اخبار فنية

بعد فوزه بجائزة الأوسكار ..”الطفيلي ” يحقق إيرادات كبيرة في شباك التذاكر

كشفت بيانات أصدرها موقع “موجو” المتخصص في تتبع إيرادات شباك التذاكر، اليوم الأربعاء، أن الفيلم الكوري الجنوبي “طفيلي” مازال يحقق أرقامًا كبيرة في إيرادات شباك التذاكر، في أمريكا الشمالية، لاسيما بعد فوزه بالعديد من جوائز الأوسكار في نسخة الجائزة الـ92، حيث حقق الفيلم إيرادات أوصلته ليحتل المركز الرابع من حيث الإيرادات، بعد أن كان في المركز الـ 12.

ليلة السعد

تم عرض الفيلم في أغلب دور السينما في كوريا الجنوبية في صيف 2019، وحاليًا تعيد  دور السينما عرضه للمرة الثانية، وذلك بعد فوزه بجائزة الأوسكار، ويعد فيلم “الطفيلي” أو فيلم أنبي يحصد جائزة الأوسكار لأفضل فيلم، بل أن ليلة يوم الأثنين الماضي كانت ليلة السعد لصناع “الطفيلي” حيث أن الفيلم فاجأ الجميع بعد حصوله على عدة جوائز وليس واحدة، حيث صعد على خشبة مسرح دولبى بلوس أنجلوس العديد من صناع الفيلم، ليتسلموا جوائز أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية.

عكس كل التوقعات

تغلب فيلم “الطفيلي” على كافة الأفلام المرشحة للفوز بالأوسكار، حيث كانت توقعات أغلب النقاد ومتابعي السينما العالمية، يرشحون أفلام ” الجوكر” و”ذات مرة في هوليوود” و”1917″، وحصد الفيلم جائزة أفضل سيناريو أصلي، وأيضَا جائزة أفضل فيلم دولي.

وحصل مخرج الفيلم بونغ جون هو، على جائزة أفضل مخرج للعام، وبذلك يكون المخرج الكوري  بونغ جون هو أول مخرج كوري يفوز فيلم له بجائزة الأوسكار، وجائزة السعفة الذهبية التي حصدها في مهرجان كان السينمائي في العام الماضي، إضافة إلي جائزة افضل سيناريو أصلي في حفل “بافتا” في دورته ال73، وبجائزة جولدن جلوب لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.

النقاش حول مصير العائلتين

يحكي الفيلم الذي كتبه  المخرج بونج جون هو، بمشاركة  جين وون هان، حكاية عائلتين شبيهتين، في عدد الأفراد فقط، حيث تتكون كل واحدة منهما من أربعة أفراد، أب وأم وابن وابنة، لكن حياة كل عائلة متباينة بشكل تام عن حياة العائلة الأخرى، فضلاً عن أن إحدى العائلتين فقيرة والأخرى ثرية، يرصد الفيلم أجواء الاختلافات الموجودة في المسافة الواسعة بين صورتي العائلتين.

وتبدأ الحكاية من تمكن أحد أفراد العائلة من العمل كمعلم لابنة العائلة الثرية، ثم في سلاسة نجد العائلة الفقيرة جميعها تعمل في منزل الأسرة الثرية، وهنا يبدأ المخرج ليطرح النقاش حول مصير العائلتين إذا اجتمعتا معًا في منزل واحد.

الوسوم
إغلاق