منوعات

تعريف المشتقات في اللغة العربية وما هي انواع المشتقات

يأتي تعريف المشتقات في اللغة العربية لفهم كيفية الوصول إلى كلمات معينة في اللغة العربية من كلمات أخرى، حيث أن اللغة العربية هي إحدى اللغات التي تحتوي على عدد كبير من الكلمات، ومن المهم فهمها. العلاقات بين الكلمات المتشابهة في التركيب اللفظي من أجل فهم المعنى. وفي هذا المقال سيتم تعريف المشتقات باللغة العربية.

اللغة العربية

يشير مفهوم اللغة إلى تلك الطريقة التي يتم استخدامها بين الأشخاص للتواصل الشفهي أو الكتابي، بحيث تشير الحروف والكلمات المستخدمة بين الأشخاص الذين يتشاركون نفس اللغة إلى معنى معين، وتكون اللغة العربية من بين أقدم لغات العالم، ومن أكثر الكلمات والمعاني والمفردات والمرادفات المقابلة لها، كما أنها أم اللغات العربية التي ظهرت تاريخياً في منطقة شبه الجزيرة العربية، وأبرزها الحمرية، البابلية والآرامية والحبشية والعبرية.

ومن الأمور التي تكرم اللغة العربية بجميع لغات العالم، اللغة التي نزل بها القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهي كلام الله تعالى في لغة عربية واضحة، وهذا ما يجعل اللغة العربية عاملاً دينيًا مشتركًا بين المسلمين لأنها تدخل مباشرة في الشعائر والواجبات الدينية.[1]

تعريف المشتقات في اللغة العربية

يمكن تعريف الاشتقاق في اللغة على أنه إخراج الشيء من الشيء، لكن في المفهوم الاصطلاحي يعني أخذ كلمة أو مجموعة كلمات من كلمة أخرى، وهناك أشكال مختلفة من المشتقات في كلمات اللغة العربية، يمكن للاشتقاق كن صغيرا أن يكون هناك اتفاق بين الكلمة والكلمة المشتقة منها في المعنى والحروف والترتيب، وهذا هو الشكل الأكثر شهرة بين جميع أشكال الاشتقاق، ويمكن أن يكون الاشتقاق كبيرًا، وهنا الاتفاق في المعنى وبالحروف الأصلية بدون ترتيب، وهناك ما يسمى بالاشتقاق الرئيسي، حيث يتم اشتقاق الكلمة من كلمة مع اتفاق بينهما فقط في المعنى، والصورة الأخيرة أحد أشكال الاشتقاق هو النحت.، حيث يتم اشتقاق الكلمة من كلمتين أو أكثر تشير إلى معنى تلك الجملة أو الكلمات التي يتم فيها نقش الكلمة المشتقة.[2]

أنواع المشتقات في اللغة العربية

هناك أنواع كثيرة من المشتقات في اللغة العربية، والتي لها استخدامات محددة ضمن المعاني التي توفرها هذه المشتقات، واعتمادًا على الاختلاف في جذور الكلمات ودلالات معانيها في اللغة العربية، فإن معنى نوع واحد من تختلف المشتقات باختلاف المعنى اللغوي لكل جذر لغوي، ومن أبرز أنواع المشتقات في اللغة العربية فين:[3]

  • اسم المفعول: اسم الفاعل يعني تلك الصفة المأخوذة من فعل معين للدلالة على من قام بهذا الفعل، وهناك العديد من الاشتقاقات لاسم الفاعل، لذلك تمت صياغة الفعل الثلاثي على وزن الفاعل، مثل على سبيل المثال: كتبها كاتب، وثلاثية غير موجودة لتحل محل الفعل المضارع في بداية الفعل. مع ميم مشترك وفاصل قبل الآخر مثل: تكريم مكرم.
  • اسم الصفة: يُفهم من خلال اسم حالة النصب: الصفة المأخوذة من الفعل المصمم للمجهول للدلالة على الفعل الموقّع في الجملة. زمن المضارع في بداية الفعل، مع دمج الميم والفتح قبل الآخر، مثل: الشرف، الشرف.
  • الصفة المتعاطفة: هي إحدى المشتقات المأخوذة من الفعل الضروري للإشارة إلى وجود إحدى الصفات الدائمة في الشيء الموصوف، ويمكن أن تعمل الصفة الودية كاسم للموضوع المتعدي للكائن، و له العديد من الصيغ والاشتقاقات، وأمثلة على الصفة الودية: العطش، البني. الفرح.
  • اسم التفضيل: هو أحد المشتقات التي تستخدم للدلالة على وجود خاصية مشتركة بين شيئين مع وجود بحيث تتجاوز هذه الصفة لأحدهما الآخر، مثل: المحيط أكبر من البحر، أحمد أطول من علي، واسم التفضيل تمت صياغته من الفعل الثلاثي المفضل على الوزن الفعال، مثل: كلما كانت الفضيلة أفضل، كلما كانت أكبر، كلما زاد صغرها، واسم يمكن أن يعمل التفضيل على فعل الفعل ويركز الاسم على التمييز، مثل: الحلم هو أعلى أخلاق.

وهكذا تم تعريف المشتقات في اللغة العربية وفهم مفهوم الاشتقاق في اللغة العربية والصور المختلفة التي يمكن أن تنشأ. كما تم شرح أشهر المشتقات في اللغة العربية، وسبب تسمية كل منها، وكيفية اشتقاقها من الجذر الثلاثي أو غير الثلاثي، ومن المهم معرفة كيفية اشتقاق الكلمات في اللغة العربية لضمان استخدام اللغة. لغة عربية قوية في التواصل مع الناس كتابةً أو صوتياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى