منوعات

لماذا سمي جبل طارق – مقالاتي

لماذا سمي جبل طارق بهذا الاسم؟ لأن جبل طارق منطقة مستقلة ذات سيادة ومستقلة عن الدولة البريطانية، ويقع هذا الجبل في أقصى جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية، وفي موقع دراما نيوز سنتحدث بالتفصيل عن جبل طارق . ، وسنشرح سبب تسميته بهذا الاسم.

حول جبل طارق

جبل طارق (بالإنجليزية: Gibraltar)، منطقة مستقلة ذات سيادة تابعة للدولة البريطانية، ويقع هذا الجبل في الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الأيبيرية، وتبلغ مساحته والجبل حوالي 6.7 كيلومترات مربعة، وأكثر من يعيش ألف شخص في المنطقة. شهد طارق شمال إسبانيا الذي يواجه دولة المغرب ومنطقة جبل طارق العديد من الأحداث التاريخية المهمة بسبب موقعه الاستراتيجي، ففي عام 70 م، انتزعت القوات الإنجليزية والهولندية جبل طارق من إسبانيا خلال حرب الخلافة الإسبانية، ثم تم التنازل عن المنطقة وكانت بريطانيا إلى الأبد بموجب معاهدة أوترخت في عام 7 م، وخلال الحروب النابليونية والحرب العالمية الثانية، كانت منطقة جبل طارق قاعدة مهمة لبريطانيا الملكية. مارينا حيث سيطرت على الدخول والخروج إلى البحر الأبيض المتوسط.

في الواقع، تعتبر سيادة جبل طارق نقطة خلاف في العلاقات الإنجليزية والإسبانية، لأن إسبانيا تؤكد مطالبتها بالمنطقة حتى الآن، لكن في عام 967 م رفض جيران جبل طارق مقترحات السيادة الإسبانية عليها، ولكن في استفتاء عام 00 م، الفكرة السيادة المشتركة على جبل طارق تم رفضه.[1]

شاهدي أيضاً: ما هو المضيق الذي يفصل بين بلاد الأندلس وأفريقيا؟

لماذا سمي جبل طارق

سُمي جبل طارق على اسم أمير طنجة، طارق بن زياد في القرن الأول الميلادي، عندما دخل المسلمون في عهد الوليد بن عبد الملك المغرب بقيادة الزعيم الأموي طارق بن زياد، حيث كان طارق بن زياد هو المسلم. القائد العسكري الذي قاد الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية خلال الفترة ما بين 7 م و 78 م، ويعتبر طارق بن زياد من أشهر القادة العسكريين في التاريخ الأيبيري والإسلامي، وتعد مسيرته العسكرية من أكثر سير تاريخية ناجحة.[2]

انظر أيضًا: كيف انتشر الحكم الإسلامي في الأندلس

ما هو مضيق جبل طارق؟

مضيق جبل طارق (بالإنجليزية: Strait of Gibraltar) هو مضيق بحري ضيق يربط المحيط الأطلسي بالبحر الأبيض المتوسط ​​، ويفصل هذا المضيق شبه الجزيرة الأيبيرية في أوروبا عن المغرب في إفريقيا، حيث يفصل بين القارتين بحوالي كيلومترًا عن المحيط في أضيق نقطة في المضيق، والذي يقع بين بوينت ماروتشي في إسبانيا وبوينت سيريس في المغرب، ويتراوح عمق مضيق جبل طارق بين 00 متر و 900 متر.

يأتي اسم المضيق نسبة إلى جبل طارق، الذي سمي على اسم طارق بن زياد، لكن في العصور الوسطى أطلق عليه المسلمون اسم الزقاق أو الممر، بينما أطلق عليه الرومان اسم Fretum Khaditanum، وفي العالم القديم كان يُعرف بالأعمدة من هرقل.[3]

في ختام هذا المقال سنعرف سبب تسمية جبل طارق بهذا الاسم، وشرحنا وصفًا تفصيليًا لجبل طارق، وذكرنا بالتفصيل ماهية مضيق جبل طارق الذي يربط بين قارة أوروبا وقارة أفريقيا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى