقيق إضافة إلى اكتشافهم النجوم ومن ثم تقسيمها لمجموعات نجمية وتسميتها بأسماء عربية مثل : الدب الأصغر ، وسهيل ، والنسر الطائر وغيرها ، وهذه الجهود التي قام بها المسلمون هي جزء بسيط ما قدموه لتطور وتقدم علم الفلك .

معلومات عن علم الفلك

يبحث علم الفلك عن المادة المظلمة ، وهي شكل من أشكال المواد الغامضة التي لا يمكن القيام بالكشف عنها بالوسائل الطبيعية ، وتم الكشف عنها في الكون بنسبة تقارب 5% ، وتتشكل هذه المادة من الطاقة المظلمة ، فلا يمكن للإنسان أن يشاهد بالتلسكوب إلا جزء ضئيل مما هو متواجد بالفعل ، وعلم الفلك ينقسم لحقول فرعية يتخصص علماء الفلك بدراسة أحد هذه الفروع ، وينقسم علماء الفلك إلى :

  • علماء الكواكب
  • علماء الشمس
  • علماء النجوم
  • علماء المجرة
  • علماء الكون

أقسام علم الفلك

ينقسم علم الفلك إلى فرعين رئيسيين هما :

  1.  علم الفلك الرصدي : حيث يقوم العلماء بتحديد الضوء المرئي ومن ثم تحليله ، وذلك للحصول على معلومات خاصة بعلم الفلك الرصدي حيث يمكننا مشاهدة الطيف الكهرومغناطيسي وهو ناتج التحليل من سطح الأرض ، أما الأنواع الأخرى للطيف فلا يمكن مشاهدتها إلا من الفضاء .
  2.  علم الفلك النظري : يتم فيه استخدام العمليات الحسابية العددية والتحليلية إضافة لأدوات بها نماذج تحليلية ، مثل : البوليتروبات وهي التي تحدد سلوك النجوم لمعرفة ما يدور في الكون ، فالنماذج التحليلية تكشف العديد من الظواهر التي لا يمكن ملاحظتها بسهولة .

تاريخ علم الفلك

يعتبر علم الفلك من أقدم العلوم الطبيعية ، وظهر مع وجود البشرية وذلك لاهتمام الإنسان القديم بالظواهر الفلكية المختلفة وتنبؤاتها ، وظهر علم الفلك عند المصريين القدماء حيث كانت أسقف المقابر مزينة بصور النجوم وكل نجم منها كان يطلق عليه اسم ، كما عُثر على تقاويم على أغطية التوابيت الفرعونية ، وفي الحضارة البابلية وتحديدا بلاد ما بين النهرين تم العثور على صور للنجوم بتشكيلات مختلفة ، كما أنهم تنبؤوا بظاهرتي الكسوف والخسوف ، ومع قيام الدولة الإسلامية نشط علماء المسلمون في اهتمامهم بعلم الفلك وبنوا مراصد النجوم في عدة مناطق في الدولة الإسلامية ، ومن علماء الفلك المسلمين :

  • البيروني : وهو من قام باكتشاف ميل محور الكرة الأرضية خلال دورانها حول نفسها .
  • ابن الهيثم : ساهم في تطور علم الفلك من خلال دراسته لظاهرتي انكسار وانعكاس الضوء .

من هو مؤسس علم الفلك

يعتبر علم الفلك من أقدم العلوم البشرية ، الذي تطور مع تطور المعرفة للإنسان ، حيث يعتبر اليونانيون أول من قاموا باكتشاف علم الفلك على يد العالم ( إراتوستينس ) والذي قام بقياس حجم الكرة الأرضية بالاعتماد على شكلها المستدير ولكنه لم يأخذ بتصورات بعض الأشخاص باستواء الأرض ، واهتم هذا العلم قديما بملاحظة حركة الشمس والقمر ، إضافة إلى استخدامه في أغراض التنجيم ، وأخذ علم الفلك يتطور شيئا فشيئا عبر العصور حتى أصبح من أهم العلوم .

دراسة علم الفلك

يعتبر علم الفلك من أهم التخصصات التي تهتم بدراسة الفضاء الواسع وما فيه من كواكب ونجوم ومجرات ، وله أصول قديمة بدأت مع النظر للسماء باستخدام التلسكوبات ولكنه أصبح أحد أهم التخصصات الحديثة بعد التعمق في دراسته ، فهو يرتبط ارتباطا وثيقا بالعلوم الأخرى مثل : علم الكيمياء ، وعلم الفيزياء ، وعلم الأرصاد الجوية ، وهذا يساعد على فهم العديد من الظواهر ، كما ساهم علم الفلك في تطور العديد من المجالات مثل : الصناعة ، والطب ، والفضاء والطيران وغيرها .

علم الفلك والتنجيم

في العصور القديمة كان علم الفلك وعلم التنجيم يعاملان وكأنهما علم واحد ، ومع تطور الدراسات أخذ علم الفلك ينفصل عن علم التنجيم بشكل تدريجي ، بل أن البعض رفض أن يعتبر التنجيم علم ، فأصبح علم الفلك هو الأساس أما التنجيم فيعمل من خلاله ، فعلم الفلك يدرس الكون ومحتوياته ، أما علم التنجيم فيقوم  بدراسة تأثير الأجرام السماوية على حياة الإنسان من حيث شخصيتهم ، وثرواتهم الاقتصادية ، وعلاقاتهم الرومانسية ، ومن أقسام علم التنجيم :

  1. علم التنجيم الدنيوي : وهو العلم الذي يتنبأ بالحروب والأحداث العالمية ، والكوارث وغيرها من الأمور .
  2. علم تنجيم الولادة : يقوم على التنبؤ بالاعتماد على تاريخ الولادة للشخص .
  3. علم التنجيم الاستجوابي : حيث يقوم على التنبؤ وتحليل الأحداث الشخصية .

علم الفلك والفضاء

يحاول الإنسان بشكل مستمر أن يكتشف المجهول ، وكان اهتمامه باكتشاف السماء لا محدود لذلك ظهر علم الفلك وهو من أقدم العلوم التي اهتمت بدراسة الكون والفضاء  وما فيه من الكواكب والنجوم والشمس والمجرات وغيرها ، حيث قامت ناسا بتعريف علم الفلك على أنه دراسة النجوم والكواكب والفضاء ، واكتشاف الفضاء بين مكان الإنسان في الكون ، كما ساعدت التحديات التي واجهت العلماء في اكتشافهم للفضاء على تطور الجانب التكنولوجي إضافة لخلق الصناعات الجديدة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى