منوعات

لماذا الشرك اعظم الذنوب

لماذا الشرك اعظم الذنوب، ومن أهم أسباب خلق الله للإنسان وجميع المخلوقات له عبادة الله الواحد الأحد، والإخلاص في عبادته وعدم التهرب منه. من اتخذ الجانب المعاكس مع الله، والدليل أنه يقول في نفس آية القرآن الكريم: “لا تزيدوا الله وتعلموا، ولكن علينا أن نعرف لماذا الشرك أكبر الذنوب.

علل الشرك أعظم الظلم

الشرك من أعظم الذنوب التي نهى الله عنها ووعد من يفعلها بألم شديد وخلود في نار جهنم، ومن أسباب الحرمان من الشرك ما يلي:

  • ليس من العدل أن يخرج عن محله، كالتشبه بشيء أو بالله تعالى.
  • 2- لن يغفر الله لمن لم يتوب من الشرك.

  • لقد وعد الله المشركين بأن يكونوا خالدين في نار جهنم وللعذاب الأليم فيها.
  • 4- كل تصرفات الإنسان محبطة لصاحب الشرك في الله.

    5- حلل الله دم المشرق ودمه.

    6- لأن الشرك من كبائر الذنوب التي نهى الله عنها.

    والسؤال: لماذا الشرك أكبر معصية؟

    ينقسم الشرك إلى قسمين: الشرك الأكبر، وفيه صرف ما هو حق الله على العبيد والأشياء الأخرى، مثل حق الله تعالى في الأسماء والصفات والألوهية والربا، والنوع الثاني: الأصغر الشرك وهو الأصغر وهو الجدير بالذكر هنا أن الشرك الأكبر يخرج صاحبه عن الإسلام، ثم ينال عقوبة المرتد وهو خارج الدين الإسلامي، ويضيع دمه وماله. ويجب قتله، ولكن إن أراد قتله، فإن الشرك الأصغر لا يخرج صاحبه عن الإسلام، ولكنه من الكبائر التي يجب على المسلم أن يتوب منها ويرجع إلى الله نية خالصة.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى