منوعات

سورة مريم مكية ام مدنية

هل هي سورة مريم مكية أم مدنية؟ سؤال نجيب عليه في هذا المقال، كرم الله تعالى مريم عليها السلام، وسلط الضوء على العديد من آياتها الكريمة، ذكرت فيها قصة حملها وولادتها في القرآن الكريم، وأحد سورها. سميت باسمها عليها السلام، لأنها الأم العذراء أو نبينا عيسى عليه السلام، وسنذكر أيضًا سبب نزول سورة مريم، وسبب تسمية سورة مريم، والأغراض. سورة مريم.

سورة مريم مكية ام مدني

وفي جواب سؤال هل سورة مريم مكة أم مدني نقول إن سورة مريم من سور مكة التي نزلت في مكة المكرمة على قول أغلب أهل العلم. ثم سورة طه وعدد آياتها ثمانية وتسعون، وتضمنت آيات سورة مريم عن قصة زكريا عليه السلام وقصة مريم عليها السلام وقصتها الحمل وولادة نبينا عيسى. علي سلام[1]

سبب نزول سورة مريم

بعد معرفة ما إذا كانت سورة مريم مكة أم مدينة، ننتقل إلى شرح سبب نزولها كما ورد في سبب نزول سورة مريم التي نزلت ردًا على سؤال رسول الله – صلى الله عليه وسلم. صلى الله عليه وسلم – لجبريل عليه السلام لما طلب منه أن يزوره كثيرًا، فكان الجواب في سورة مريم بقول الله تعالى: “ولا ننزل إلا بأمر ربك.[2]كما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لجبريل: ما يمنعك من زيارتنا أكثر من زيارتنا فننزل إليه، لا نأتي إليه، إن لم يكن عند الطلب “.[3]والله أعلم.[4]

وانظر أيضاً: سبب نزول سورة الفاتحة

سبب تسمية سورة مريم

نالت سورة مريم هذا الاسم على صلة بقصة مريم عليها السلام، وفيها ورد ذكرها في حديث ضعيف الإسناد أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من كان. سميت سورة مريم بهذا الاسم في حديث رواه أبو مريم الغساني قال فيه أن خادما ولد لي وأنا أتيت. قال النبي صلى الله عليه وسلم: ولدتني الليلة عبدا، فقال لي: ادعها مريم، لأن سورة مريم أنزلت علي الليلة.[5]لذلك أصبحنا على دراية بحقيقة أن سورة مريم مكية وليست مدنية، كما تعلمنا سبب وحيها واسمها.

انظر أيضاً: لماذا سورة التوبة بدون البسملة

مقاصد سورة مريم

بعد الحديث عما إذا كانت سورة مريم هي مكة أم مدينة، ننتقل إلى الحديث عن أهداف سورة مريم. اشتملت سورة مريم على عدد من الأهداف، وحملت آياتها العديد من القصص والدروس لنا، ولعل أبرزها. نكون:

  • إن الله سبحانه وتعالى يتنازل عن الإنجاب، عندما يقول تعالى: “إن الله لا ينقل الولد من مجده إذا قرر الأمر، بل يخبره أنك كذلك”.[6].
  • – التأكيد على وحدة الخالق، وتحريم الاختلاط به، وقد جاء ذلك في قوله تعالى: (اصنعوا آلهة بغير الله فتمجدوا بها.[7].
  • التنبيه والتذكير بحتمية يوم القيامة والجنة والنار والدينونة، وأجر المشركين والمؤمنين في ذلك الوقت. ودليل ذلك جاء في قوله تعالى: (يوم نأتي بالصالحين إلى الرحمن وأهل الرحمن ومهدي الطريق).[8].

وانظر أيضا: من بين أسماء سورة الفاتحة

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي نشرح فيه هل سورة مريم مكية أم مدنية، وشرحنا فيها سبب نزول سورة مريم، وسبب اسمها، وأهم الأهداف المذكورة في الذي – التي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى