التخطي إلى المحتوى

تحدث العالم الإنجليزي تيم سبيكتور عن أسباب إنتشار فيروس كورونا بشكل كبير في إنجلترا خلال الفترة السابقة والذي ضرب في سكان الدولة بشكل كبير للغاية، وأشار إلى أن هناك عدة أسباب لإنتشار الوباء العالمي المستجد في أرض الأسود الثلاثة والتي من بينها لقاء فريق ليفربول في دوري أبطال أوروبا.

ولعب ليفربول مباراة مهمة للغاية أمام فريق أتلتيكو مدريد ضمن منافسات دوري أبطال اوروبا في إطار مباريات الإياب من دور الستة عشر من البطولة، وانتهت بتأهل الروخي بلانكوس لمباراة ربع النهائي من البطولة بأربعة أهداف مقابل هدفين بمجموع المباراتين.

وأشار سبيكتور أن إقامة تلك المواجهة كان في شهر مارس الماضي حيث توقف النشاط الرياضي في انجلترا بعدها مباشرة وتوقف الحياة بشكل كامل بسبب إنتشار الوباء، وخلال ذلك الشهر كانت مباراة ليفربول أمام أتلتيكو مدريد في دوري الأبطال والتي شهدت حضور جماهيري كبير للغاية من الإنجليز والإسبانيين أيضاً، والتي تسببت في ظهور عدد كبير جداً من الحالات في إنجلترا وإسبانيا إلى جانب عدد الوفيات الكبير.

 

ولا ننسي أن الوباء ظهر في إسبانيا قبل إنجلترا وخلال تلك المواجهة كان هناك ما يقارب الـ3 ألآف مشجع إسباني في أرض الملعب وهو اللقاء الذي عاد علينا بالهلاك وكان بؤرة ساخنة في ظهور الفيروس في إنجلترا بشكل قوي بعدها، ويعتبر ذلك سبباً هاماً من بين الأسباب التي أدت إلى انتشار الوباء.

ومن الأسباب الأخرى أيضاً أنه بعد أسبوعين فقط من إقامة المباراة بين الفريقين، كان هناك مهرجان كبير وهو “مهرجان شيلتنهام” والذي كان سبباً في إنتشار الوباء بشكل قوي في إنجلترا، وحتى الآن يوجد سببان واضحان للغاية لبداية انتشار “كوفيد-19” داخل الأرض الإنجليزية.

وكانت مواجهة ليفربول أمام أتلتيكو مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بحضور 52 ألف مشجع داخل أرضية ملعب الأنفيلد من بينهم ثلاثة آلاف مشجع من إسبانيا حيث انتشار الوباء قبل الظهور في انجلترا، كما كان هناك عدد عملاق في “مهرجان شيلتنهام” والذي شهد حضور 251 ألف زائر خلال الفترة ما بين 16 إلى 19 من شهر مارس الماضي الذي كان السبب في الكارثة الكبرى التي تتعرض لها انجلترا حالياً.