التخطي إلى المحتوى

شادي حبش المخرج الذي فارق الحياة بسبب جريمة قتل وهو في عمر يناهز 24 عام، وقامت النيابة العامة بكشف وتوضيح الملابسات حول هذه القضية، توفي الشاب ليلة الجمعة بعد تسممه من جرعة كحول تناولها على أنها مادة غازية، وكشفت النيابة هذه التفاصيل.

شادي حبش وسبب وفاته

وذكرت النيابة في بيان رسمي لها  “حبش الذي توفي مساء الجمعة في سجن طره جنوب القاهرة، اشتكى فجر نفس اليوم من آلام في البطن وأخبر طبيب السجن أنه “شرب عن طريق الخطأ كمية من الكحول بعد ظهر اليوم السابق مدعيا أنه لم يكن على علم واشتبه في أن الزجاجة التي كانت معبأة بزجاجة من الماء. ”

وأضاف البيان أن “طبيب السجن قام بعد ذلك بإعطائه مطهرًا معويًا ومضادًا للعقد وأعاده إلى سجنه لاستقرار حالته، لكن تعبه استمر وتقيأ بسرعة، لذلك قام الطبيب سجنه بمضاد للقىء ثم مضاد للانقباضات “.

وأوضح أن “حبش نُقل مساءً إلى عيادة السجن، حيث لاحظ الطبيب اضطرابًا في مستوى وعيه وضعف النبض والضغط، وأعطاه الإسعافات الأولية. واتخذ خطوات فورية لنقله إلى مستشفى خارجي، ولإعداد سيارة إسعاف لنقله، وبعد حالته السيئة، أعطاه الحلول وحاول إحياء قلبه ورئتيه لم يستجب وتوفى الشاب وهذه كل التفاصيل التي تم ذكره “.