تعليم

ما العمليه التي تنقل الدم في جسم المخلوق الحي

العمليه التي تنقل الدم في جسم المخلوق

ما العمليه التي تنقل الدم في جسم المخلوق الحي، أمر الله سبحانه وتعالى الإنسان أن يفكر في المعجزات العديدة التي تدل على وجوده، ومنها خلق الإنسان نفسه، فالمتأمل لجسم الإنسان وتكوينه يدرك عظمة خالق الإنسان وخالق كل ما في الكون، فجسم الإنسان يتكون من العديد من الأجهزة والأعضاء التي تتآزر معاََ ليقوم الجسم بوظائفه على أكمل وجه، وعند التفكير بصورة أدق يمكن النظر إلى جسم الإنسان من حيث الخلايا والأنسجة المكونّة لأعضائه، كما يمكن النّظر إليه من حيث المواد والعناصر الكيميائيّة المكونّة لتلك الخلايا.

ما العمليه التي تنقل الدم في جسم المخلوق الحي؟ 

الاجابة الصحيحة هي: الهضم؛ الاخراج؛ الدوران.

كيف ينتقل الدم خلال القلب

يعمل الجزئان الأيمن والأيسر للقلب معاً في المحافظة على تدفق الدم الى القلب والرئتين والى مختلف أجزاء الجسم؛ فلنتعرف على هذه العملية:

  • الجزء الأيمن من القلب: يقوم بوظيفته الأساسية التي تكون بشكل رئيسي وأساسيٍ على نقل الدم غير المؤكسج إلى الرئتين؛ ويتم ذلك من خلال الخطوات التالية بالترتيب:
  1.  ينقل الوريدان الأجوفان؛ العلوي والسفلي، الدم الغير مؤكسج إلى أذين القلب الأيمن.
  2. ثم ينقبض الأذين الأيمن؛ فيقوم بدفع الدم إلى البطين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرفات.
  3. يغلق الصمام ثلاثي الشرفات عندما يمتلىء البطين الأيمن بالدم لمنع ارتداد الدم إلى الأذين.
  4. ينقبض البطين الأيمن ليدفع الدم إلى الشريان الرئوي عبر الصمام الرئوي، ثم إلى الرئتين؛ وبالتالي هناك يحصل الدم على الأكسجين اللازم، ثم بعدذلك يتخلص من ثاني أكسيد الكربون.
  • أما الجزء الأيسر من القلب: هو الذي يتلقى الجزء الأيسر من القلب الدم من الرئتين، ثم يقوم بضخه إلى جميع أجزاء الجسم؛ من خلال الخطوات التالية بالترتيب:
  1. يفرغ الوريد الرئوي الدم المحمل بالأكسجين في أذين القلب الأيسر.
  2. ينقبض الأذين الأيسر؛ فيدفع الدم منه إلى البطين الأيسر عبر الصمام التاجي.
  3. يُغلق الصمام التاجي عند امتلاء البطين الأيسر بهدف منع رجوع الدم إلى الأذين الأيسر.
  4. ينقبض البطين الأيسر؛ فيدفع الدم عبر الصمّام الأبهريّ إلى الشريان الأبهر، والذي بدوره ينقل الدمّ إلى كافّة أجزاء الجسم

حركة الدورة الدموية

يتحرك الدم إلى كافة أعضاء الجسم محملا بالغذاء والأوكسجين مرة، أو عائدا منها محملا بالفضلات التي يجب التخلص منها مرة أخرى، ويعتبر القلب هو المركز الرئيسي لعملية حركة الدورة الدموية، فعندما ينبض القلب فإنه يضخ الدم عبر الأوعية الدموية المنتشرة في كل الجسم، والتي تشكل سوية مع القلب ما يسمى بالدورة الدموية، أو جهاز الدوران.

  • الأوعية الدموية: هي عبارة عن أنابيب مرنة يسير عبرها الدم ليصل إلى وجهته ذهابا وإيابا، وعمل الدم لا يقتصر على حمل الأوكسجين من الرئتين والغذاء من مصادره إلى الجسم، بل أنه يحمل معه كذلك في رحلة العودة الفضلات والسموم التي يجب التخلص منها، مثل ثاني أكسيد الكربون.

كما أن الدورة الدموية في الجسم تحتوي على 3 أنواع من الأوعية الدموية، وهي “الشرايين والشعيرات الدموية والأوردة”؛ وتحمل الشرايين عامة الدم المحمل بالأكسجين من القلب لتوصله لكافة أنسجة الجسم، وتتضاءل بالحجم مع ابتعادها عن القلب.

  • أما الأوردة، فهي تقوم بإعادة الدم إلى القلب من جديد خلال الدورة الدموية، ويفتقر الدم المحمل من الأوردة للأوكسجين، كما أنه غني بالفضلات، ويربط الشرايين والأوردة الشعيرات الدموية المكونة من أوعية صغيرة، ولا تتوقف الدورة الدموية في جسم الإنسان، وذلك بدعم من القلب الذي يضخ الدم باستمرار في الأوعية الدموية.

مسار الدم في جسم الانسان

الدم الذي يخرج من القلب يجري في أحد المسارين الآتيين:

  •  في الدورة الدموية الشاملة (الكبرى):
  1. يجري الدم في مسار دوري بين القلب وخلايا الجسم: يخرج الدم الغني بالأكسين من البطين الأيسر ويندفع منه بضغط عال الى الشريان الأبهر.
  2. ومنه الى شرايين أصغر وأصغر ومن هناك ينتشر في شبكة الشعيرات الدموية، في جدران الشعيرات الدموية تتم عملية تبادل الغازات بين الدم والخلايا.
  3. ينتقل الأكسجين من الدم الى الخلايا؛ وينتقل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا الى الدم؛ الدم الفقير بالأجسين والغني بثاين أكسيد الكربون يتجمع في الشعيرات الدموية ويري الى الأوردة، ويعود في أحد الوريدين الأجوفين الى الأذين الأيمن في القلب.
  • الدورة الدموية الرئوية (الصغرى): هي استمرار للدورة الدموية الكبرى، وفيها يجرى الدم بين القلب والرئتين:

ينتقل الدم الفقير بالكسين والغني بثاني أكسد الكربون من الأذين الأيمن الى البطين الأيمن، ومنه يندفع الى شريان الرئة، ثم بعد ذلك ينتقل من شريان الرئة الى الرئتين والى شبكة الشعيرات الدموية الممتدة على سطح حويصلات الرئة، ويحصل في حويصلات الرئة تبادل غازات بين الدم والهواء الموجود في حويصلات الرئة: يبنتقل ثاني أكسيد الكربون من الدم الى الهواء، وينتقل الأكسين من الهواء الى الهواء؛ ثم ينتقل الأكسجين من الهواء الى الدم ويجري الدم الغني بالأكسجين والفقير بثاني أكسيد الكربون، من الشعيرات الدموية نحو أوردة الرئة ويعود عن طريقها الى الأذين الأيسر الذي في القلب؛ ومنه ينتقل الى البيطين الأيسر ثم تبدأ مرة أخرى الدورة الدموية الكبري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى