منوعات

تعود تسمية البلاط القاشاني نسبة إلى مدينة

إلى أي مدينة ينتمي اسم البلاط الذي يُعرف بأنه أحد الفنون التي اشتهرت في البلاد الفارسية في ذلك الوقت، والحرف الجميلة التي اخترعها الفرس مصحوبة بالخزف والفخار والرسم والتركيب من الأواني والأنسجة، وخلال هذا الدرس سنذكر اسم المدينة الذي أطلق عليه البلاط كنسبة مئوية، حيث طرح هذا السؤال من خلال كتب التاريخ في الخطط الدراسية للمملكة العربية السعودية، دعنا نتحدث أولاً قليلاً عن فسيفساء البلاط.

بلاط خزفي

يسمى هذا النوع من البلاط فن البلاط، أو ما يعرف بزخرفة البلاط، وهو من أشهر الفنون التي تتم من خلال الزخرفة والرسم على البلاط في بلاد فارس. كانت بداية صناعة البلاط في القرن السادس عشر في إيران، حيث اشتهرت هذه التجارة وانتشرت بطريقة ما. واسع جدًا حتى القرن الثامن عشر الميلادي، عندما وصل ما يعرف بالفسيفساء في تلك الفترة، وفي بداية الحكم العثماني تم نقل هذا الفن إلى تركيا، أثناء انتقال عدد كبير من الفنانين من إيران إلى تركيا في العصر العثماني حيث أصبح هذا الفن من أساسيات تزيين جدران المساجد والأضرحة والقصور والمقابر والأضرحة.

سمي الفناء المكسو بالبلاط على اسم مدينة.

كان من المعروف أن طلاء البلاط هو بلاط خزفي يشبه الألواح المربعة في الشكل من خلال النقوش على سطحه باللون النيلي والأزرق السماوي والأخضر وأحيانًا الأحمر. الزخارف محاطة بخطوط سوداء دقيقة تجعلها بارزة على أرضيتك البيضاء، ومن خلال هذا التعريف للبلاط وإلى أي عصر تنتمي وإلى أي دولة تشتهر؟ سوف نتعرف على اسم المدينة التي تحمل اسمه وهي كالتالي:

  • سؤال | سمي الفناء المكسو بالبلاط على اسم مدينة.
  • الجواب | الهند.

وفي النهاية اشتهر هذا الفن أيضًا من قبل المسلمين واستخدموه كثيرًا في بناء وزخرفة المساجد، حيث انتقل إلى الدول العربية والإسلامية إبان الحكم التركي العثماني في ذلك الوقت، وهنا نرافقك في نهاية هذا المهم. درس تعليمي نقدمه لكم من خلال منصة تذكار التعليمية موقعكم الأول في التعليم عن بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى