التخطي إلى المحتوى

SpaceX شركة الفضاء الأمريكية التي كان الجميع يترقب إطلاقها للمكوك الجديد منذ أيام وبعد التجارب التي تمت في الأيام القليلة الماضية أخيرًا تمت عملية الإطلاق وصعد رجلان من رواد الفضاء داخل كبسولة إلى محطة الفضاء الدولية.

SpaceX شركة الفضاء الأمريكية

تم إرسال رواد الفضاء دوغ هيرلي و بوب بهنكن في مهمة إلى الفضاء داخل كبسولة من خلال منصة الإطلاق على الأراضي الأمريكية ومن خلال صاروخ فالكون 9 إلى الفضاء الخارجي ليقوموا برحلة تستغرق أسبوع إلى محطة الفضاء الدولية. هذه العملية هي الأولى من نوعها من خلال شركة خاصة وليست تابعة لوكالة الفضاء الروسية الأمر.

كبسولة (Crew Dragon) تمت مهمتها عن طريق صاروخ (Falcon 9) من الشركة الأمريكية SpaceX، وهي ثان المحاولات التيقامت بها الشركة للإطلاق بعد محاولة الأربعاء الماضي التي توقفت بسبب الأحوال الجوية.

كما تمكنت  الشركة الأمريكية من الهبوط بصاروخ “بوستر” من طراز فالكون 9 المستخدم للإطلاق، مما يعني أنها ستستعيد أول معزز خاص للمركبة الفضائية التي أرسلت رواد فضاء بشريين إلى الفضاء وسيتم إرجاع الكرة.

وقد أنشأت ناسا برنامجا فضائيا تجاريا لتعزيز تطوير منصات إطلاق خاصة تسمح أيضا لعملاء التجارة والوكالات بتحمل تكاليف الإطلاق الكاملة.

اكتسبت SpaceX تجربة ناجحة من خلال البرنامج وطورت في وقت لاحق أنظمة الإطلاق البشرية المثبتة. ومع ذلك، كانت سبيس إكس أول من أرسل رواد فضاء إلى المدار بعد أن واجهت بوينغ مشاكل غير متوقعة في رحلتها الأخيرة للطائرات بدون طيار.لقد مرت عقود منذ آخر إطلاق ناجح من على أراضي الولايات المتحدة آخرها في عام 2011، وهذا يعد نقلة تاريخية للشركة.