منوعات

عملية يتغير فيها عنصر إلى عنصر اخر عن طريق التحلل الإشعاعي

عملية يتغير فيها عنصر إلى عنصر آخر عن طريق الاضمحلال الإشعاعي، حيث يتغير العنصر بعد عملية التحلل إلى عنصر آخر له خصائص وخصائص مختلفة عن العنصر الأساسي، وفي هذه المقالة سنتحدث بالتفصيل عن هذه العملية، وسنشرحها ما هي العوامل التي تؤثر عليه.

ما هو عنصر كيميائي

العنصر الكيميائي، وهو أي مادة لا يمكن تقسيمها إلى مواد أبسط من خلال العمليات الكيميائية والفيزيائية، والعناصر هي المواد الأساسية التي تتكون منها جميع المواد الموجودة على سطح الأرض، ويوجد حاليًا 8 عنصرًا كيميائيًا معروفًا، ويوجد حوالي 0٪ منهم. لا توجد في الطبيعة أو توجد فقط بكميات قليلة جدًا، وتتكون العناصر من ذرات موجودة فيها وتدور حول هذه الذرات بإلكترونات سالبة الشحنة، وداخل هذه الذرة يوجد بروتونات ونيوترونات وكل عنصر موجود. في الطبيعة هو عنصر معدني، عنصر غير معدني أو عنصر شبه معدني. وجميع العناصر مجمعة فيما يسمى بالجدول الدوري، وهذا الجدول مسئول عن ترتيب العناصر الكيميائية حسب خواصها الكيميائية والفيزيائية، ولكل عنصر في هذا الجدول رقم ذري مختلف عن باقي العناصر الأخرى، بالإضافة إلى من الخصائص الكيميائية والفيزيائية التي تميزه عن باقي العناصر، ويضاف إلى ذلك أن لكل عنصر كيميائي رمز خاص يستخدم للتعبير عنه في المعادلات والصيغ العلمية.[1]

عملية يتغير فيها أحد العناصر إلى عنصر آخر بواسطة الاضمحلال الإشعاعي.

عملية التحلل الإشعاعي (بالإنجليزية: التحلل الإشعاعي)، وتسمى أيضًا الانحلال الإشعاعي، وهي العملية التي تنبعث فيها نواة الذرات المشعة جزيئات مشحونة وطاقة، وهو ما يسمى بالمصطلح العام الإشعاع، حيث تحتوي الذرات المشعة على النواة غير المستقرة، وعندما تصدر النواة إشعاعًا، تصبح أكثر استقرارًا، والتحلل الإشعاعي هو تفاعل نووي، وليس تفاعلًا كيميائيًا لأنه يشمل فقط نواة الذرات، وفي هذا التفاعل النووي، يمكن لعنصر أن يتحول إلى عنصر آخر.[2]

أنواع الاضمحلال الإشعاعي

التحلل الإشعاعي هو عملية تعتمد على تغيير في نواة الذرة، وعندما يتغير عدد البروتونات في نواة الذرة، تتغير هوية تلك الذرة ويصبح العنصر الأساسي عنصرًا أو نظيرًا آخر. من نفس النوع، ويمكن تقسيم أنواع الاضمحلال الإشعاعي إلى:

التحلل الإشعاعي الطبيعي

يحدث التحلل الإشعاعي الطبيعي والاضمحلال الإشعاعي الطبيعي في العناصر المشعة غير المستقرة، حيث تصبح هذه العناصر عنصرًا ثابتًا من خلال سلسلة من التحلل الطبيعي، وهناك ثلاث طرق أساسية تتحلل فيها النظائر المشعة بشكل طبيعي، لتعرف:[3]

  • طريقة انبعاث جسيمات ألفا.
  • طريقة انبعاث جسيمات بيتا.
  • طريقة انبعاث أشعة جاما.
  • طريقة انبعاث البوزيترون.
  • طريقة التقاط الإلكترون.

الاضمحلال الإشعاعي الصناعي

التحلل الإشعاعي الاصطناعي، وهو عملية تحويل عنصر إلى عنصر آخر عن طريق قصف هذا العنصر وضربه بجسيم أساسي، ويحدث هذا الانحلال الاصطناعي عندما تصطدم ذرات عنصر ما بجزيئات في معجل نووي خطي، حيث يحدث هذا الاصطدام الصناعي. أن الذرة تغير خصائصها. تم إجراء شكله الكيميائي، وهذا الاضمحلال الإشعاعي الاصطناعي، لأول مرة في النيتروجين الذي تم قصف لبه بجسيم ألفا لإنتاج الأكسجين.[4]

مخاطر الاضمحلال الإشعاعي

يمكن للجسيمات المشحونة والطاقة المنبعثة أثناء التحلل الإشعاعي أن تلحق الضرر بالكائنات الحية، حيث يمكن أن يتسبب هذا الإشعاع في الإصابة بالسرطان لدى الإنسان، كما أن موجات الطاقة المشعة صغيرة جدًا بحيث يمكن أن تمر عبر الجسم وتتلف التركيب الجيني لل البشر، وهذا هو سبب وجود بعض الطفرات الغريبة في الحيوانات والبشر عند تعرضهم لكميات كبيرة من الإشعاع، ولكن ليست كل أنواع التحلل الإشعاعي بنفس الدرجة من الخطورة، حيث أن التحلل الإشعاعي الصناعي هو الذي يشكل هذا الخطر.[5]

في ختام هذا المقال سنعرف أن العملية التي يتغير فيها عنصر إلى عنصر آخر هي عملية التحلل الإشعاعي، وقد ذكرنا بالتفصيل أنواع التحلل الإشعاعي وشرحنا كل نوع وكيف يحدث، و نذكر بعض المخاطر الصحية لعملية التحلل الإشعاعي الصناعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى