منوعات

اي التكيفات التالية تساعد الطيور على الطيران

أي من التعديلات التالية تساعد الطيور على الطيران

أي من التعديلات التالية تساعد الطيور على الطيران؟ سؤال مهم في منهج الصف الأول المتوسط ​​، مادة العلوم، الفصل الأول P1 من العام الهجري 1442، تختلف الطيور من حولنا، وتكثر أجناسها وأسمائها العلمية، فلكل طائر ما يميزه من حيث ريشه. الألوان وشكل الجسم والطبيعة لكن معظم الطيور تتشابه تقريبا من حيث الأجهزة، وبذلك يستطيع كل طائر أن يطير بحرية ويطير عاليا وحرة في السماء، وقد منحه الله تعالى عددا من التعديلات التي تساعده. للقيام بذلك، حيث يجب أن يكون الطيران خفيفًا في وزن الطائر بالإضافة إلى وجود الأجنحة اللازمة لرحلته. لا تستطيع الطيور الطيران بسبب وزنها الثقيل، ومن المعروف أن الطيور بجميع أشكالها تعتبر من الفقاريات. دعنا نعرف أي من التعديلات التالية تساعد الطيور على الطيران.

أي من التعديلات التالية تساعد الطيور على الطيران

هذا السؤال هو أحد الأسئلة. اختر الإجابة الصحيحة التي يبحث التلاميذ عن إجابة لها، أي أن التعديلات التالية تساعد الطيور على الطيران. الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال هي العظام الخفيفة، حيث أن خفة عظام الطيور أهم ما يؤهلها ويساعدها على الطيران، وهذا يساعدها على زيادة قوتها وسرعتها. وتتميز الطيور بطفراتها الخاصة جدًا كتحول أطرافها الأمامية إلى جناحين، وهذا من أهم الأشياء البيولوجية أو الفسيولوجية بالمعنى الدقيق الذي يجعلها تطير بسرعة وسهولة.

طفرات الطيران في الطيور

ذكرنا أن هناك تكيفات ساعدت الطائر في تحليقه وأنه قد تحور، بما في ذلك الأطراف الأمامية التي أصبحت أجنحة، وبذلك زادت مساحة سطح الجناح، مما يجعله يطير عالياً بسرعة وثبات دون السقوط، وفي هذا يشبه الطائرة، بينما الريش الذي يغطي الجناح خفيف ومرن ولكنه قوي ويزداد من مساحة السطح، وأحيانًا كما في البطريق تتقلص الأجنحة إلى زعانف صغيرة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى