تفسير الاحلام

بحث عن البرهنة والاستدلال العلمي

الدليل العلمي والاستدلال

  • نقدم لكم عزيزي القارئ مقالنا اليوم عن البحث في الدليل والاستدلال العلمي من خلاله، هناك العديد من الموضوعات من مختلف المجالات التي تحتاج إلى توضيح حقائقها وفهمها بالشكل الأمثل.
  • لذلك من الضروري أولاً فهم مصطلحات الدليل والتفكير في توضيح تلك الحقائق وهو ما يسمى الاستدلال والإثبات، ومن خلال هذه المقالة سوف تتعرف على مفهوم كل مصطلح على حدة وأهداف الإثبات و الاستدلال والمعلومات المهمة الأخرى، لذا اتبع الأسطر أدناه.

تعريف الإثبات

  • يعني أكثر من معنى، فالدليل هو وسيلة الاستدلال، والدليل هو الدليل القاطع. هذا لاختبار صحة فكرة أو موضوع أو ادعاء، ويتم ذلك حسب الموضوع.
  • كما يمكننا تعريفه على أنه رؤية العبارة أو السؤال، فهو جائز ومباح، عندما يكون هناك طريقة لتحديد العبارة على أنها غير صحيحة أو صحيحة.
  • تسمى فكرة لإثباتها، وهي عملية استدلال تتعامل مع تأكيد صحة الاستدلالات التي يقوم عليها الاختبار، وتستمر الحالة ويفترض وجود حجج.
  • إذا أردنا معرفة كلمة الإثبات من الناحية التاريخية، فقد استُخدمت لإثبات العبث والخطأ ونقص العلم، وجواز العديد من الحجج الفلسفية، بسبب تقدير المفاهيم والتعبيرات التي لا يمكن إثباتها.
  • يُطلق على الدليل الذي يقيم صحة القضية إثباتًا، بينما يُطلق على الدليل الذي يقيم كذبة القضية دحضًا، ويمكن أن يكون الدليل مباشرًا، أي أنه يحتوي على سلسلة من الاستنتاجات التي تكون قضاؤها حججًا أو حالات مستنبطة من الحجج، ويمكن أن يكون الدليل على ما يتم من خلال افتراضات إضافية.

تعريف الاستدلال

  • وفقًا لتعريف المنطق، نجد أن الاستدلال يمكن اعتباره آلية، أو فعل استنتاج يتميز بالمنطق، ويقوم على فرضية معينة، والتي يجب أن تكون صحيحة، وهنا يمكننا اعتبار النتيجة بمثابة اصطلاح.
  • يمكننا تعريفه من خلال ما يتم تقديمه أو طلب إثباته، حتى يتم إثبات أمر أو سؤال، وليس هذا فقط، ولكن إذا تعاملنا معه كمصطلح، سنجد أنه عملية فكرية، يتم وضعهم فيها الحقائق والمعلومات بطريقة منظمة.

يشير مصطلح الاستدلال إلى معانٍ كثيرة مختلفة، وهذا ما تحدثت عنه الموسوعات العلمية، بالإضافة إلى مراجع في مجال علم النفس، وبين تلك المعاني والمصطلحات: –

  • هو السبب وراء رأي أو قرار أو اعتقاد أو دليل أو حجة.
  • إنها عملية التفكير التي تقوم على القواعد، بدلاً من العاطفة والإحساس.
  • إنها عملية عقلية يتم من خلالها التوصل إلى قرار أو نتيجة.
  • إنها أيضًا القدرة على الإقناع مقابل إيمان فطري.
  • يمكن أيضًا تصنيفها على أنها القدرة على الاستقراء والاستنتاج، إما في الفلسفة أو في المنطق.
  • أحد أهم تعريفاته هو توليد معرفة مختلفة ومتطورة، باستخدام أدوات، سواء كانت قواعد أو استراتيجيات، لإنشاء منظمة بمنطق للمعلومات المتاحة بالفعل.

في النهاية، من الممكن معرفة الاستدلال على أنه وصول سلسلة من الاستنتاجات العقلانية من خلال المقدمات المقبولة.

المنطق واللغة

وجدنا أن الاستدلال يرتبط ارتباطًا وثيقًا باللغة، وبالتالي فإن اللغة هنا مهمة جدًا وتشكل مخزونًا وتوازنًا قويًا للمعرفة البشرية.

علاقة الاستدلال بالمعرفة

يعتمد الاستدلال بشكل أساسي على المعرفة، لذلك يستفيد الشخص من المعرفة التي أنشأها من خلال تقييم الحجة وبناء مكوناتها. إنه يحل المشكلة التي تواجهها، وهذه مقدمة للاستدلال.

علاقة الاستدلال بالتفكير النقدي

بسبب الارتباط بين الاستدلال والتفكير النقدي، فقد كان هناك اختلاف بين الباحثين في تحديد العلاقة بينهم، ويعزى ذلك لحدوث التفكير النقدي على مستوى العمليات العقلية ويمكن اشتقاقه من مهارات التفكير الأساسية ومهاراتهم. المستويات، ولكن غالبًا ما يكون هناك فرق بين مهارات الاستدلال ومهارات التفكير النقدي من حيث الفهم ومستوى التعقيد. هناك عدة مستويات للاستدلال المعرفي، وهي:

  • فكر في الاستراتيجيات التي تتضمن حل المشكلات واتخاذ القرار ووضع المفاهيم.
  • مهارات التفكير الناقد.
  • مهارات التفكير البسيطة، بما في ذلك معالجة المعلومات والاستدلال للحصول على الآراء.

طرق الإثبات والاستدلال.

أولاً: طرق الاستدلال

يمكننا تلخيص طرق الاستدلال في أربع نقاط رئيسية:

  • الاستدلال والمعرفة.
  • الاستقراء، والمقصود به الانتقال من الجزء إلى الكل. من خلال عدد كبير من الأمثلة المتشابهة يتم استخراج قانون محدد، ويمكن أن تكون هذه الطريقة صحيحة في بعض الأحيان وخاطئة في بعض الأحيان بسبب الاعتماد على المعلومات المتاحة، وينقسم الاستدلال الاستقرائي إلى تعميمات استقرائية، واستقرار إحصائي، واستقراء الاستقراء السببي، الاستقراء التناظري، الحث التنبئي
  • الخاتمة التي تهدف إلى استنتاج قاعدة من مقدمة كبيرة وصغيرة، حيث يعرض الكاتب القاعدة الكبيرة التي تم التعرف عليها ثم يستنتج قاعدة من المقدمات.
  • التشابه والقياس، مما يعني أن الكاتب يقيس مثالًا على آخر، عندما يكون هناك مثالان متشابهان في السبب، ينقل الكاتب الحكم الذي تم تطبيقه على أحد المثالين إلى المثال الآخر.

الثاني: عناصر النص الاستنتاجي

تشمل هذه العناصر:

  • حدد المشكلة أو الفكرة التي هي موضوع المحادثة.
  • صدور حكم الكاتب في الموضوع، وهذا الحكم يختلف بين الصواب والباطل، والخير، والشر، والجميل، والقبيح.
  • اثبات صحة الحكم الصادر من المؤلف في هذا الشأن.

مثال ذلك أن الإفراط في تناول السكريات مضر بالصحة، والحكم أن هذا الإفراط يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، وما يثبت صحة هذه الجملة هو الدليل المبني على البحث العلمي الذي تناولت هذه المسألة.

ثالثاً: أنواع الاستدلال

إذا كنت تريد معرفة أنواع الاستدلال، يتم تقسيمها إلى أربعة أشكال: استقرائي، وإنساني، وإحصائي، واستنتاجي.

الاستدلال الاستقرائي

من خلاله، يتم الانتقال من جزء إلى آخر، وينقسم إلى شكلين، هما الاستقراء الكامل والاستقراء غير الكامل، ويمكن العثور على أبحاث هذا النوع من التفكير في علم المنطق.

التفكير البشري

يعتمد على دراسة استنتاجات الشخص وكيفية تنفيذها.

الاستدلال الإحصائي

يعتمد بشكل أساسي على الأرقام الحسابية والرياضية لاستخلاص النتائج.

المنطق الاستنتاجي

نوع من الاستنتاج يمكن من خلاله قياس الجدل الذي قد يحدث، عندما تعتمد صحة الدليل على منطق الفرضية الأولية أو العامة.

رابعاً: أنواع الأدلة والأدلة

هناك عدة أنواع لتقديم الأدلة والأدلة.

  • يجب أن تستند الإحصائيات ونتائج البحث والدراسات، على سبيل المثال، لإثبات صحة انتشار المرض في بلد ما، إلى استخدام الإحصاءات الرسمية والموثقة من منظمة الصحة العالمية.
  • استخدم دليلًا منطقيًا إذا أردنا الوصول إلى استنتاجات بناءً على المقدمات المقبولة.
  • حقائق ومفاهيم
  • الاستدلال، من خلال استدلال الأسباب وتفسير النتائج، حيث يتم التحقق من صحة الكلام بذكر الأسباب المحددة.
  • الاقتباسات هي قول المفكرين
  • الأدلة الشرعية التي يوثق بها القرآن الكريم وسنة الرسول. عندما يطلب شخص ما من شخص ما تنفيذ التكليف، فإنه يستخدم آية أو حديثًا نبويًا للإشارة إلى شرعية طلبه.
  • التجربة العلمية، باستخدام التجربة لإثبات صحة فكرة، حيث يجب أن تتوافق نتائج التجربة مع الفكرة،
  • – مراقبة الحقائق والأمثلة على أرض الواقع وذكر ما يراه الشخص فيها.

أهداف الإثبات والاستدلال العلمي

للأدلة والاستدلال العلمي مجموعة من الأهداف المهمة والرئيسية، وهي الإقناع من خلال الحجة المنطقية، بالإضافة إلى التأثير على المنتدى، وتحفيزه على تغيير رأيه، وكذلك توجيه المنتدى نحو الموضوع، وهذا هو مسألة مهمة.

من الممكن أيضًا، من خلال العرض التوضيحي، تكوين وجهة نظر شاملة حول موضوع ما من خلال تحديده في جوانبه المختلفة، والتي يمكن للقارئ من خلالها الوصول إلى استنتاجات علمية.

وهكذا توصلنا إلى خاتمة تحقيق في البرهان والاستدلال العلمي تناوله من خلال تعريف الإثبات والاستدلال وعلاقة الاستدلال بالمعرفة والتفكير النقدي، بالإضافة إلى الأساليب والأهداف. من الإثبات والاستدلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى