التخطي إلى المحتوى

أكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري على استكمال الدوري المصري للموسم الحالي في ظل التزام الوزارة الكامل بوعودها حول استكمال النشاط بالوقت الحالي والذي سيكون بشكل تدريجي خلال المرحلة المقبلة بداية من منتصف شهر يونيو المقبل، وذلك وفقاً للقرار الذي صدر قبل عدة أسابيع بشأن مستقبل الكرة المصرية في ظل الوضع الراهن.

وأشار وزير الشباب والرياضة أنه منذ منتصف شهر إبريل الماضي ونخطط لعودة الدوري وفقاً لبرتوكول وسيناريوهات مختلفة تخدم جميع القطاعات الرياضية داخل الكرة المصرية، من أندية رياضية واجتماعية أيضاً ومراكز شباب وأندية خاصة ومراكز إعداد للرياضيين.

وتابع أنه بعد قرار الوزارة تم الوقوف على عودة الرياضات الجماعية كـ كرة القدم والسلة واليد وذلك وفقاً لبروتوكولات مختلفة، وكنا نتابع جيداً الدوري الألماني ونقف على العناصر الإيجابية والسلبية لتحقيق الأفضل لمستقبل الكرة في مصر خلال الموسم الحالي، ونتابع أيضاً قرارات الدول الأخرى التي تستعد لعودة النشاط المحلي في دولها.

وفي نفس السياق أكد أن هناك أراء مختلفة بشأن عودة الدوري من عدمه مؤكداً بأنهم يحترمون كل تلك الأراء، لكن بعد الإنتهاء من أيام العيد بشكل مباشر ستخرج الهيئة الطبية بالبروتوكلات المتفق عليها، وسيتم الإرسال بعدها لكافة الإتحادات جميع الإجراءات الخاصة بإستكمال الموسم.

وانهى الحديث بأنه يجب على جميع مجالس إدارات الأندية تطبيق كافة الضوابط التي سيتم وضعها لإستكمال الدوري وفقاً للخطة الموضوعة بشكل تدرييجي بداية منتصف شهر يونيو المقبل، ولن نضغط على الأندية ونتيح لهم المساحة الكافية للتنفيذ.

وفي نفس السياق وتحديداً حول الإجراءات الإحترازية، فقد كشف وزير الشباب والرياضة عن جزء من تلك الإحتياطات التي سيتعامل بها اللاعبين والأندية خلال عودة البطولات بشكل رسمي خلال الفترة المقبل من منتصف شهر يونيو.

وأوضح أن هناك إتفاق بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة بوضع بروتوكول لعودة النشاط الرياضي وسيتم الإنتهاء منه بشكل مباشر بعد نهاية أيام العيد مباشرة وسيعلم به الجميع.

ومن بين الإجراءات الإحترازية التي تم الإتفاق عليها هي إلغاء غرف خلع الملابس قبل المباراة، بالإضافة إلى وجود إختبار على كافة اللاعبين قبل المباراة بشكل إجباري للتأكد من سلامة الجميع، والقياس سيكون نوعين أحدهم بشكل سريع وإذا وجد اشتباه في اللاعب سيتم اللجوء للإختبار الآخر وهو PCR وهو أكثر دقة.