منوعات

حوار عن اللغة العربية بين 3 اشخاص

الحوار حول اللغة العربية موضوع ذو أهمية كبيرة لها خاصة مع اقتراب اليوم العالمي للغة العربية الذي أقرته الأمم المتحدة عام 2012، وتوافق هذه المناسبة في 18 ديسمبر من كل عام. تعتبر اللغة العربية من اللغات الرسمية للأمم المتحدة باعتبارها واحدة من أكثر اللغات انتشارًا وانتشارًا في العالم.

حالة اللغة العربية

تعتبر اللغة العربية من أكثر اللغات انتشارًا في العالم، لأن عدد المتحدثين بها يتجاوز 420 مليون شخص في الدول العربية، ومعرفتها ضرورية حتى يتمكن أكثر من مليار مسلم حول العالم من الأداء. صلواتهم، واللغة العربية هي أيضا اللغة المعتمدة في عدد الكنائس المسيحية في الشرق، كل هذا كان سبب اهتمام اليونسكو باللغة العربية في سن مبكرة. ما الذي يعطي اللغة العربية مكانتها بين العرب والمسلمين؟ الإعجاز الخالد للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم. وصلت بلغة عربية نقية، ورفعت أصوات في بعض الدول العربية تدعو إلى استبدال اللغة العامية بلغة رسمية، وقد أثار العديد من المفكرين حناجرهم منذ بداية القرن العشرين بهذه الدعوة، بعد عدة اتهامات. ضد اللغة العربية بصعوبة وتعقيد نحوي وإملائي.

حوار حول اللغة العربية بين 3 أشخاص

عندما دخل حازم إلى الجامعة، لاحظ أن العديد من الطلاب يبتعدون عن اللغة العربية وميلهم للتحدث باللغة الإنجليزية في معظم الأوقات، وفي اليوم الذي دخل فيه حازم محاضرة كان بالصدفة عن اللغة العربية ومكانه فيها. المجتمع.

  • قال المعلم: اللغة العربية يا أبنائي من أبرز لغات العالم، وقد اشتهر بها العرب القدماء منذ القدم، وبلغت اللغة العربية ذروتها. البلاغة والبلاغة في عصر ما قبل الإسلام، كانت اللغة العربية في ذلك الوقت هي المسيطرة على سوقها، وأصبحت مسرحًا للمبارزات والمبارزات بين العلماء العرب.

  • قال حازم: أستاذ، أرجوك اسمح بهذه المقاطعة، لكني أرى أن الكثير من الطلاب في الجامعة يتجاهلون استخدام اللغة العربية كلغة قديمة لا جدوى من تعلمها ويقولون إنها توقفت وأنت تتحدث عنها.

  • قال أحد الطلاب: أعتقد يا أستاذ أن صعوبة اللغة العربية وقواعدها المعقدة هو ما جعلنا نبتعد تمامًا عنها، تمامًا كما يعتبر الجميع اللغة الإنجليزية هي اللغة الأبرز، فهي لغة العالم. مرات.

  • قال المعلم: لكن ابني هي لغة القرآن الكريم، ويجب أن نتعلمها لنفهمها ونعرف معانيها.

  • قال الطالب: إذا تجلت أهمية اللغة العربية في ذلك فهناك العديد من الكتب المترجمة التي تشرح القرآن الكريم بالتفصيل.

  • قال الأستاذ: ما الذي يجعلك تتمسك باللغة الإنجليزية حتى هذه النقطة، لأنها لغة العصر كما تقول، فما الذي يستثني الحضارة الإسلامية باستثناء إهمالنا لغتنا العربية؟

  • قال حازم: أهملنا اللغة العربية، حتى أضعفت بين لغاتنا، وشيئًا فشيئًا ابتعد عنها كثير من الناس وبدأوا في إهمالها، لأننا بأيدينا نضعف حضارتنا، وبأيدينا نتشبث بحضارة أخرى. مثل نوع من التقليد الأعمى.

  • قال الطالب: إذا كان هذا هو الواقع في الوقت الحاضر! اللغة الإنجليزية هي اللغة السائدة. تمسك بالأوهام التي لا تقدم شيئًا ولا تتأخر!

  • قال المعلم: لا يا بني، هذه ليست أوهام نتمسك بها، بل نتشبث باللغة العربية لنستعيد مجدها وخطابها. أنت عربي وعليك أن تفتخر بعروبتك. مشكلتهم، جيل الشباب، أنهم يتبعون الحل الأبسط.

  • قال حازم: أظن أن التقليد الأعمى هو السبب في ذلك.

  • قال الأستاذ: أحسنت يا حازم، وعلى الإنسان أن يكون يقظًا ويقظًا، لا يسير وراء ركبتيه حيث يمشي ويستحضر حججًا بعيدة كل البعد عن منطق الرجل العربي الذي يحب عربته. كونوا حذرين، أولادي، هذه لغتكم ويجب أن تلتزموا بها.

الحوار بين شخصين حول اللغة العربية قصير جدا

خالد ورامي صديقان منذ فترة طويلة، لكنهما يختلفان في العديد من الآراء ووجهات النظر. خالد على سبيل المثال يحب إدخال الكثير من الكلمات الإنجليزية أثناء حديثه، معتقدًا أنها تتكيف مع العصر، لكن رامي يعتقد أن هذا من تقليد أعمى غير مبرر، ويومًا ما ينتظر خالد رامي دار الحوار التالي بينهما :

  • قال خالد: “؟ مرحبا يا رجل لماذا تتأخر دائما؟ “

  • قال رامي: توقف يا خالد، أنت تعلم أنني لا أحب التحدث إلى نفسي بأي لغة أخرى غير العربية.

  • قال خالد ضاحكًا: كم أنت متخلف، يتقدم الناس إلى الأمام وما زلت في مكانك.

  • قال رامي: هل تعتقد أن الحضارة والتقدم سيتخلى عن شعبي العربي، وبؤس التحضر إذا كان كما تقول؟

  • قال خالد: أنت تحمل الأشياء كالمعتاد، كلها كلمات بسيطة نقول لمواكبة.

  • قال رامي: لأكون مواكبة للموعد، أنا أفهم اللغة الإنجليزية، وإذا أردت التحدث بها بشكل جيد، لكن لكل منصب مقال، لأن بيئتي وبين عائلتي وزملائي أنا عربي أتحدث العربية ولن أتركها أبدًا، وسأدفعهم للوراء كما يظن أنه متحضر. هذه لغتي ولغة القرآن الكريم.

  • قال خالد: أعتقد أنك على حق رامي، وكلامك له وجهة نظر قوية.

حوار حول اللغة العربية بين طالبين

فاطمة وحنان طالبتا الصف الثامن. كانت فاطمة مغرمة جدًا باللغة العربية وحصلت دائمًا على أعلى الدرجات. إنها تعتقد أن التعبير شيء مضحك، وأي شخص يفهمه سوف يجيب بسهولة على أي سؤال. من ناحية أخرى أعربت حنان عن أملها في الوصول إلى مستوى التميز والنجاح لفاطمة. وفيه وفي يوم من الأيام دار الحوار التالي بينهما:

  • قالت حنان: أخبرني يا فاطمة ما الذي يجعلك تتفوق دائمًا في اللغة العربية؟ أرى أنك تحل أصعب المشاكل بسهولة.

  • قالت فاطمة: أحببت حنان اللغة العربية كثيراً ولا أعتبرها مهمة صعبة أرغب في دراستها للنجاح في الامتحان، لكني أشعر بالحاجة الملحة للغة العربية. مع كل كلمة أدرسها.

  • قالت حنان: أخبرني إذن ما الذي جعلك تلتصق بحب اللغة؟

  • قالت فاطمة: بادئ ذي بدء أحببت اللغة العربية. لم يكن ذلك لسبب محدد سوى لأنني شعرت أنها لغة أجدادنا، وأن العرب في العصر الإسلامي الأول سيطروا على العالم باستخدام هذه اللغة بغض النظر عن إلهامها وجمالها.

  • قالت حنان: فتقرأ الشعر والنثر، وتتأمل في جمال الطيب في اللغة.

  • ردت فاطمة: أكيد يا حنان لو عرفت كم عدد الشعراء ينسجون من مفرداتهم أجمل الآيات التي تدخل القلب بدون إذن.

  • قالت حنان: كيف تدرس اللغة العربية؟

  • قالت فاطمة: أولاً، أقرأ دروسي جيدًا وأحل كل الأسئلة التي تدور حولها بعناية شديدة، وإذا أوقفني سؤال ما لم يمر أحد دون أن يلاحظه أحد، لكنني أتوقف عنده وأتفحصه، وإذا كنت محتارًا عند احترام. شيء ما، أذهب إلى المعلم لشرح ما أريد.

  • قالت حنان: هل تساعدني بعد ذلك في تعلم العربية لأني مثلك يا فاطمة؟ أحب اللغة العربية، لكني لا أعرف من أين أبدأ.

  • قالت فاطمة: بسرور يا فاطمة هذا واجبي.

ها قد وصلنا إلى خاتمة هذا المقال، وكتبنا حوارًا حول اللغة العربية بين ثلاثة أشخاص، وكتبنا حوارين آخرين، أحدهما بين طالبين والآخر حوار قصير جدًا بين الأصدقاء حول اللغة العربية، وتطرقنا أيضًا إلى أهمية اللغة العربية ومكانتها بين لغات العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock