التخطي إلى المحتوى

مات لينين الرملي .. توفي الكاتب المسرحي الساخر عن عمر يناهز 74 عامًا بعد صراع طويل مع المرض.

لينين فتحي عبد الله فكري الرملي من مواليد 18 أغسطس 1945 محافظة القاهرة، وحصل على شهادة البكالوريوس في المعهد العالي للفنون المسرحية.

قدم لينين الرملي نقدًا اجتماعيًا وسياسيًا ممزوجًا بالشعور بالسخرية السوداء.

قام الرملي والفنان محمد صبحي بتشكيل واحدة من أشهر ثنائيات المؤلف والممثل، ولذا فقد أثروا معاً المسرح العربي بعدد من معالمه البارزة في النصف الثاني من القرن العشرين، بما في ذلك مسرحيات: أنت حر – الهمجي – تخاريف – وجهة نظر – انتهى الدرس يا غبي.. وغيرها الكثير من المسرحيات.

مات لينين الرملي وبقي المسرح بدون أي وجهة نظر
أفيش مسرحية وجهة نظر

من بين الأعمال المسرحية الأخرى التي ألفها لينين الرملي : أهلا يا بكوات – الحادثة – عفريت لكل مواطن – وأخيرًا “سك على بناتك” التي قدمها مع الفنان فؤاد المهندس.

لم يقتصر إبداع الرملي على المسرح. حيث كتب للسينما والتلفزيون.

من بين أعماله السينمائية الأكثر شهرة: “البداية” مع المخرج صلاح أبو سيف، حيث يناقش الميل الإنساني إلى الاستبداد.

وعمل مع عادل إمام في أفلام مثل “الإرهابي”، و”بخيت وعديلة”.

كما قدم الفيلم “الرجل الذي عطس” مع الفنان سمير غانم.

من بين الأعمال الأكثر شهرة في مسلسلات الرملي التلفزيونية: هند والدكتور نعمان، و “حكاية ميزو مع الفنان سمير غانم.

عاش الرملي في أحداث الثورة المصرية في يناير 2011 وكتب عن مسرحية “اضحك لما تموت” التي قدمت على المسرح القومي. فيها يقدم الرملي رؤيتين مختلفتين للثورة في مصر.

عمل لينين أيضًا في مجال الصحافة، حيث ترأس هيئة التحرير لمجلة الأحرار.

شيريهان عن لينين الرملي : سيبكيه المسرح المصري والعربي

أعربت الفنانة شيريهان عن حزنها لوفاة الكاتب العظيم لينين راملي الذي غادر عالمنا ظهر اليوم بعد صراع طويل مع المرض، وهو واحد من أهم كتاب المسرح في تاريخ الفن المصري.

وقد قدما معًا – شيريهان ولينين – بعض الأعمال الفنية في المسرح والسينما، بما في ذلك مسرحيات سك على بناتك والمهزوز وأنت حر.

قالت الممثلة شريهان: “سيبكيك المسرح المصري والعربي بجميع عناصره وأنا أولهم يا لينين.. البقاء لله لينين الرملى”.

زوجة لينين : سيدفن في البساتين

قالت الكاتبة الدكتورة فاطمة المعدول أرملة الكاتب المسرحي لينين رملي إن موعد صلاة الجنازة لم يحدد بعد، وهناك ترتيبات تتعلق بالمستشفى الذي كان يتلقى العلاج به، وبعد انتهاء هذه الإجراءات سيتم تحديد موعد صلاة الجنازة عليه في مسجد الحصري في السادس من أكتوبر، والتي ستكون داخل الأسرة فقط، ثم يدفن في قبور العائلة في البساتين.