منوعات

الى ماذا يشير وضع خيار اخر لدولة اليهود غير فلسطين وهو الارجنتين

الى ماذا يشير وضع خيار اخر لدولة اليهود غير فلسطين وهو الارجنتين، قضية فلسطين من القضايا التي لم تغلق أبدا، وهي من أهم المواضيع التي توليها الشعوب العربية اهتماما كبيرا، باعتبار أن هذه الأرض ينتزعها من أهلها، من قبل اليهود الذين طردوا. من البلدان التي عاشوا فيها، وتم ترحيلهم من قبل الدول الكبرى التي كانت تسيطر على العالم في ذلك الوقت إلى أرض فلسطين، حيث زعموا أنها أرض اليهود، ويجب على اليهود العودة إلى أرضهم، وفي عام 1948 حسم الدمار في فلسطين بوصول هذه العصابات التي ارتكبت هذه كانت النافذة التي تسلل منها اليهود إلى فلسطين واستقروا فيها، وكذبوا أن فلسطين أرضهم الحقيقية وصدقوا الكذب الذي أطلقوه، وعبرنا. سنجيب على سؤال حول ما يشير إليه وضع خيار آخر للدولة اليهودية غير فلسطين، الأرجنتين.

الى ماذا يشير وضع خيار اخر لدولة اليهود غير فلسطين وهو الارجنتين؟

تناول مقال على مواقع التواصل الاجتماعي هذا السؤال في سياق الحديث عن دولة فلسطين والقضية الفلسطينية، والذي أشار إلى العديد من المعلومات التي تؤكد أن فلسطين للفلسطينيين، وليس لها علاقة باليهود، وليس لها أي صلة. لفلسطين، لكن كل ما فعلوه هو مجرد ادعاءات كاذبة تحولت من أكاذيب إلى مصيبة للفلسطينيين، ونتيجة لهذه الأكاذيب تشتت أعداد كبيرة من الفلسطينيين خارج بلادهم، وهنا نضع إجابة على السؤال عما يشير إليه وضع دولة يهودية أخرى غير فلسطين، ألا وهي الأرجنتين؟“وهذا يشير إلى عدم وجود ارتباط روحي لليهود بفلسطين وأن هذه الخيارات الجغرافية غير فلسطين ارتبطت بالمشاريع الاستثمارية للحركة الصهيونية، عندما تم إنشاء الأرجنتين كخيار بديل، كان ذلك لأن الحركة الصهيونية في ذلك الوقت كانت العديد من الاستثمارات في ذلك البلد “.عندما نسأل ما هو وضع خيار آخر للدولة اليهودية غير فلسطين، الأرجنتين، يجب أن يكون جوابنا تأكيدًا لأن كل ما فعله اليهود في أرض فلسطين ليس له حق لهم، حيث لا توجد صلة روحية مع اليهود في فلسطين، وهذه الأرض المباركة هي أرض الفلسطينيين، وليست الأرض الموعودة لليهود كما زعموا، وعندما غادروا البلاد التي عاشوا فيها لم يغادروا ليستقروا في أرض الميعاد، بل تم ترحيلهم. رغماً عنهم، لأن هناك اختلافات كثيرة معهم ومع الكثير. المشاكل التي كان اليهود يثيرونها في المجتمعات الغربية.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى