منوعات

حكم الاحتفال براس السنة الميلادية في الاسلام

في حكم الاحتفال بالسنة الميلادية في الإسلام، وفي إجابته على سؤال حول حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية، ذكرت دار الافتاء أن المسلمين الذين يحتفلون بميلاد عيسى عليه السلام هم: شرعي وغير محظور. ولأنه تعبير عن الفرح، فإن الرسول لا يحب أن يكون صلى الله عليه وسلم مع آله وصدقه. “أنا أول قوم قداس بن مريم في الدنيا والآخرة، مش بيني وهو نبي”. رواه البخاري وفي جواب سؤالك عن الفتوى الجديدتين؟ نعمة بعثت هدى ونور ورحمة للإنسانية، لأنها من أعظم بركات الله القدير للبشرية.

يحسم مسألة حكم الاحتفال بالسنة الميلادية في الإسلام.

الجواب: البيان الأول: منع بعض معاصرك الاحتفال بالعام الجديد لأنهم في نظرهم يعتبرونه “عطلة” لغير المسلمين. البيان الثاني: يجوز الاحتفال برأس السنة الميلادية لأنه ليس عطلة أو مناسبة دينية، برقابة قانونية صارمة، وعدم التقيد بالواجبات والالتزامات، وعدم التقيد بأي من أحكام الشريعة الإسلامية المحظورة. . الافتاء المصري نقلاً عن د. محمود الشلبي (5) وما يكمله الناس بمصطلح “عيد” في مثل هذه المناسبات الدولية سأشهده بالمعنى القانوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى