منوعات

حكم الجماع أثناء الحيض

حكم الجماع أثناء الحيض يعتمد على علم الرجل ويقينه أن زوجته في فترة الحيض، وعلمه بالشرع، أو جهله بها، وعلمه بما إذا كان. فالدم الذي يخرج من المرأة هو حيض أو حيض، ولكل حالة من هذه الحالات حكمها الخاص، ولذلك سنشرح بالتفصيل كل حالة من هذه الحالات. .

الحيض

تعريف الحيض في اللغة: السيلان، والمراد هنا نزول دم من المرأة وهو في حالة جيدة. ليست مريضة بأي مرض تكون أعراضه دم القبلات وليس بسبب أثر الولادة أو الحيض، ويتكرر النزف شهريًا في أيام معينة ويختلف من امرأة إلى أخرى. يختلف لونه ومدته أيضًا من امرأة إلى أخرى.

قواعد الاتصال الجنسي أثناء الحيض

حكم الجماع أثناء الحيض محرم شرعا، وهناك قواعد مختلفة على النحو التالي:

  • جهلا للحكم، إذا ترك الإنسان الحكم ضاع ولا إثم ولا كفارة عليه.
  • إذا كان الإنسان لا يعلم بوجود دم الحيض، كما وُجد فجأة أثناء الجماع، فليس عليه إثم ولا كفارة.
  • إذا كان الإنسان يعلم ويؤمن بتحريم حكم الجماع أثناء الحيض، ولكن الشهوة تغلب عليه، ثم يجامع زوجته، ثم يرتكب معصية وعليه التوبة والاستغفار.
  • إذا كان الإنسان لا يؤمن بالأحكام الشرعية، وسمح بالجماع أثناء الحيض، فهو لم يؤمن بما أنزل الله تعالى، لأن قواعد الجماع أثناء الحيض تحريم بدليل الدلالة. القرآن والسنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى