تعليم

روان و القلم الافكار الاساسية

رافان هي فتاة موهوبة للغاية أحبها الله منذ طفولتها، شغوفة بالكتابة والكتابة. لذلك لا تتردد في الانتهاء من التراكيب الخاصة بك لليل مستلقيا على السرير.

ذات ليلة جاءت ساعة منبه “من رافانا” وقالت:

– ماذا تكتب عن رافان بدلاً من النوم الآن؟

– كتابة قصة بعنوان “فضائل القلم”. قال رافان: “لن أعمى الجفن إذا لم أكمله يا صديقي المنبه”.

هل للقلم أي كرامة؟ لم اسمع بهذا من قبل يا رافان!

بالطبع، لقد تعلمت الكثير.

فاجأها المنبه وسألها:

“يا رافان، ماذا تعلمت؟

أمسكت روان وقلت، “بين الحين والآخر يجب أن أشحذ القلم، كما تعلم، بشأن الإنذار. يسبب لي هذا الإجراء ألمًا رهيبًا في قضيبي، لكن بعد ذلك يتحول ويتجدد، يصبح أكثر صعوبة وأكثر حدة. علمني أن أتحمل الألم والبؤس، إذا جاءوا، وألا أنسى قلقي، وكيف أخطئ أثناء الكتابة – أضاف رافان.

– تصحيح! من منا ليس مخطئا؟ قال التنبيه.

قال روان: “عندما أرتكب أخطاء، أستخدم الممحاة على رأس القلم.

علمتني أن ارتكاب الخطأ ليس عيباً، إنه خلاص! ذهب روفان إلى مفتاح الإنذار وسأل، “صديقي، هل تعرف أين القيمة الحقيقية لهذا المقبض؟”

بالتأكيد شاهد جمال خشبها ذو الألوان الزاهية!

– خطأ ! لا تكمن قيمته في لباسه الخشبي الملون، بل في رابطه الداخلي وما ينبع منه على الورق بكلمات فاضلة. وعلمت أن القيمة الحقيقية لكل شخص هي الجوهر وليس المظهر أو الملابس.

نبيهة الحلبي، العربي الصغير، العدد 210، آذار 2010، كتيب معلم الصف الأول، ص. أحد عشر.

إعداد النص من قبل روان وبن. العودة إلى قاموسي.

أفهم كلامي: أحبه: أعط / شغفًا: شغفًا شديدًا / قسوة: لا أحد / بلا شك: لا تتأخر: فظيع: مخجل / جوهر: جوهر الشيء هو حقيقته وجوهره.

إعداد نصوص روان والريش: فكرة عامة

حوار بين روان وساعة المنبه على مقبض.

يلهم القلم رافانا ويدير دروسه من خلالها.

تحضير النصوص وكلمة رافانا – نقد النصوص

نوع النص: noss.

أسلوبه: حواري مع أخبار.

إعداد نصوص روان وبينا – تعلم القيم

يعد الحوار البناء أحد أفضل أدوات التعلم.

المظهر يجذبنا من حيث المبدأ، لكن الجوهر يحدد الاستمرارية.

الإنسان عرضة للخطأ، ولكن الأغبياء ملزمون بطاعته.

القلم رسول العقل ورسوله الكريم، ولغته طويلة وأفضل ترجمة. إذا ماتت الريشة، بقي ظل السيف بلا أخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى