منوعات

فضائل شهر رجب عند اهل السنة

فضائل شهر رجب عند أهل السنة موضوع هذا المقال، وشهر رجب هو السابع من الشهر الهجري يليه شعبان ثم رمضان وهو من الأشهر المقدسة التي فيها الله. في النهي عن جهاد المسلمين، وفضل شهر رجب وفضل الصوم فيه من الأمور التي تختلف فيه، وهناك أقوال كثيرة، وفي هذا المقال سنشرح فضل شهر رجب. وصدق ما ورد في فضل شهر رجب وفضيلة الصوم فيه.

شهر رجب

هو السابع من الأشهر الهجرية بالترتيب، وهو أحد الأشهر الأربعة المقدسة من رجب وذو القعدة وذو الحجة ومحرم. حرم الله تعالى المسلمين من القتال في شهر رجب. كتاب الله: يوم خُلقت السماوات والأرض منها أربعة مقدسات، ذلك الدين الثمين فلا تخطئوا فيه.[1]وسمي رجب بهذا الاسم، وهو شكل من أشكال الترجب، أي التخويف والتعظيم ؛ لأنه من أشهر الأشهر عند العرب، كما أطلقوا عليه اسم رجب الصم لقلة صوت السلاح. وفيه سيوف يعلم الله.[2]

فضل شهر رجب عند أهل السنة

التمايز من الأشياء التي خلقها الله في الحياة، ولهذا فضل يومًا بعد يوم وشهرًا على آخر، وجعل شهر رمضان المبارك أفضل الشهور، والجمعة أفضل الأيام، وبفضل الشهر. رجب تعالى فضلها على بقية الشهور وجعلها من الأشهر المقدسة التي نهى فيها القتال. الظلم من أبشع الذنوب عامة، وأخطرها وأعظمها في رجب والأشهر المقدسة، ومنها أربعة أضرحة، وثلاث خلافات: ذي القعدة، وذو الحجة، ومحرم، ورجب مضر بين جمادى وشعبان.[3].

وأما البدع التي ذكرت في فضل شهر رجب وفضل الصيام فيه، فغالبيتها من الأحاديث المفككة والضعيفة، وكل البدع خطأ، كما روى العرب في أيام من يحيية، ذبحوا في شهر رجب، فكانوا يذبحون ذبيحة ويسمونها العتيرة، ونقض الإسلام هذه العادة وأنكرها. ومن العادات الكاذبة والبدع التي انتشرت في شهر رجب صلاة التمني، وقال الشيخ ابن تيمية رحمه الله: (أما صلاة التمني فلا أصل لها، بل هي عائدة. – التاريخ، لذا فهو غير مرغوب فيه، لا جماعة ولا فرد. وقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى ليلة الجمعة عن الإهداء لقيام أو ليلة الجمعة بالصيام “الله ورسوله أعلم.[4]

وانظر أيضا: دعاء استقبال شهر رمضان مكتوب وأهمية الدعاء في شهر رمضان.

صوم شهر رجب

يعتقد بعض الناس أن شهر رجب من الأشهر التي يستحب فيها الصيام، وهو ما ينفيه كثير من العلماء. وأما فضل الصيام فيه، فهو ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل صيام الأشهر المقدسة عامة، وقد ورد ذلك في الحديث. سلسلة نقله ضعيفة وهي: صوموا شهر رمضان، وصوموا شهر الصبر، وثلاثة أيام في الشهر، وصوموا من الحرم وانطلقوا.[5]وأما تحديد صيام شهر رجب نفسه فلا يمكن ولا يستحب، وهذه أقوال بعض العلماء في صيام شهر رجب:[6]

  • قال الشيخ ابن تيمية رحمه الله في صوم رجب: “أما صوم رجب فكل أحاديثه ضعيفة، بل هي مفبركة”.
  • قال ابن القيم رحمه الله: “كل حديث يذكر فيه صيام رجب وصلاة بعض الليالي فيه كذب موضوع”.
  • ولما سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن صيام السابع والعشرين من رجب قال: صيام اليوم السابع من رجب والصلاة ليلتك وتنحية ذلك. الابتكار وكل الابتكار وهم “.
  • كما قال الشيخ سيد رحمه الله في صيام رجب: “صوم رجب ليس له فضل في الأشهر الأخرى إلا أنه من الأشهر المقدسة، ولم يذكر في الصحيح. السنة. أن للصوم فضيلة في نظره، وأن ما حدث لا يدعو إليه.

فهذه الأقوال تدل على أن صيام شهر رجب من الأمور التي لم ترد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا في القرآن الكريم، كإسنادها للصيام. إنه ابتكار مصطنع والله أعلم.

لاحظ أيضًا: هل يجوز صيام يوم قبل رمضان؟

وفي هذا أوضحنا فضائل شهر رجب عند أهل السنة، وبيان حال شهر رجب بين الأشهر، وشرح قواعد صيام شهر رجب وصحة الأقوال في فضل الصوم في. عليه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى