منوعات

كلمة عن اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

كلمة عن اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية هي من الكلمات التي تكشف عن خصائص لغة الضاد وتتحدث عن أهمية هذه اللغة العظيمة التي تعتبر من أعظمها إن لم تكن الأكثر عظيم، من لغات العالم، والتأكيد على أهمية اللغة العربية واستكشاف ميزاتها الرائعة. في هذا المقال عن اليوم العالمي للغة العربية، ثم كلمة عن اللغة العربية بمناسبة هذا اليوم، وكلمة قصيرة عن أهمية لغة الضاد، وكلمة الغد عن اللغة العربية الفصحى، وفي العبارات اختتام اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي.

اليوم الوطني للغة العربية

يُعرَّف اليوم العالمي للغة العربية بأنه يوم مصمم خصيصًا للاحتفال بهذه اللغة العظيمة، ويصادف اليوم العالمي للغة العربية في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام حسب التقويم الغريغوري. قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3190 والذي ينص على أن اللغة العربية أصبحت لغة رسمية في العالم وأصبحت أيضًا لغة عمل في الأمم المتحدة بعد مقترح قدمته كل من المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية في الاجتماع 190 للمجلس التنفيذي لليونسكو، وتجدر الإشارة إلى أن إعلان اللغة العربية كلغة كان رسميًا عام 1973 م ومنذ ذلك اليوم يحتفل العالم العربي بـ 18 ديسمبر من كل عام هو اليوم العالمي للغة العربية.[1]

كلمات قليلة عن اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، تتابع كلمة عن اللغة العربية الرسمية: تعتبر اللغة العربية من اللغات السامية، وهي الأكثر غزارة بين هذه اللغات. اللغات من حيث التعبيرات والكلمات وأيضًا من حيث التعبيرية. من أكثر اللغات انتشارًا في العالم، حيث إنها اللغة الرسمية في جميع دول الوطن العربي وأيضًا في بعض الدول المجاورة، ويتواجد الناطقون باللغة العربية في جميع أنحاء البلاد وفي بعض الدول المجاورة للعالم العربي مثل: الأحواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإريتريا وإثيوبيا وجنوب السودان وإيران. الأهمية الكبرى للغة العربية لكونها اللغة التي نزل بها القرآن الكريم، واللغة التي وردت بها أحاديث السنة النبوية الشريفة، أي أنها اللغة الرسمية للدين الإسلامي، وهي: ثاني أكثر الديانات انتشارًا في العالم. وهذا ما دفع الكثير من غير العرب إلى تعلم وقراءة هذه اللغة لأغراض دينية، فكل هذه الأهمية تجعل هذه اللغة العظيمة حقًا ليوم عالمي تقام فيه مسابقات واحتفالات عربية كلاسيكية.

بضع كلمات عن أهمية اللغة العربية لغة الضاد

تعبيراً عن الأهمية الكبرى للغة العربية ولغة الضاد ولغة القرآن الكريم ولغة الإعجاز وهي أقوى لغة في العالم لتكشف عما يدور في الذهن. بالنسبة لشخص واحد، سنضع بضع كلمات عن أهمية اللغة العربية، باختصار لغة الضاد: اللغة العربية هي واحدة من أقدم اللغات على سطح الأرض. كتب العرب القدماء ذلك منذ آلاف السنين. أعظم القصائد على كل تسميات العالم، وألقى لهم أفضل المواعظ، وأرسل لهم أفصح الرسائل. كانت هذه اللغة عنوانًا واسعًا في معظم المخطوطات الأثرية التاريخية، مما يؤكد أن جذور هذه اللغة العظيمة تكمن في عمق التاريخ. لا يعتبر هذا السبب الوحيد لأهمية هذه اللغة العربية، لغة الاختلاف، لكن أهمها أن الله تعالى اختار العرب دون غيرهم من شعوب الأرض، واختار اللغة العربية أكثر من الآخرين. لغات الأرض، بحيث تكون اللغة الرسمية للكتاب الإلهي هي آخر موطن للإنسانية. اختار العرب، لبلاغتها وقدرتها التصويرية العالية، لغة الضاد لأنها أكثر لغات الأرض فصاحة، فأصبحت أهمية اللغة العربية دلالة دينية تحفز كل مسلم فيها. هذه أرض لتعلم وفهم قواعدها، ولم تنتشر اللغة العربية بعد في جميع أنحاء العالم، حتى اليوم أصبحت واحدة من أكثر اللغات انتشارًا والأكثر انتشارًا على الإنترنت أيضًا.

كلمة الغد للغة العربية بالفصحى

بعد وضع كلمة عن أهمية اللغة العربية، فإن لغة الضاد باختصار، أما كلمة “غدا” فتأتي من اللغة العربية في اللغة العربية الفصحى: العربية بطلاقة هي اللغة الأقرب إلى القلب، وهي لغة. يمكنك من خلالها لمس قلب القلوب والتعبير عن كل ما يحدث بداخلك من مشاعر ومشاعر، فهي لغة الحب بشرط أن تكون منصفًا للعشاق طوال تاريخ الأدب العربي الطويل، وهي لغة الحرب، طالما أن المحاربين والقادة عادلون، وهي لغة الكبرياء. العالم منطوق وممتد، ولا شك أن هذا الانتشار جاء من أهمية هذه اللغة، وكثرة المتحدثين بها، وكثرة الأشخاص المهتمين بتعلمها وتعلم نطقها، ثم يا لها من عظمة لغة وهذا ما جعلنا سعداء لأن نكون عربًا بلغة عربية فصيحة.

عبارات اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

وفي الختام بالكلمات التي جاءت من اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، إليكم بعض العبارات عن اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية:

  • للغة العربية بطلاقة الحق في يوم عالمي نحتفل به نحن العرب بهذه اللغة العظيمة. لطالما كانت اللغة العربية أهم لغة بين لغات العالم بأسره.
  • ستبقى لغة Z لغة لا يمكن تدميرها أو إخمادها. وهي لغة القرآن الكريم، ولغة السنة النبوية، ولغة المسلمين الأولى.
  • أكثر ما يميز اللغة العربية أنها لغة لا تضيق مهما تكررت، وهذا نتيجة مهارتها ووفرة التعابير والأساليب والنطق، بحيث ترتفع اللغة العربية وتتقدم كل عام. بين لغات العالم كله.
  • ومن أعظم خصائص اللغة العربية، لغة الضاد، أنها لغة الإيجاز. إنها لغة قادرة على إيصال الموضوعات الأطول بأقصر الكلمات والجمل، والخطاب موجز.
  • بغض النظر عن عدد السنوات التي مرت، ستظل اللغة العربية صالحة لجميع الأوقات والأماكن والعصور. أنها لينة بما يكفي للتكيف مع أي عمر وفترة.
  • يحق لنا كعرب ومسلمين الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، لأنها لغة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولغة التشريع الإسلامي الأول القرآن الكريم، ولأنها لغة أهل الجنة.
  • اللغة العربية هي اللغة التي لا تخيب آمال المحب أو المحارب أو المقاتل أو المغرور أو المدح أو اللغة الموروثة. لطالما كانت هذه اللغة العظيمة مكانًا يعبر فيه كل شاعر عن مشاعره بأصدق الكلمات وأحلى التعبيرات.
  • ستبقى اللغة العربية بطلاقة أهم لغة في هذا العالم وأيضًا أفضل لغة. إنها لغة الإسلام ولغة جميع المسلمين، وهي أجمل لغة في العالم بلا استثناء.

وها نحن نصل إلى نهاية هذا المقال، الذي نلقي فيه الضوء على اليوم العالمي للغة العربية، ثم كلمة عن اللغة العربية بمناسبة يومها العالمي، ثم كلمة عن أهمية اللغة العربية. لغة الحوار مختصرة ثم كلمة “غدا” بالعربية ثم في النهاية تعابير عن اللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى