منوعات

ما هو البنق في قياس سرعة النت وكيفية قياس البنق Ping

تساعدنا معرفة ماهية الخطأ في قياس سرعة الإنترنت من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها زيادة كفاءة استخدام الإنترنت ؛ حيث تتعرض الضربة للعديد من المؤثرات التي تساهم في تباطؤ الألعاب وتعريضها للعديد من المشاكل الفنية، ويشير موقع دراما نيوز إلى العديد من العناصر المتعلقة بسرعة الاندفاع وكيفية قياسه، بالإضافة إلى أهم القضايا التي تواجهها وكيفية التعامل معها أيضًا.

ما هو البانق لقياس سرعة الانترنت؟

يشير مصطلح ping إلى الوقت الذي يستغرقه نقل مجموعات صغيرة من البيانات المخزنة على الجهاز إلى خادم الإنترنت ثم العودة إلى نفس الجهاز مرة أخرى، ويتم قياس هذه المرة أيضًا بالمللي ثانية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه السرعة تتأثر. بعدة عوامل منها المسافة بين الجهاز والخادم، وهناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لقياس سرعة الاندفاع، مثل موقع Speed ​​Test الإلكتروني.[1]

ما علاقة الضربات بالألعاب؟

يتم قياس الاندفاع بالمللي ثانية بالمللي ثانية على النحو الوارد أعلاه، وهذا يعني أن البيانات تستغرق وقتًا أطول للانتقال إلى الخادم ثم تعود عندما يرتفع النفق، مما يؤدي إلى تعرضنا للعديد من المشكلات عند ممارسة الألعاب عبر الإنترنت أثناء القيمة العالية. من الدردشة، كنتيجة للحظة الكبيرة. هذه الألعاب تحتاج إلى إرسال واستقبال البيانات.[2]

كيفية تقليل التمثال في الألعاب عبر الإنترنت

هناك العديد من الخطوات التي تساعدنا في تقليل الإرهاق أثناء ممارسة الألعاب عبر الإنترنت، ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • استخدام Ethernet: غالبًا ما يؤدي استخدام شبكات Wi-Fi إلى إجهاد كبير، بينما يتم تقليل الخسارة بشكل كبير عند استخدام الوسائط السلكية.
  • تجاوز جدار الحماية – يتم تمرير بيانات اللعبة عبر جدار الحماية للتحقق من عدم وجود فيروسات أو برامج ضارة، وتجاوز هذه العملية يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في إيقاف التشغيل.
  • إغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية: تستهلك هذه الأنواع من التطبيقات حزم الإنترنت مما يؤدي إلى وميض عالي، ويؤدي إيقافها إلى تقليل الضوضاء ويساعدنا في اللعب حسب الحاجة.
  • ضبط إعدادات اللعبة: يمكننا تقليل التوتر من خلال التحكم في إعدادات اللعبة وتعديلها في حدود تستهلك أقل درجة من البيانات والرسومات مع الحفاظ على الجودة المطلوبة.

أبرز مشاكل الـ ping

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عنق الزجاجة وتؤدي إلى زيادتها، مما يساهم في ظهور بعض المشاكل عند اللعب، ومن أبرز هذه العوامل:[2]

  • مزود خدمة منخفض الجودة – يقدم العديد من مزودي خدمة الإنترنت شبكات عالية الجودة، بينما يقدم آخرون جودة منخفضة، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في السعر.
  • سرعة الإنترنت: تتناسب سرعة الزيارات عكسياً مع سرعة الإنترنت، وهذا يعني أن الزيارات تزداد عندما تنخفض سرعة الإنترنت، مما يؤدي إلى ظهور العديد من المشكلات في هذه الحالة.
  • عرض النطاق الترددي: يشير النطاق الترددي إلى السعة المسموح بها للنظام لنقل البيانات، وتزداد مشكلات التثبيت بشكل كبير عندما ينخفض ​​النطاق الترددي.
  • مسافة الخادم: تعد المسافة بين الخادم والمستخدم من أهم العوامل التي تؤثر على عملية النقل. تزداد سرعة الاندفاع كلما زادت المسافة وتنقص كلما زادت المسافة.

كيفية قياس ping

هناك العديد من المواقع والبرامج التي تساعدنا على معرفة سرعة الاندفاع، حتى يتمكن مستخدمو الألعاب الإلكترونية من التحقق من ملاءمة سرعة الضرب لهذه الألعاب، وإليك بعض هذه الطرق.

كيفية قياس المال على الكمبيوتر

يمكننا قياس الاندفاع من خلال الكمبيوتر باتباع الخطوات التالية:

  • انتقل إلى موقع اختبار السرعة “من هنا”.
  • من خلال النقر على أيقونة IR على الواجهة.
  • انتظر حتى ينتهي الموقع من اختبار السرعة.
  • انظر تفاصيل سرعة الاندفاع.

قياس سرعة التخدير على Android

يستخدم العديد من مالكي هواتف Android موقع Punjspeed لقياس سرعة الانهيار، باتباع الخطوات التالية:

  • اذهب مباشرة إلى الموقع “من هنا”.
  • انقر فوق بدء اختبار PING.
  • انتظر حتى يتم اختبار الموقع.
  • انظر إلى النتائج لمعرفة سرعة اللقطة.

قياس سرعة التخدير على iPhone

يساعدنا Band Width Place في معرفة الكثير من التفاصيل المتعلقة بسرعة الاتصال بالإنترنت بالإضافة إلى سرعة الهاتف، ويمكننا استخدام هذا الموقع لمعرفة سرعة الهاتف على iPhone كما يلي:

  • انتقل إلى الموقع مباشرة “من هنا”.
  • انقر فوق الزر “ابدأ”.
  • راجع تفاصيل ping لمعرفة السرعة.

يرغب العديد من مستخدمي الألعاب الإلكترونية في معرفة سبب الانفجار من أجل قياس سرعة الإنترنت، فضلاً عن تأثير سرعة الانفجار على الألعاب عبر الإنترنت. نظرًا لأن السرعة البطيئة في الضربات تؤدي إلى بطء الألعاب وتعرضها للعديد من المشكلات الفنية، فيمكننا معرفة سرعة الضربات من خلال موقع اختبار السرعة كما هو مذكور أعلاه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى